أسئلة الشعب الى الرئيس مرسى oct.,1,2012

أسئلة الشعب الى الرئيس مرسى

بقلم دكتور سيتى شنوده

السيد الرئيس / محمد مرسى
تحية طيبة وبعد

أطرح على سيادتكم بعض الأسئلة التى تجول فى خاطر الشعب المصرى :

1 – وعدت سيادتك الشعب المصرى فور تولى الرئاسة فى 30/6/2012 بحل 64 مشكلة من مشاكل الشعب فى خلال المائة يوم الأولى من تولى الرئاسة للتخفيف من آلام ومعاناة الشعب المصرى المطحون .. ولكن قاربت هذة المدة – التى حددتها انت – على الإنتهاء ولم يتم تنفيذ أى وعد منها خاصة فيما يتعلق بالأمن والخبز والنظافة والمرور والكهرباء والبنزين و السولار .. سوى منح مكافآت وحوافز وترقيات لرجال الشرطة , الى جانب بعض الخطب عن النظافة .. بل تفاقمت الأوضاع الى الأسوأ بطريقة لم يشاهدها الشعب المصرى من قبل , خاصة من حيث ارتفاع الأسعار الشديد والنقص الحاد فى البنزين والسولار والبوتاجاز .. الى جانب تفشى الفوضى وإنهيار الحالة الأمنية , التى يُراد لها الإستمرار لإلهاء الناس عما يحدث فى مصر, ولتكون اقصى تطلعات الإنسان المصرى ان يحصل على طعامه , وأن لا يتم قتله وقتل افراد اسرته ..!!؟؟

2 – وعدت سيادتك فور توليك الرئاسة بالقصاص لدماء اكثر من 2000 من شهداء الثورة الذين صعدت جماعة الإخوان المسلمين على ارواحهم ودمائهم الى حكم مصر .. ولكن حتى اليوم لم يتم معاقبة قاتل واحد او مسئول واحد .. بل قمت سيادتك بمنحهم الأوسمة والنياشين والمكافآت والمناصب الهامة ..!!؟؟ فهل ما حدث مع هؤلاء القتلة الذين قتلوا شباب الثورة بالرصاص والغازات السامة والضرب حتى الموت , الى جانب السحل والتعذيب وهتك العرض – و المسجلة جرائمهم بالصوت والصورة – هو التنفيذ الحرفى لوعد السيد محمود غزلان المتحدث الرسمى بأسم جماعة الإخوان المسلمين الذى صرح بموافقة الجماعة على الخروج الآمن ومنح الحصانة لهم وعدم محاكمتهم على دماء الشهداء مقابل منح اهالى الشهداء الدية ..!!؟؟ ( جريدة الأهرام وجريدة البديل فى 3/1/2012 – وموقع إخوان . نت ” الملتقى ” فى 31/12/2011 ) .

3- نشرت جريدة المصرى اليوم الصادرة فى 11/5/2009 وكذلك جريدة القدس الصادرة فى 12/5/2009 حديث خطير للأستاذ احمد رائف القيادى السابق فى جماعة الإخوان المسلمين – والذى تم اعتقالة ضمن تنظيم جماعة الإخوان المسلمين عام 1965 – و الذى ذكر فيه بالحرف : { .. ان التنظيم السرى ( الميليشيات العسكرية ) لجماعة الإخوان المسلمين مازال موجوداً حتى هذه اللحظة التى نحياها … و يتكون هذا التنظيم الحالى من خمسة قيادات إخوانية هم الدكتور محمود عزت , والدكتور محمود غزلان، والدكتور محمد بديع , والدكتور محمد مرسى، والدكتور محمد حبيب }..!!؟؟
فهل سيادتك كنت أحد قادة التنظيم السرى ( الميليشيات العسكرية ) لجماعة الإخوان المسلمين كما ذكر القيادى الإخوانى .. وهل سيادتك مازلت فى هذا المنصب أم استقلت منه بعد فوزك بمنصب رئيس الجمهورية .. !!؟؟؟ وهل الدكتور محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين ووالدكتور محمود غزلان المتحدث الرسمى باسم الجماعة والدكتور محمود عزت القيادى فى الجماعة ما زالوا يشغلون هذه المناصب والمواقع التى تمثل خطورة شديدة على الأمن القومى المصرى وعلى كل المصريين ..!!؟؟

