Archive | August, 2012

خطة الإخوان لحرق القاهرة.. وإجهاض ثورة 24 أغسطس

خطة الإخوان لحرق القاهرة.. وإجهاض ثورة 24 أغسطس

===============================

خطة الإخوان لحرق القاهرة.. وإجهاض ثورة 24 أغسطس

بقلم دكتور سيتى شنوده

عقد مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين اجتماعاً خاصاً يوم السبت 11/8/2012 لوضع الترتيبات الخاصة بإجهاض مظاهرات 24 أغسطس 2012 السلمية , التى سيشارك فيها كل اطياف الشعب المصرى للمطالبة بحل جماعة الإخوان المسلمين الغير قانونية والتحقيق فى مصادر تمويلها والإحتجاج على ” أخونة ” كل مؤسسات الدولة .
وتتضمن خطة جماعة الإخوان لإجهاض ثورة 24 أغسطس السلمية , وتحويلها لصالح الجماعة واستخدامها لتشديد قبضة الإخوان على الشعب المصرى وإرهابه ومنعه فى المستقبل من القيام باى ثورة او مظاهرة او احتجاج ضد الإخوان عدة خطوات :

اولاً – التمهيد للتصدى للمتظاهرين وقتلهم عن طريق إصدار فتاوى دينية عديدة فى الأيام الماضية من شيوخ الإخوان بإهدار دم المعارضين والمتظاهرين يوم 24 أغسطس ضد الحكم الإخوانى , واعتبارهم خوارج خارجين على الحاكم المسلم يجب قتلهم , لإعطاء مبرر وسند لميليشيات الإخوان لقتل المتظاهرين , وإلصاق التهمة بالشعب المصرى والمتدينين .. كما أصدر شيوخ الإخوان منذ عدة ايام فى برنامج ” فرسان السُنه ” على قناة الحافظ فتوى دينية بإهدار دم محمد ابو حامد النائب فى مجلس الشعب والمعارض القوى لحكم الإخوان والمتزعم لمظاهرات 24 أغسطس , بل وطالبوا كل من يقابله بذبحه فوراً , للتخلص من واحد من أقوى وأشجع المعارضين لجماعة الإخوان فى مصر ..!!؟؟
ثانياً -النزول بعشرات الآلاف من اعضاء الإخوان فى مظاهرات فى نفس يوم 24 إغسطس وفى نفس اماكن التظاهر- وأماكن اخرى – لتأييد الإخوان والتحرش بالمتظاهرين المعارضين للإخوان والإعتداء عليهم .
ثالثاً – استخدام عشرات الآلاف من ميليشيات الإخوان المدربة والمسلحة بالأسلحة النارية والأسلحة البيضاء والشوم وقنابل المولوتوف للإعتداء على المتظاهرين وقتل المئات منهم .
رابعاً – حرق ممنهج للقاهرة مخطط له جيداً يتضمن حرق العديد من المحلات والمسارح ودور السينما والمنازل وأقسام الشرطة والمصالح الحكومية والسيارات والمواصلات العامة فى أحياء مختلفة من القاهرة – وخاصة فى منطقة وسط البلد- ونهب وسرقة المنازل والشركات والبنوك ونشر الفوضى وترويع الآمنين وقتل المئات من الشعب المصرى , الى جانب حرق بعض مقار جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة التابع لها وقتل بعض شباب الإخوان , لإعطاء مصداقية لخطة الإخوان لحرق القاهرة وإلصاق التهمة بالمتظاهرين و المعارضين للإخوان من نشطاء سياسيين وحقوقيين وصحفيين وإعلاميين , وإرهاب الشعب المصرى ومنعه من القيام بأى ثورة او مظاهرة اخرى ضد الحكم الإخوانى فى المستقبل القريب او البعيد , بل ومنع معارضة أى إنسان للحكم الإخوانى وجماعة الإخوان المسلمين .
خامساً – استخدام اعداد كبيرة من الشرطة والأمن المركزى للإعتداء على المتظاهرين وقتل وإعتقال العديد منهم , و انزال الجيش المصرى الى الشوارع بدعوى السيطرة على الأمن اثناء حرق القاهرة , خاصة بعد سيطرة الحكم الإخوانى على الجيش سيطرة تامة بعد إقالة كبار قياداته وتعيين قيادات تنتمى للإخوان .
سادساً – حرق بعض الكنائس والمساجد فى القاهرة والمحافظات لإشعال حرب أهلية بين المسلمين والأقباط لن يستفيد منها إلا الحكم الإخوانى , لإلهاء الشعب المصرى عما يفعله الإخوان لمصر .

ومن الجدير بالذكر ان لجماعة الإخوان المسلمين سوابق فى حرق القاهرة وقتل المتظاهرين , فقد قامت الجماعة بحرق القاهرة فى يناير 1952 حيث تم حرق المئات من المحلات ودور السينما والمسارح والفنادق والملاهى والمنازل وقتل وأصابة المئات من المصريين , كما قامت جماعة الإخوان المسلمين فى ثورة 25 يناير 2011 بالإعتداء على المتظاهرين وقتلهم والهجوم على أقسام الشرطة وسرقة الأسلحة والهجوم على السجون وإقتحامها – بمساعدة من قوات تابعة لحركة حماس الإخوانية فى غزة – لتهريب المعتقلين والمسجونين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين فى مصر .

و يقول على عشماوى الرئيس السابق للنظام السرى لجماعة الإخوان المسلمين ( ميليشيا الإغتيالات ) ان الإخوان قادرين بالكذب والخداع والمراوغة والتقية على خداع خصومهم وجعلهم غير قادرين على رؤية ما تحت اقدامهم ..فهل هذا هو ما يخطط له الإخوان لحرق القاهرة و إلصاق التهمة بالمتظاهرين والمعارضين للحكم الإخوانى لمصر , الذى كشف عن وجهه القبيح فى خلال 40 يوماً وفعل ما لم يفعله نظامى السادات ومبارك فى خلال 40 عاماً , بقيامه بتكميم الأفواه والإعتداء على المعارضين وقتلهم امام قصر الرئاسة , ومحاصرة المحاكم لإرهاب القضاة والإعتداء على المعارضين للإخوان , ومحاصرة مدينة الإنتاج الإعلامى والإعتداء على الإعلاميين والصحفيين وإرهابهم ومنعهم من الدخول او الخروج , وإغلاق القنوات الفضائية , وتلفيق التهم للصحفيين لحبسهم وإرهابهم ومنعهم من كشف حقيقة الحكم الإخوانى لمصر ..