واذا كان هذا الخبر الخطير غير صحيح فهل قمت سيادتك وبقية قيادات جماعة الإخوان المسلمين بنفيه , ومقاضاة الجرائد التى نشرت الخبر والأستاذ أحمد رائف القيادى السابق فى جماعة الإخوان المسلمين الذى أدلى بهذه المعلومات الخطيرة ..!!؟؟؟
وهل لا يزال النظام السرى ( الميليشيات العسكرية ) لجماعة الإخوان المسلمين موجود فعلاً كما صرح أحمد رائف , وهو ما يدعمة اعتراف السيد محمد مهدى عاكف المرشد السابق للجماعة عن استعداد الجماعة لإرسال 10 آلاف مقاتل على أعلى مستويات التدريب العسكرى {.. لا يقلون مهارة وتدريباً واستعداداً للقتال عن مقاتلى حزب الله }– كما قال عاكف بالحرف – وذلك للقتال الى جانب حزب الله فى جنوب لبنان ( العربية . نت فى 3/8/2006 و جريدة الشرق الوسط فى 10/8/2006 )
وهو ما يؤكدة ايضاً الأستاذ ثروت الخرباوى القيادى السابق فى جماعة الإخوان المسلمين الذى أعلن عن وجود النظام العسكرى السرى للجماعة حتى الآن , وان السيد خيرت الشاطر هو المشرف على هذا النظام .. كما اعلن فى حديثه لبرنامج ” مصر فى اسبوع ” الذى يذاع على قناة ” اون تى فى ” يوم 14/4/2012 ان المرشد السابق السيد محمد مهدى عاكف قد أعلن عن استعداده لإرسال 10 آلاف مقاتل الى جنوب لبنان , وان الدكتور عصام العريان القيادى بجماعة الإخوان المسلمين اعلن – بعد تصريحات عاكف بعدة ايام – عبر تلفزيون المنار المملوك لحزب الله ان جماعة الإخوان المسلمين تمتلك 100 ألف مقاتل إخوانى تلقوا تدريبات عسكرية رفيعة المستوى ومستعدون للدخول فى الحرب ..!!؟؟؟؟؟

4-وعدت سيادتك الشعب المصرى , كما وعدت جماعة الإخوان المسلمين قبل الإنتخابات الرئاسية – كجزء من التعهدات الإنتخابية للفوز بالرئاسة – بتنفيذ ” مشروع النهضة الإخوانى ” الذى يؤكد قدرة جماعة الإخوان على ادارة وحكم دولة كبيرة مثل مصر , و الذى يتضمن – كما اعلنت الجماعة وقتها – 100 مشروع قومى ضخم تفوق تكلفة كل منها المليار دولار لحل كل مشاكل الشعب المصرى ( جريدة المصرى اليوم فى 17/4/2012 و 26/4/2012 ) , الى جانب توفير 200 مليار دولار لتحويل مصر الى جنة الله على الأرض .. ولكننا لم نشاهد حتى اليوم إلا القروض ” الربوية ” التى ستكبل الشعب المصرى بالديون لاجيال قادمة .. و كانت الصدمة الكبرى حين اعلن السيد خيرت الشاطر النائب الأول لمرشد جماعة الإخوان المسلمين – وبعد وصول الجماعة الى حكم مصر – عن عدم وجود ما يسمى بمشروع النهضة على الإطلاق (جريدة الدستور الأصلى وجريدة الشروق فى 29/8/2012 – ) ..!!؟؟؟؟ فهل يوجد تفسير مقنع او غير مقنع لهذه الأمور التى لم نشاهد او نسمع مثيلاً لها من قبل ..!!؟؟؟