22/8/2012

Posted in "تجديد العمل القبطى", أخترنا لك, اخبار عن مصر, خبر عاجل, قسم الاسلامياتComments (0)

أرجو من كل شخص يقرأ هذا الكلام جيداً ويفهمه جيداً ثم ينشر على صفحته والصفحات التي يديرها أو المشترك فيها

أرجو من كل شخص يقرأ هذا الكلام جيداً ويفهمه جيداً ثم ينشر على صفحته والصفحات التي يديرها أو المشترك فيها

أنت شايف اللي بيحصل في البلد وشايف المظاهرات .
ممكن تكون انسان مالكش في المظاهرات والنزول .
أو تكون انسان ماعندكش فرصه للإعتصام .
أو انك لا تحب الدخول في السياسه .
أو انك انسان خايف من الحكومه والإخوان يا يعملوا فيك حاجه .
أو انك انسان مسالم ومش عندك مشكله عشان تنزل لها .
أو انك انسان بتقول ممكن مرسي يعمل شئ لمصر ولما نشوف هو هيعمل ايه لنا ونعطيه فرصه .

أحب أقول لك
مصر بتضيع مننا بجد لازم تحس بكده وتفهم كده .
يمكن مفيش عندك مشكله الآن ولكن لو حدث لك مشكله بكره هتشلها انت لوحدك ومحدش هيقدر يساعدك .

الإخوان ملهمش أمان وده كلام التاريخ وزعماءه وقادة العالم .
الإخوان مستنيين يتحكموا في كل مفاصل الدوله وهيوروك العين الحمراء والقهر والذل ومش هتقدر تفتح فمك معاهم .
الإخوان سيطروا على الشرطه والجيش والقضاء انتى هتشتكي لمين .
يوم 24 / 8 كل القوات الخاصه حمت مقاراتهم وبيوت الإخوان وبس وإنت لا قيمه لك في دولتك وبلدك .

بكره مرسي هيعين مستشارين إخوان ورؤساء محاكم اخوان .
وأي قضيه لك مع اخواني هو اللي هيكسبها وحقك هيضيع .

بكره هيعتدوا على أملاكك وممتلكاتك وشركاتك وببيتك ولا حد هيقدر يكلمهم .
لو سياراتك تصادمت مع اخواني الشرطه معاهم ولا حق لك .
ساعاتها لا تلفزيون ولا جرنال ولا حد هيسمعك .

إذا كان مرسي مسك الحكم من شهرين بس وسيطر فيهم على كل السلطات شرطه وجيش وقضاء واعلام .
واغلق قنوات تلفزيون معارضه له ودخل صحفيين السجن وهيدخل المشير وعنان السجن .
وعين كل المحافظين اخوان .
ورؤساء النقابات اخوان .
ورؤساء المحاكم هيعين اخوان .
وبكره كل مجلس الشعب هيكون اخوان بالتزوير زي ما هو جاء بالتزوير ولا هتقدر تتكلم .

ممكن أعرف انت ساكت ليه .

ساكت على حقك ليه .
مش بتنزل وتتكلم وتعبر عن رأيك ليه .
خايف من أيه .

أولاً هم جبناء ولا مليشيات ولا هبل كله عشان يخوفوك بس .

مش مطلوب منك غير النزول معانا تقف في الشارع تقول أنا أأهوووو موجود بينكم .
تقول أنا عندي رأي وشخصيه .
أنا مش جبان ومش خايف من الأخوان .
تقول هجيب حقي وحق الشهداء وحق أولادي .
تقول هنزل وهتوكل على الله .

مش عاوزينك غير انك تنزل بطولك فقط تبقى معانا كثرة عدد .

عددنا الكبير هيخوفهم ويرعبهم ويعرفوا اننا أكتر منهم .

عددنا هيوصل لمرسي وللإخوان رساله إننا ممكن نشيلك في أي وقت .
انزل وقول رأيك محدش عارفك ولا حد يقدر يكلمك وانت مسالم .
ده حقك كفله لك الله عز وجل .
انزل وخد اصحابك وأهلك معاك ولا تخاف من أي شئ احنا بنحمي بعض بعد حمايه ربنا لينا .

حتى لو مش عندك مشكله أو مش بتحب السياسه أو ليس لك هدف من النزول .
انزل هات حق شهداء الحدود وحق أولادك مستقبلاً .
لأن أولادك هيقولوا لك انت يا ابويا ويا امي تركتوا مصر للإخوان ولم تنزلوا للدفاع عن بلدي .

عارفين ليه امريكا واوروبا عاوزين الإخوان .
عشان مصر هتبقى اسلاميه رسمي .
وهتحصل عمليات قتل لمسيحين وتفجيرات كنائس .
تظهر مصر وقتها بلد لا تحمي الأقليات وارهابيه .
يدخل النيو وأمريكا ومجلس الأمن مصر لحماية الأقليات والمسيحيين كما فعلوا في السودان وتقسم مصر .

وهتكون انت السبب لسكوتك وسلبيتك وطناشك .
انزل اقف وبس .
ولو كنت خارج مصر اتصل بأهل وأرسل لهم فلوس وشجعهم على النزول ولا تظل صامتاً .
انزل ولا تفعل أي شيئ غير المشاركه عشان خاطر مصر .
وضع كلمه واحده أمام عينك .
الإخوان هم اخوان الشيطان لا عهد لهم ولا ميثاق .
الإخوان كاذبون منافقون طمعانيين في السلطه .
ولازم تعرف ان أي شيئ بيقوله كذب لكسب الناس والرأي العام فقط لمصلحتهم .
انزل لسه في فرصه .
انزل اليوم اتجه لمصر الجديده – روكسي – قصر الإتحاديه أخواتك وأهلك هناك شاركهم ولا تخاف إلا الله .

بيتك وشغلك مش أهم من مصر .

والإخوان فاسدون في الأرض .

بسم الله الرحمن الرحيم
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ (12) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُواْ أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاء أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاء وَلَـكِن لاَّ يَعْلَمُون

Posted in اخبار عن مصر, خبر عاجل, قسم الاسلاميات, مواقع صديقةComments (0)

كبار في أجساد صغيرة……… 2012 الأربعاء 22 أغسطس

GMT 9:01:00 2012 الأربعاء 22 أغسطس

كبار في أجساد صغيرة

مدحت قلادة
مواضيع ذات صلة
الأعمال العظيمة لا تتم بالقوة ولكن بالصبر…
علمتني مسيحيتي أن الإيمان ليس كلمات فقط بل أعمال حية تؤكد على نوع الإيمان كما ذكر معلمنا يعقوب الرسول في رسالته (أرني إيمانك بدون أعمالك وأنا بأعمالي إريك إيماني لأن الإيمان بدون أعمال ميت في ذاته).

في كنيستي القبطية عرفت شهداء قدموا أرواحهم لإيمانهم لذلك وصُفت كنيستنا بأنها أم الشهداء… كنيستي كنيسة غنية بطقوسها.. بشهدائها..بقديسيها.
كنيستي كنيسة ولاَّدة قدمت للمسيحية أبطال إيمان مثل أثناسيوس الرسول وديسقوروس وكليمنضس السكندري… وحينما مر عليها وقت خمول ظهر أبنائها الأبرار المملوئين بروح الله ليقودوا طريق النهضة مثل حبيب جرجس الذي ولد في وقت لم تكن في تلك الأيام مدارس للتربية الكنسية، فشعر حبيب أنها مسؤوليته أن يهتم بإنشاء مدارس الأحد..

انطلاقاً من مسؤوليته وزع كتباً منهجية لكل مراحل التعليم في سلسلتين احداهما (المبادئ المسيحية) والثانية (الكنز الأنفس)، ولم يترك التعليم الديني معوزاً شيئاً من المعلومات بل طبع أيضاً الصور اللازمة، وأصدر مجلة (الكرمة) التي استمرت 17 عاماً كمدرسة متنقلة من بيت إلى بيت، على مستوى رفيع كل ذلك لم يكن واجباً رسمياً ملقى على عاتق حبيب جرجس بل هي غيرته التي دفعته في كل هذه المجالات… غيرته التي بدأت معه وهو طالب، ثم وهو مدرس، ثم وهو ناظر للإكليريكية منذ سنة 1918 ميلادية وبهذه الغيرة استطاع أن يقدم للكنيسة آلافاً من الوعاظ ومعلمي الدين، ومئات من الخريجيين لسيامتهم كهنة في كافة بلاد القطر.

غيرة حبيب جرجس كانت غيرة تمثل العمل الإيجابي في عمقه لم يحدث إطلاقاً أنه انتقد الضعف والضياع لأحد الموجودين في عصره، وإنما كان إن وجد نقصاً يبحث كيف يعالجه، دون أن يدين أحداً.. لقد كان رجل بناء ماهراً.. حفر أساساً.. ووضع حجرين لبنائين: أحدهما هو الكلية الإكليريكية، والثاني هو مدارس الأحد.
جاهد حتى ارتفع البناءان، وآوى إليهما أولاد الله هذه هي غيرة حبيب جرجس البناءة، العاملة، الايجابية.

هذا في مجال الخدمة والرعاية وعلى جانب الحياة المعاشة أجد أنها أخرجت شباب قادة صغار السن ولكنهم عظماء في العمل على سبيل المثال الإستاذ ابرآم لويس شاب في العشرينيات ضعيف البنية إلا أنه قوي العزيمة لم يستحمل رؤية أم مكلومة في اختفاء ابنتها وسط إهمال أمني وتواطؤ بوليسي فأنشأ رابطة ضحايا الإختفاء القسري وضم لديه عدد كبير من الناشطين الأوفياء مثل نبيل وكرم غبريال وسامح سعد وثروت بخيت، وهانى رمسيس… الكل يعمل معه لمساندة ضحايا الإختفاء القسري للفتيات القاصرات.

ابرآم لويس لم يبحث في أخطاء الآخرين فأتقن العمل الجاد، لم يهتم بشخصه بل إهتم بأسر الضحايا من الفتيات، لم ينظر حوله ليفضل هذا ويلعن ذاك ويسب آخر… كرَّس كل امكانياته لعمل عظيم… إنه مثال لكثيرين أخطأوا الطريق من المعقدين نفسياً والمضطربين سلوكياً والمعتقدين خطأ أن نجاحهم يتأتى بمحاولة اسقاط الآخرين.
ابرآم لويس أصبح نجم حقوقي تعرفه المنظمات العالمية في أوروبا وكندا وأمريكا كما معروف لنا بعمله الرائع.

على مثال ابرآم أيضاً الأخ رامي كامل الشاب الوطني المحب لمصر أحد أعضاء اتحاد شباب ماسبيرو ومعه أسماء عديدة… أتذكر سهره ثمان ليال في الشارع (ماسبيرو) لأجل قضية حقوق الأقباط وشريف رمزي، وفادي يوسف، ونادر شكري، وتونى،… و عدد من الشابات الرائعات الحقوقيات… أعتذر لعدم سرد كل الأسماء… إنهم باقة تعمل في هدوء لأجل قضية حقوقية مصرية وطنية.

تحياتي للجميع خاصة أخي ابرآم الصغير السن والجسد الذي ما زال يعلم الجميع العمل الجاد… الذي لم يبحث في أخطاء الآخرين فقام بعمل عظيم.
تُرى هل نساعد ابرآم في رسالته الحقوقية أم نكتفي بالبحث في نقائص الآخرين معتقدين أننا بهدمهم نسمو ونعلو؟!
هل نتعلم من ابرام ونقف أمام نرجسيتنا وتضخم ذاتنا معتقدين أننا الأفضل والأصلح والأذكى والواقع أننا لاشىء.
أنه درس من شخص رائع لم يبحث فى نقائص الآخرين فخدم قضيته بكل امانة.. هل يستوعب الدرس المتضخمين ذاتيا والمعقدين نفسيا اصحاب النرجسية اللانهائية…

” مشكلة العالم أن الأغبياء والمتشددين واثقون بأنفسهم أشد الثقة دائما، أما الحكماء فتملأهم الشكوك ” براتراند راسل الفيلسوف وعالم الرياضيات” من يحيا متوافقا مع نفسه يحيا موافقا مع الكون ” ماركوس اوريليوس الامبراطور والفيلسوف.

Medhat00_klada@hotmail.com

Medhat Klada Office via googlegroups.com
8:43 AM (5 hours ago)

to egyptnews20, a_malak, adel, aiman, alkalema, Amgad, anamika.as, arbible, Ashraf, Ashraf, bill, bishoy, coptic, coptic, coptic, coptic_yoshi, coptichistory10, Copts, copts-in-the-w., coptsarrivals, daniel, hshenouda, Emma, felgehine, fouad
Arabic
English Translate message
Turn off for: Arabic