5 – قام السيد احمد عبدالله الشهير بأبو إسلام بحرق الإنجيل المقدس والتهديد بالتبول عليه علناً وامام شاشات التلفزيون يوم 11/9/2012 .. ولكننا لم نرى او نسمع من سيادتك أى استنكار او رفض لهذا العمل الدنئ .. فهل سكوت سيادتك هو موافقة وتشجيع على مثل هذه الجرائم ضد الأقباط المسيحيين ..!!؟؟؟؟؟ وقد سبق وتقدمت للنائب العام ببلاغ رسمى موثق ضد أحمد عبدالله ( أبو إسلام ) وآخرين برقم 5275 (عرائض النائب العام) بتاريخ 17/3/2008 لقيامهم بإزدراء الدين المسيحى وتكفير المسيحيين والحض على قتلهم وإستحلال دمائهم واعراضهم واموالهم , ولكن تم حفظ البلاغ بإدعاء ان هذه الأقوال تدخل ضمن حرية التعبير المنصوص عليها فى الدستور ..!!؟؟؟؟ فهل قانون إزدراء الأديان يطبق ضد المسيحيين فقط ..!!؟؟؟؟ وهل ما يحدث للأقباط المسيحيين فى مصرمن إضطهاد ممنهج منذ حكم السادات وحتى الآن , و قتلهم ونهب وحرق كنائسهم ومنازلهم وتهجيرهم قسرياً هو التنفيذ الحرفى لخطة ” تفتيت الأقباط ” التى أعدتها جماعة الإخوان المسلمين ضمن ” خطة التمكين ” للإستيلاء على الحكم فى مصر , و التى تم ضبطها عام 1992 – فى القضية المعروفة باسم شركة سلسبيل – بخط السيد خيرت الشاطر النائب الأول لمرشد جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟؟؟وهل تلفيق تهم إزدراء الأديان للأقباط – بكلام مرسل وبدون اى دليل – هو جزء من” خطة تفتيت الأقباط ” لدفعهم لدفع الجزية او التحول الى الإسلام او القتل ..!!؟؟؟؟؟
وهل توافق سيادتك وتشجع على التهجير القسرى للاقباط – استمراراً ً للإضطهاد الممنهج ضد الأقباط و تطبيقاً لخطة تفتيت الأقباط الإخوانية – كما حدث فى رفح من عدة ايام , وكما حدث من قبل فى دهشور والعمرانية , دون أى تدخل من سيادتك , بل وسط سكوت و تآمر وتشجيع كل اجهزة الدولة ..!!؟؟؟ وهل هناك خطة لجماعة الإخوان المسلمين لإشعال حرب أهلية بين المسلمين والأقباط المسيحيين , وبين المسلمين والمسلمين , وهو ما شاهدناه جلياً فى تحريض التلفزيون المصرى الرسمى ضد الأقباط فى مذبحة ماسبيرو يوم 9/10/2011 , والتحريض الرسمى ضد الشعب المصرى بعد مذبحة استاد بورسعيد يوم 1/2/2012 ..!!؟؟؟؟
ومتى سيتم التحقيق فى مذبحة كنيسة القديسين بالأسكندرية التى تم تفجيرها يوم 1/1/2011 , ومذبحة ماسبيرو يوم 9/10/2011 التى تم فيها دهس الأقباط بمدرعات الجيش عمداً ..!!؟؟ ومتى سيتم عقاب القتله والمحرضين والمخططين والذين اصدروا الأوامر بقتل ودهس وإصابة المئات من الأقباط المسيحيين فى مصر ..!!؟؟ وهل السكوت عن هذه الجرائم والمذابح والتكتم عليها وحماية مرتكبيها حتى اليوم , هو دليل قاطع على مشاركة جماعة الإخوان المسلمين الحاكمة – مع اجهزة اخرى – فى ارتكاب هذة المذابح وغيرها من الجرائم التى تُصنف دولياً ضمن الجرائم ضد الإنسانية ..!!؟؟؟