22/08/2012
كبار في أجساد صغيرة
الأعمال العظيمة لا تتم بالقوة ولكن بالصبر…
علمتني مسيحيتي أن الإيمان ليس كلمات فقط بل أعمال حية تؤكد على نوع الإيمان كما ذكر معلمنا يعقوب الرسول في رسالته (أرني إيمانك بدون أعمالك وأنا بأعمالي إريك إيماني لأن الإيمان بدون أعمال ميت في ذاته)
في كنيستي القبطية عرفت شهداء قدموا أرواحهم لإيمانهم لذلك وصُفت كنيستنا بأنها أم الشهداء… كنيستي كنيسة غنية بطقوسها.. بشهدائها ..بقديسيها.
كنيستي كنيسة ولاَّدة قدمت للمسيحية أبطال إيمان مثل أثناسيوس الرسول وديسقوروس وكليمنضس السكندري… وحينما مر عليها وقت خمول ظهر أبنائها الأبرار المملوئين بروح الله ليقودوا طريق النهضة مثل حبيب جرجس الذي ولد في وقت لم تكن في تلك الأيام مدارس للتربية الكنسية، فشعر حبيب أنها مسؤوليته أن يهتم بإنشاء مدارس الأحد..
انطلاقاً من مسؤوليته وزع كتباً منهجية لكل مراحل التعليم في سلسلتين احداهما (المبادئ المسيحية) والثانية (الكنز الأنفس)، ولم يترك التعليم الديني معوزاً شيئاً من المعلومات بل طبع أيضاً الصور اللازمة، وأصدر مجلة (الكرمة) التي استمرت 17 عاماً كمدرسة متنقلة من بيت إلى بيت، على مستوى رفيع كل ذلك لم يكن واجباً رسمياً ملقى على عاتق حبيب جرجس بل هي غيرته التي دفعته في كل هذه المجالات… غيرته التي بدأت معه وهو طالب، ثم وهو مدرس، ثم وهو ناظر للإكليريكية منذ سنة 1918 ميلادية وبهذه الغيرة استطاع أن يقدم للكنيسة آلافاً من الوعاظ ومعلمي الدين، ومئات من الخريجيين لسيامتهم كهنة في كافة بلاد القطر.
غيرة حبيب جرجس كانت غيرة تمثل العمل الإيجابي في عمقه لم يحدث إطلاقاً أنه انتقد الضعف والضياع لأحد الموجودين في عصره، وإنما كان إن وجد نقصاً يبحث كيف يعالجه، دون أن يدين أحداً.. لقد كان رجل بناء ماهراً.. حفر أساساً.. ووضع حجرين لبنائين: أحدهما هو الكلية الإكليريكية، والثاني هو مدارس الأحد.
جاهد حتى ارتفع البناءان، وآوى إليهما أولاد الله هذه هي غيرة حبيب جرجس البناءة، العاملة، الايجابية.
هذا في مجال الخدمة والرعاية وعلى جانب الحياة المعاشة أجد أنها أخرجت شباب قادة صغار السن ولكنهم عظماء في العمل على سبيل المثال الإستاذ ابرآم لويس شاب في العشرينيات ضعيف البنية إلا أنه قوي العزيمة لم يستحمل رؤية أم مكلومة في اختفاء ابنتها وسط إهمال أمني وتواطؤ بوليسي فأنشأ رابطة ضحايا الإختفاء القسري وضم لديه عدد كبير من الناشطين الأوفياء مثل نبيل وكرم غبريال وسامح سعد وثروت بخيت… الكل يعمل معه لمساندة ضحايا الإختفاء القسري للفتيات القاصرات.
ابرآم لويس لم يبحث في أخطاء الآخرين فأتقن العمل الجاد، لم يهتم بشخصه بل إهتم بأسر الضحايا من الفتيات، لم ينظر حوله ليفضل هذا ويلعن ذاك ويسب آخر… كرَّس كل امكانياته لعمل عظيم… إنه مثال لكثيرين أخطأوا الطريق من المعقدين نفسياً والمضطربين سلوكياً والمعتقدين خطأ أن نجاحهم يتأتى بمحاولة اسقاط الآخرين.
ابرآم لويس أصبح نجم حقوقي تعرفه المنظمات العالمية في أوروبا وكندا وأمريكا كما معروف لنا بعمله الرائع.
على مثال ابرآم أيضاً الأخ رامي كامل الشاب الوطني المحب لمصر أحد أعضاء اتحاد شباب ماسبيرو ومعه أسماء عديدة… أتذكر سهره ثمان ليال في الشارع (ماسبيرو) لأجل قضية حقوق الأقباط وشريف رمزي، وفادي يوسف، ونادر شكري، وتونى،… و عدد من الشابات الرائعات الحقوقيات… أعتذر لعدم سرد كل الأسماء… إنهم باقة تعمل في هدوء لأجل قضية حقوقية مصرية وطنية.
تحياتي للجميع خاصة أخي ابرآم الصغير السن والجسد الذي ما زال يعلم الجميع العمل الجاد… الذي لم يبحث في أخطاء الآخرين فقام بعمل عظيم.
تُرى هل نساعد ابرآم في رسالته الحقوقية أم نكتفي بالبحث في نقائص الآخرين معتقدين أننا بهدمهم نسمو ونعلو ؟!..
هل نتعلم من ابرام ونقف أمام نرجسيتنا وتضخم ذاتنا معتقدين أننا الأفضل والأصلح والأذكى والواقع أننا لاشىء…
أنه درس من شخص رائع لم يبحث فى نقائص الآخرين فخدم قضيته بكل امانة .. هل يستوعب الدرس المتضخمين ذاتيا والمعقدين نفسيا اصحاب النرجسية اللانهائية…

” مشكلة العالم أن الأغبياء والمتشددين واثقون بأنفسهم أشد الثقة دائما، أما الحكماء فتملأهم الشكوك ” براتراند راسل الفيلسوف وعالم الرياضيات
” من يحيا متوافقا مع نفسه يحيا موافقا مع الكون ” ماركوس اوريليوس الامبراطور والفيلسوف

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

الغالبية المتحضرة والغالبية المتحجرة

الغالبية المتحضرة والغالبية المتحجرة

الغالبية فى أى بلد تستطيع، بحكم عددها ونفوذها ، أن تتحكم فى الأقلية فتظلمها وتضطهدها وإن شاءت تبيدها من الوجود. ومن هنا جاءت مبادىء حقوق الانسان ونظم الحكم الحديثة التى أعطت الأقليات حقوقا خاصة تحميها من بطش الغالبية. وبالتالى أصبحت الحريات فى المجتمعات المتحضرة جزءا من ثقافتها، والمواطن هناك الذى ينتمى للغالبية تجده يحترم حقوق الأقليات، ليس فقط خوفا من مساءلة القانون، ولكن تقديرا منه لقيم المساواة والعدالة التى تعوّد عليها فأصبحت جزءا لا يتجزأ من شخصيته.
ولكن قد حدث تغيير فى تلك المجتمعات على الاتجاه المعاكس، فان بعض الأقليات هناك، قد تغولت لدرجة ان الغالبية أصبحت هى من تطالب بحقوقها منها. ولذلك اطلق على الغالبية فى الولايات المتحدة اسم الغالبية الصامتة لأنها يندر ان تعترض فى وجه تعديات الأقلية على حقوقها. ولكن هذا قد تغير الآن، وما يلى مثال على ذلك.
الموضوع الذى يتردد على كل لسان فى الولايات المتحدة فى هذه الأيام يتعلق بمطاعم “شيك فيل ايه” Chick-fil-A المتخصصة فى ساندوتشات الفراخ ذات الطعم المميز والتى تنتشر فروعها على نطاق الولايات المتحدة. أحد الشركاء الستة فى ملكية هذه المطاعم وهو يشغل أيضا منصب مديرها العام هو “دان كاثى” Dan Kathy وهو أمريكى مسيحى متدين ومتمسك بعقيدته لدرجة انه يغلق مطاعمه يوم الأحد، كما يتبرع بجزء من دخل المطاعم للاعمال الخيرية والدينية. ولكن الرجل وجد نفسه فجأة وبدون انذار فى مواجهة مع أقلية عنيفة وهى جماعة المثليين الجنسيين الذين ينادون بحقهم فى الزواج رجل برجل أو امراة بامرأة. هذا مع ان كاثى لم يسىء لأحد منهم، فلهم الحق فى الاكل داخل مطاعمه بل والعمل فى هذه المطاعم.
كان كاثى- مثل أى مسيحي ملتزم- يؤمن ان الزواج كما رسمه الله هو ارتباط بين رجل واحد وامرأة واحدة. وفى يوم من الأيام سؤل عن رأيه فى الموضوع فقال رأيه بصراحة وبشجاعة بل أضاف انه يدعم بتبرعاته من دخل المطاعم منظمات مسيحية كثيرة منها تلك التى تشجع على الزواج التقليدى المسيحى، وهذا حقه القانونى. وهنا فتحت علي الرجل أبواب جهنم من المثليين الذين أعلنوا مقاطعتهم لمطاعمه. بل وفى محاولة لاجبار هذه المطاعم على أن تغلق أبوابها تجمعت الآلاف من المثليين أمام كل فرع من المطاعم فى أمريكا للتظاهر واحداث الشغب لارهاب الزبائن ومنعهم من الدخول فى هذه المطاعم. وكان هناك بالتالى احتمال ان استمرت التظاهرات افلاس المطاعم أو تعرضها لخسارة مالية ضخمة.
وأمام هذه الضجة استيقظ العملاق النائم فقررت الغالبية الصامتة أن تفتح فمها وتتكلم فقد تجاوز المفترون حدودهم. وقررت الغالبية ان تعلن انها هى أيضا لها حقوق يجب مراعاتها، وهى لن تفرط فى حقوقها ولن تسمح لأحد باضطهادها ، فلديها وسائلها التى تستطيع بها ان تحمى نفسها دون ان تسىء لأحد. وقرروا تنظيم يوم أسموه “يوم التقدير لمطاعم شيك فيل ايه” على نطاق الولايات المتحدة كلها. فانطلق مئات الالاف من المسيحيين ممن يكونون الغالبية الصامتة كل الى فرع االمطعم المجاور ليشتروا منه ساندوتشات الفراخ ويتحدوا بذلك المتظاهرين. امتلأت المطاعم بالزبائن ومن لم يجد له مكان اضطر ان يقف فى الطابور الطويل ليشترى ما يريد وياخذه للاكل فى المنزل. وتحولت الخسارة المؤكدة الى مكاسب لم تخطر لهم على بال.

الملاحظ ان الغالبية الصامتة المتحضرة فى الولايات المتحدة لم تتجنى على الأقلية المتغولة أو تحرمها من حقوقها، ولم تحاول الانتقام منها بل حاولت مجرد درء شرها. فى المقابل فان نظرة على ممارسات الغالبية فى مصر يدرك ان هناك عناصر ضمن هذه الغالبية قد تغولت وتوحشت وتحجرت فهى تكفر وتضطهد المسيحيين بل كل من لا يتفق مع تفسيرهم الضيق للدين من بين المسلمين. ومن يتابع ما حدث للاقلية القبطية فى العقود الأخيرة وبالذات فى العام والنصف الماضيين يجد هناك تصاعد لأعمال العنف والبلطجة ضدهم لا لشىء سوى اختلافهم فى العقيدة. وسوف لا أعدد هنا ذكر قائمة الاعتداءات فهى طويلة ولكن أكتفى بذكر مجرد مثلين حدثا منذ أيام.
· قدم محامى من مدينة الاسكندرية اسمه شريف جادالله بلاغا الى النائب العام يقول فيه انه بما أن المسيحيين يؤمنون بالسيد المسيح على انه ابن الله فهم بالتالى مشركون وكفار وهم ليسوا المسيحيين او “النصارى” الذين يتكلم عنهم القرآن ويدع أحيانا الى التسامح معهم.والدليل على ذلك ان أقباط مصر يجاهرون بايمانهم بالتثليث ولذلك يجب ان يحرموا من أن يكون لهم رأى فى كتابة الدستور الجديد.
أعلم ان السيد شريف جادالله مخطىء فى فهمه للعقيدة المسيحية. فالمسيحية لا تنادى ان الله تزوج وأنجب (وحاشا لله) كما ان المسيحيين لا يعبدون ثلاثة آلهة، فهذا يعتبرونه كفرا، وهم يكررون فى كل لحظة ايمانهم بالاله الواحد. والشرح اللاهوتى لمن يريد ان يفهم باخلاص حقائق الايمان المسيحى متوفر فى مئات المؤلفات. ومع انهم يسعدهم ان يفهم الآخرون حقيقة ايمانهم ومع ذلك فان حقوقهم المدنية لا يجب ان ترتبط بمقدرتهم على تبرير حقائق ايمانهم لأحد، فايمانهم يخصهم وحدهم، وحقوقهم لا يجب ان تبنى على قبول أو رفض أى انسان لعقيدتهم.
· تجمع عدد كبير من السلفيين أمام كنيسة مارجرجس بقرية “الدرملى” بمركز بنى سويف اعتراضا على أعمال الترميم بالكنيسة لتغيير سقف الكنيسة واجبروا كاهن الكنيسة على التوقف عن العمل فى الترميم والتوقيع على اقرار بذلك. هذا رغم حصول الكنيسة على رحصة ترميم موقع عليه من محافظ بنى سويف السيد ماهر بيبرس.
ولا أدرى ما هى مصلحة هؤلاء فى وقف ترميم سقف آيل للسقوط داخل كنيسة يتعبد فيها الناس الى الله؟ أى كراهية هذه التى لا يزعجها ان ترى سقفا يسقط فوق رؤوس الناس؟ ان كان هناك مخالفة قانونية أليس دور المواطن يتوقف عند ابلاغه عنها للمسئولين؟ أم ترى ان دور الحكومة فى مصر قد انتهى وأننا أصبحنا نعيش فى غابة تفرض فيها الغالبية على الأقلية ما تريد؟
الخلافات بين الغالبية والأقلية موجود فى كل بلاد العالم، كما هو موجود فى بلدنا. الفارق ان هذه الخلافات لا تمس حقوق المواطن عندهم لأن الغالبية المتحضرة عندهم تضمن هذه الحقوق لأقلياتها. وأتمنى أن يأتى اليوم الذى أستطيع أن أقول نفس الشىء عن بلدى مصر وعن غالبيتها التى أصبحت تضم عناصر متحجرة القلوب والعقول. وتحية من القلب للبقية الشريفة من الغالبية المسلمة التى ما تزال تدافع عن كل مظلوم وتعرض نفسها بذلك للمخاطر.