6 – لماذا تم إثارة موضوع الفيلم المسئ للرسول فى هذا التوقيت بالتحديد .. بالرغم من ان الفيلم منشور ومذاع من أكثر من ثلاثة اشهر ..!!؟؟ و هل الهدف من إختيار هذا التوقيت هو إلهاء الشعب المصرى عن تمرير ” الدستور الإخوانى ” و عن ” أخونة ” الدوله وعن كل ما تفعله جماعة الإخوان المسلمين بمصر وبالمصريين ..!!؟؟؟؟

7 – لماذا قمت بالإفراج عن مئات من الإرهابيين – المحكوم على الكثير منهم بالإعدام والاشغال الشاقة المؤبدة – و الذين عاثوا فى الأرض فساداً وقتلوا وأصابوا الآلاف من المصريين – المسلمين والمسيحيين – و السياح والاجانب و رجال الشرطة ..ومنهم قتلة شهيد الكلمة الدكتور / فرج فودة , وشهيد الواجب اللواء / محمد عبد اللطيف الشيمى مساعد مدير أمن أسيوط السابق .. !!؟؟؟ ولماذا استقبلت مصر المئات من كبار الإرهابيين الذين عادوا من الخارج فى الشهور الأخيرة – ومنهم محمد ابراهيم مكاوى (سيف العدل ) القائد العسكرى لتنظيم القاعدة الإرهابى – ورفع أسمائهم من قوائم ترقب الوصول وإلغاء كل احكام الإعدام والأشغال الشاقة التى صدرت ضدهم ..!!؟؟؟ وهل الإفراج عن الإرهابيين من الجماعة الإسلامية وتنظيم الجهاد وتنظيم القاعدة وعودتهم ” المباركة ” الى مصر يثبت بما لا يدع مجالاً للشك بان هذه التنظيمات الإرهابية كانت – وما زالت – هى الذراع العسكرى لجماعة الإخوان المسلمين .. وان الجماعة قامت بعد وصولها الى الحكم بالإفراج عن ” رجالها ” الذين مهدوا لها الطريق طوال أكثر من 30 عاماً للوصول الى الحكم ..!!؟؟؟ بل تم مكافاة هؤلاء القتلة و الإرهابيين واللصوص , وتكريمهم وتحويلهم الى ” شخصيات عامة ” ورجال دولة وزعماء سياسيين واصحاب أحزاب , يشار لهم بالبنان فى الصحف والقنوات الفضائية الرسمية ..!!؟؟؟؟ ومتى سيتم الإفراج عن شباب وضباط الثورة المحبوسين والمعتقلين والمخطوفين والذين صعدت جماعة الإخوان المسلمين على أكتافهم ودمائهم وحريتهم الى حكم مصر ..!!؟؟؟ ومتى ستتكفل الدولة بعلاج حقيقى وإنسانى لمصابى الثورة الذين يعانوا حتى اليوم من إصاباتهم العضوية والنفسية – ..!!؟؟؟