Posted in "تجديد العمل القبطى", اخبار عن مصر, قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

زواج العقارب لبلوغ المآرب

wrote:
الأحباء فى المجموعة
لقد تمت نبؤات الجزء الاول من هذا المقال وباقى نبؤات السطر الأخير اتمنى انها تكمل فى حياتنا

زواج العقارب لبلوغ المآرب
من طرائف عالم الحشرات أنه بعد انتهاء زواج العقارب يكون ذكر العقرب فى حالة ضعف شديد فتقوم عليه الأنثى وتقتله، وبالطبع يكون هذا بعد ان خصبت نفسها لكى تلد عقارب أخرى، ويبدو أن هذا هو الحال بين جماعة الأخوان المسلمين والمجلس العسكرى، وبينما لم يعش المولود الأول لهما “مجلس الشعب” لأنه ولد غير منضبط الجينات، انجبت له الجماعة الطفل المعجزة “مرسى للكرسى” ولن تنسى الجماعة لو اكتمل نمو هذا المولود ان تقوم وتقتل المجلس العسكرى تماما مثلما تفعل انثى العقرب بالذكر، ونحن نقول لهما باعلى الصوت “زواج المجلس العسكرى بالجماعة باطل.”
كل جينات هذه الجماعة بها عنصر أجرامى وكل من انجبتهم وّرثتهم جينات الأجرام، وايضا كل خلفتها القادمة سترثها كذلك، وكل من يظن بهم حسنا لا يفقه شيئا فى علم الجينات ولا فى العوامل الوراثية التى ورثوها من جدهم الأكبر، ولن نحتاج ان نقول لهم “من انبأكم ان جدكم الأكبر كان ديبا؟”
نحن لا نشكك فى ارقام اللجنة الأنتخابية “المتاحة لها” لإنجاح مرشح هذه الجماعة، ولكننا نعرف غشهم وأن مبادئهم التى يعتقدون انها سمائية تحلل لهم الكذب والغش فى ثلاثة اشياء منها وقت الحروب، وهم يعتبرون ان الأنتخابات حروب وغزوات بدأت بغزوة الصندوق.
ولقد بكى ارميا النبى على سقوط بلدته للسبى، ونحن ايضا نصرخ بحزن بعد سقوط مصر لهذه الجماعة “كَيْفَ صَارَتْ كَأَرْمَلَةٍ الْعَظِيمَةُ فِي الأُمَمِ. السَّيِّدَةُ في الْبُلْدَانِ صَارَتْ تَحْتَ الْجِزْيَةِ! 2 تَبْكِي في اللَّيْلِ بُكَاءً، وَدُمُوعُهَا علَى خَدَّيْهَا. لَيْسَ لَهَا مُعَزّ مِنْ كُلِّ مُحِبِّيهَا. كُلُّ أَصْحَابِهَا غَدَرُوا بِهَا، صَارُوا لهَا أَعْدَاءً.”
وكما ان فى اوقات الشدة يظهر لك العدو المخفى من الصديق الحقيقى، انكشف الكثير من مدعى اللبرالية وضحوا بمصر فى سبيل عداوات شخصية بينهم و بين المرشح شفيق، او اطماع شخصية من جماعة العقارب، او حتى عدم نضج سياسى فى إبطال صوتهم او الأمتناع عن التصويت ودفنوا وزنتهم التى اعطاهم اياها الرب الإله.
جميعنا مصاب بضيق ولكن لو استسلمنا له فسنكون مثل شعب بنى اسرائيل بعد خروجه من قبضة الفرعون “لَيْتَنَا مُتْنَا بِيَدِ الرَّبِّ فِي أَرْضِ مِصْرَ، إِذْ كُنَّا جَالِسِينَ عِنْدَ قُدُورِ اللَّحْمِ نَأْكُلُ خُبْزًا لِلشَّبَعِ. فَإِنَّكُمَا أَخْرَجْتُمَانَا إِلَى هذَا الْقَفْرِ لِكَيْ تُمِيتَا كُلَّ هذَا الْجُمْهُورِ بِالْجُوعِ..”….
هل سيستسلم المجلس العسكرى عندما تحاول الجماعة ان تقوم عليه لتقتله مثلما تفعل انثى العقرب؟ أم ان طحين معاركهم القادمة ستدوى فى كل انحاء الغابة؟
كل ما حدث ويحدث تم بسماح من الرب الإله، وها هو يقول لنا “لستم تفهمون الآن ولكنكم ستفهمون فيما بعد، ولماذا شككتم يا قليلى الإيمان، لأنه طوبى لمن آمن ولم يرى”
د. رأفت جندى

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارة, مواقع صديقةComments (0)

التاريخ الاسود للاخوان august 11, 2012

التاريخ الاسود للاخوان

جوانب متعددة من فكر حسن البنا وأثر ذلك على فرقته مع التطبيقات العملية الظاهرة للعيان لهذا الفكر وكل ذلك من كتب حسن البنا وتلامذته الذين عاصروه وعايشوه فلم أستق معلوماتي عنهم من خلال خصوم لهم حتى ولو صدقوا ومن هنا لم ولن يستطيع أي إخواني أن يرد ما كتبت وإن تجاهلوه ، فما أكتبه ليس للإخوان بقدر ما هو للمغرّر بهم وللمخدوعين بدعاويهم التي خلطت حقاً بباطلاً ألم يقل علي بن أ
بي طالب رضي الله عنه للخوارج حينما طالبوه بالتحكيم قائلين : إن الحكم إلا لله فرد عليهم رضي الله عنه : كلمة حق أريد بها باطل ، فالإسلام هو الحل كلمة حق يراد بها باطل هذا الباطل متمثل في منازعة ولاة الأمر والصراع على السلطة والذي بدوره يجرنا إلى المهالك وسفك الدماء ، زد على ذك ما أحدثه الفكر الإخواني من بدع في الدين وشقشقة وحدة الصف للجماعة المسلمة العامة في مصر .
فسبق ووضحت اتباع الإخوان المسلمين في عهد حسن البنا أساليب ماسونية يهودية في بيعتهم للمرشد العام على لسان السكرتير الخاص لحسن البنا نفسه د. محمود عساف، كما اتهم الشيخ محمد الغزالي وقد كان أحد أعضاء مكتب الإرشاد أيام حسن الهضيبي بعض القيادات بالماسونية وذكر أن الماسونية اليهودية اخترقت الإخوان المسلمين والآن أذكر بعض الصفحات المظلمة للتطبيق العملي لفكر حسن البنا على النحو التالي :
1- الجاسوسية
فالجاسوسية من منهج الإخوان مع غيرهم وربما مع أنفسهم ، فطالما أن الوصول إلى السلطة هو الغاية فشيء طبيعي أن يتبع السرية في الأعمال تجسس على بعض الأعيان والمشاهير والخصوم وبما أن الاغتيال وارد لمواجهة الخصوم فالتجسس على الخصوم نتيجة طبيعية وكل هذه الخزايا والسيئات باسم الإسلام وتحت شعار المخادعة والتلبيس بمصلحة الدعوة ، فكل شيء وارد عند الإخوان وإن خالفوا صريح الشريعة التي يتسترون خلفها فها هو أحد قيادات وأعضاء مكتب الإرشاد الإخواني والتلميذ المقرب لحسن البنا لأنه سكرتيره ومسئول المعلومات د. محمود عساف يذكر في كتابه ( مع الإمام الشهيد حسن البنا ) ص152 وما بعدها :
سألت الشيخ سيد سابق .. حيث أن الشيخ سيد علم من أحد الإخوان أنه كان يجمع معلومات عن أحمد ماهر باشا رئيس الوزراء حين ذاك وبنى على هذه المعلومة أن النظام الخاص للإخوان متورط في هذه الجريمة ( مقتل أحمد ماهر باشا ) ، أوضحت للشيخ سيد أن جمع المعلومات شيء وجريمة الاغتيال شيء آخر ذلك أننا كنا نجمع معلومات عن جميع الزعماء والمشاهير من رجال السياسة والفكر والأدب والفن سواء كانوا من أعداء الإخوان أو أنصارهم وهذه المعلومات كانت ترد لي لأحتفظ بها في أرشيف !.
أما حقيقة علاقة الإخوان بحادث اغتيال أحمد ماهر فهي كالآتي :
(( … دعا عبد الرحمن السندي لاجتماع وقال : إنه ينبغي أن نفكر في خطة لقتل أحمد ماهر قبل أن يعلن الحرب على المحور ، وقال : إنه وضع خطة أولية تقوم على تكليف أحد الإخوان بالمهمة ، فيزود بمسدس ، وينطلق إلى مزلقان العباسية ( مكان نفق العباسية الحالي) وينتظر هناك مرور سيارة أحمد ماهر ، حيث أن السيارات تبطئ كثيراً من سرعتها عند المزلقان ، ثم يطلق الرصاص عليه ، ويكون هناك شخص آخر منتظراً بموتوسيكل ، يحمله معه ويهربان ، تلك هي الخطة البدائية التي أثارت الاستياء من جميع الحاضرين ، لذلك سألته : هل هناك فتوى شرعية بقتل رجل مسلم يقول لا إله إلا الله محمد رسول الله؟ فقال : إننا نعد مجرد خطة ولكن لن تنفذ إلا بعد الفتوى . قلت : ولنفرض أن هذا الشخص قبض عليه ، فماذا يكون مصير دعوة الإخوان كلها بعد ذلك ؟ قال : لا لن يقبض عليه . أحسست أن المسألة لعب بالنار ، واستجابة للهوى الشخصي وليس لمصلحة الإخوان ، ثم قال : لقد اخترت أحمد عبد الفتاح طه لهذه المهمة ، وهو ينتظر خارج الغرفة ثم استدعاه وشرح له الخطة ، وقال : غداً إن شاء الله نكمل دراستها في وجودك . !!! .
وفي ص 27 يقول عساف :
(وجدنا أنه من بعد النظر أن نعلم ماذا يدور في أدمغة قادة مصر الفتاة فكلفنا أحد الإخوان بالانخراط في الجمعية هو المرحوم أسعد أحمد الذي انضم إليها وبرز فيها سريعاً ، لما كان له من نشاط ..” ! .
قلت: ترى هل ما نقلته عن قيادة إخوانية بارزة في تاريخهم الأسود كان مجرد ماضٍ أم له وجود في الحاضر ؟ بالطبع هو مشاهد على أرض الواقع ولا ينكره إلا ساذج أو خبيث يريد أن يصرف الناس عن حقيقة مخازي الإخوان ، فالإسلام نهى عن التجسس لكن لا يهم الأخذ بهذا الحكم لأن الإخوان فوق الحاكمية ، إن الحاكمية توجه لغيرهم لإثارة الناس وتضليلهم ، كما فعل الخوارج في الماضي طالبوا بالحاكمية بجهلهم ورفضوا الحاكمية حينما طلب منهم الالتزام بها تأويلاً وضلالاً وهكذا الخوارج في كل عصر ومصر ، لأن الفكر الإخواني الطائفي يرسخ على أنهم جماعة المسلمين والبيعة للمرشد بيعة للإمامة العظمى وأن ادعوا غير ذلك لأن تطبيقاتهم تدل على هذا المعنى ومن هنا سوغوا لأنفسهم التجسس والترصد والحكم على البعض بالتكفير والتقتيل ، بل طبقوا نفس هذه التأويلات الباطلة مع أحد قياداتهم حينما أحسوا منه نفوراً وسخطاً على التنظيم السري فقتلوه بأبشع طريقة كما ذكرت ذلك في مقالاتي السابقة نقلاً عن د. محمود عساف وليس نقلاً عن أمن الدولة أو غيرهم .
ألم نرى هذا الشعور وهذه الضغائن الموجهة لخصومهم أيام الانتخابات البرلمانية حتى ولو كان المقابل لهم يحمل نفس شعاراتهم الإسلامية إلا أنه ليس منهم ، لأن الحس الحزبي تغلب وتغلغل الهوى في أنهم الحق والحق هم ، هم الإسلام والإسلام هم ، فإذا لم نعالج هذه المغالطات الفكرية سيستفحل الأمر ويستشري ونتيجته حينئذ ستكون وخيمة والثمن فيها فادحاً .
2ـ الإخوان والاتصال بالأمريكان :