8 – لماذا تم التكتم على التحقيقات والبلاغات العديدة التى تم تقديمها ضد قيادات جماعة الإخوان المسلمين والسيد / أحمد بن ناصر بن جاسم آل ثان رئيس المخابرات الحربية لدولة قطر , الذى قام بزيارة سرية الى مصر وهويحمل حقائب تحوى الملايين من الدولارات- بعد أعلان نتيجة الجولة الأولى من الإنتخابات الرئاسية فى مصر- ولقاءه بقيادات جماعة الإخوان المسلمين ” للترتيب والتخطيط ” لجولة الإعادة فى الإنتخابات الرئاسية ..وهو ما يعتبر تدخل سافر من دولة اجنبية فى الشئون الداخلية لمصر .. !!؟؟؟؟ ومن الغريب ان الذى كشف عن هذه الزيارة السرية هو موظف صغير فى جمارك مطار القاهرة أصر على تفتيش حقائب المسئول القطرى ..!!؟؟ ولكن لماذا لم يتم التحقيق مع رئيس المخابرات الحربية المصرى وقتها اللواء / عبد الفتاح السيسى الذى وافق على الزيارة وعلى دخول حقائب المسئول القطرى المحملة بالملايين من الدولارات , وعلى زيارة هذا المسئول القطرى لقيادات الإخوان المسلمين فى مصر , بل تم ترقية السيسى الى رتبة فريق أول وتعيينه وزيراً للدفاع بعد هذه الزيارة ” الموفقة ” و ” الناجحة ” للمسئول القطرى الكبير ..!!؟؟؟؟؟( جريدة الأهرام فى 28/5/2012 وفى 3/6/2012 – جريدة المصرى اليوم وجريدة الدستور فى 28/5/2012 – جريدة صدى البلد فى 2/6/2012 ) .

9 – لماذا قمت سيادتك بالإفراج عن مهربى الأسلحة الثقيلة الى سيناء الذين تم ضبطهم أخيراً وهم يهربون الآلاف من الصواريخ أرض – أرض العابرة للمدن , والصواريخ المضادة للدبابات , وقذائف آر بى جى , والأسلحة الأوتوماتيكية بأنواع وكميات لم تحدث فى تاريخ مصر من قبل ..!!؟؟؟ وقالت جريدة التحرير الصادرة يوم 28/8/2012 بالحرف : {{ .. قرار العفو الذى أصدره الرئيس مرسى كان فى غاية الخطورة، وشمل الإفراج عن 16 سجينًا ألقى القبض عليهم ما بين عامى 2010 و2012، بتهمة تهريب الأسلحة الثقيلة من ليبيا إلى سيناء، وجاء الإفراج عنهم أول أيام عيد الفطر المبارك وفقًا للقرار 122 لسنة 2012 الذى أصدره رئيس الجمهورية وشمل 56 سجينًا …. والغريب أن الرئيس مرسى، ومن خلال مؤسسة الرئاسة، أرسل تلك الأسماء مباشرة إلى مصلحة السجون دون عرضها على اللجان المشكّلة من وزارة الداخلية لفحصها ومراجعة شروط العفو من عدمه ….}} ..!!؟؟؟؟؟؟؟

10– ماذا يحدث فى سيناء ..!!؟؟؟؟ كل الدلائل والشواهد التى تحدث على ارض سيناء تؤكد تنفيذ جماعة الإخوان المسلمين لخطة تحويل سيناء الى ” إمارة سيناء الإرهابية ” ومدها بكميات هائلة من الأسلحة الثقيلة لإنشاء جيش موازى للجيش المصرى .. تمهيداً لضمها الى غزة- الواقعة تحت حكم جماعة حماس ” الإخوانية ” – وتوطين مليون فلسطينى فى سيناء .. وذلك تنفيذاً ً للمخطط الإسرائيلى الأمريكى لإنهاء القضية الفلسطينية الى الأبد .. وإنهاء كل مشاكل اسرائيل فى المنطقة ..!!؟؟؟؟ ولكن لماذا تم تجميد عمل مكتب المخابرات العامة فى رفح قبل مذبحة رفح التى تم فيها قتل 16 من ضباط وجنود الجيش والشرطة المصرية ( جريدة الوطن فى 7/8/2012 ) والتى تم بعدها إقالة كبار قيادات الجيش المصرى ومدير المخابرات العامة المصرية .. وهى المذبحة التى لم يستفيد منها إلا جماعة الإخوان المسلمين لتنفيذ خطة ” أخونة الدولة ” وتعيين قيادات موالية بالكامل لجماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟؟؟؟؟

وتفضلوا بقبول التحية والإحترام

Leave a Reply