يذكر محمود عساف في كتابه السابق ص 13 : فيليب أيرلاند السكرتير الأول للسفارة الأمريكية أرسل مبعوثاً من قبله للأستاذ الإمام كي يحدد له موعداً لمقابلته بدار الإخوان ، وافق الأستاذ على المقابلة ، ولكنه فضل أن تكون في بيت أيرلاند حيث أن المركز العام مراقب من القلم السياسي وسوف يؤولون تلك المقابلة ويفسرونها تفسيراً مغلوطاً ليس في صالح الإخوان . اصطحبني الأستاذ معه … وذهبنا إلى دار أيرلاند في شقة عليا بعمارة في الزمالك … قال إيرلاند : لقد طلبت مقابلتكم حيث خطرت لي فكرة وهي لماذا لا يتم التعاون بيننا وبينكم في محاربة هذا العدو المشترك وهو الشيوعية ؟ … قال الإمام : فكرة التعاون جيدة … نستطيع أن نعيركم بعض رجالنا المتخصصين في هذا الأمر على أن يكون ذلك بعيداً عنا بصفة رسمية ولكم أن تعاملوا هؤلاء الرجال بما ترونه ملائماً دون تدخل من جانبنا غير التصريح لهم بالعمل معكم ولك أن تتصل بمحمود عساف فهو المختص بهذا الأمر إذا وافقتم على هذه الفكرة !!!! .
قلت : هل نحن أمام دعوة إسلامية فعلاً أم أمام فرقة سرية سياسية وصولية لها مطامع وأهداف أخرى والتاريخ يعيد نفسه ، حسن البنا نفسه هو الذي قبل هذا العرض من السفير الأمريكي وسعى بنفسه أن يكون اللقاء سرياً وفي بيت السفير بعيداً عن أعين ولاة الأمر ، فلا مانع عند حسن البنا أن يتعاون مع دولة أجنبية خلف ظهر الحكومة إن كان ذلك في مصلحة فرقته، فهل هذه المفاهيم لها مسوغات شرعية ؟ أم أن الأدلة الشرعية ضد الافتئات على السلطة لكن ليس مهماً أن يلتزم الإخوان بالحاكمية لأن حاكميتهم هنا ليست الكتاب والسنة وإنما حاكميتهم هنا الميكيافيلية أي الغاية تبرر الوسيلة وكل هذه المفاهيم باسم الدين والدين منها براء.
فإذا كان الإمام الملهم الشهيد عند الإخوان قد اتصل بالأمريكان وزارهم في بيتهم ووافق على التعاون معهم ضد الشيوعية على أن يكون ذلك في السرّ بعيداً عن الحكومة ، فما الذي يمنع الإخوان الآن بالاتصال بجهات أجنبية أياً كانت بعيداً عن أعين الحكومة المصرية لزعزعة الأمن الداخلي على أمل الوصول إلى السلطة بتأييد هذه الجهات الأجنبية ، سبحان الله أعداء الإسلام هم حماته الآن وهم سعاته لتمكين الإخوان هل مثل هذا فكر شرعي يستند لمفاهيم شرعية أم أن القوم يدّعوا حقاً يريدون به باطلاً ؟ ، فاعتبروا يا أولي الأبصار . ولعل بعض المراقبين المدققين يذكرون اللقاء التلفزيوني الذي تم بين أحد أقطاب الإخوان في الخارج واسمه يوسف ندا والمعيّن من قبل مصطفى مشهور رئيس التنظيم الدولي للإخوان كمفاوض دولي لهم ويتحدث باسمهم ، وحينما استمعت لهذا البرنامج ( شاهد على العصر بقناة الجزيرة ) وأنصتُّ لكلام يوسف ندا هذا المليونير الإخواني تذكرت حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا تقوم الساعة حتى ينطق الرويبضة قيل : وما الرويبضة قال : الرجل التافه يتكلم في أمر العامة .. أو كما قال . )) فنحن أمام شعارات إسلامية وكلمات جوفاء يتحدث بها جهّال بالفقه الإسلامي ، والأمة هي التي تدفع ثمن هذا التهريج والتضليل ، رجل يوليه المرشد بأي سند شرعي ومن هو المرشد في مفهوم الشريعة يا حماة الشريعة ، رجل جمع أموالاً ضخمة بمساعدة وحث يوسف القرضاوي وغيره فأنشأوا بنك التقوى في إحدى الجزر الأجنبية ففرضت الحراسة وسلبت أموال البنك وضاعت المليارات ولم يخرج علينا السادة الصحافيون الذين يتكلمون عن الفساد وسلب الأموال ليبحثوا لنا في هذه القضية ، فيوسف ندا يزعم أن مخابرات العالم تريده من أوروبا إلى أمريكا والرجل كما نقلت كاميرات التليفزيون يعيش في قصر مشيَّد على هضبة خلابة بأوروبا وهو نفسه الذي يتحدث باسم الإخوان فيجالس صدام والخميني والشيعة في إيران و و و … ويعقد الصفقات ثم تجمد الأرصدة التي جمعت باسم الإسلام والحماس ولا ينكر ذلك أحد .
إن كلامي هذا ليس كلاماً مرسلاً وإنما هو نقل من أفواه قيادات الإخوان ، فاعتبروا يا أولي الأبصار .
3ـ نماذج من العمليات الإرهابية التي وقعت من الإخوان في عهد حسن البنا :
1ـ مقتل المستشار القاضي الخازندار ومصدر الكلام في ذلك محمود الصباغ أحد قادة التنظيم السري للإخوان ود. محمود عساف السكرتير الخاص لحسن البنا ومسئول المعلومات ومستشار التنظيم السري .
2ـ مقتل رئيس الوزراء السابق محمود النقراشي ومصدر الكلام هو المصدر السابق .
3ـ محاولة قتل إبراهيم عبد الهادي باشا المصدر محمود الصباغ .
4ـ تفجير قنابل في جميع أقسام البوليس في القاهرة يوم 2/12/1946 م يقول محمود الصباغ مفتخراً بهذه الأعمال أنها تمت بعد العاشرة مساء وقد روعي أن تكون هذه القنابل صوتية بقصد التظاهر المسلح فقط دون أن يترتب على انفجارها خسائر في الأرواح وقد بلغت دقة العملية أنها تمت بعد العاشرة مساء في جميع أقسام البوليس ومنها أقسام بوليس الموسكي والجمالية والأزبكية ومصر القديمة والسلخانة .
5ـ عمد النظام الخاص للإخوان إلى إرهاب الحزبين الذين منحا صدقي باشا الأغلبية البرلمانية للسير قدماً في تضييع حقوق مصر دون أن تقع خسائر في الأرواح وذلك بإلقاء قنابل حارقة على سيارات كل من هيكل باشا رئيس حزب الأحرار والنقراشي باشا رئيس حزب السعديين في وقت واحد .
ويستمر محمود الصباغ في جهالته قائلاً : ولقد زادت هذه العملية من رعب الحكومة وأعوانها خاصة أن كل فئات الشعب كانت ثائرة ضد ما اعتزمت الحكومة أن تقدم عليه فأضرب المحامون واشتدت المظاهرات حتى اضطر صدقي باشا إلى تقديم استقالته. أ .هـ
قلت : وما أشبه اليوم بالبارحة فمن يوم لآخر إضراب في نقابة المحامين ونقابة الأطباء حتى وصل الاعتصام والشجب والمنازعة العلنية إلى نادي القضاة أما عن المظاهرات فحدث ولا حرج والإشاعات والأراجيف والسعي للإثارة والتهييج صار هو سمة هذه الفرقة المبتدعة ومن ساندهم من الجهّال أصحاب الاتجاهات الأخرى الذين لم يدركوا أنهم يسعون سعياً حثيثاً للفتنة والفتنة الكبرى .
6ـ حوادث تفجير محلات شيكوريل والشركة الشرقية للإعلانات وشركة أراضي الدلتا بالمعادي وكلها ملك اليهود بمصر في هذا الوقت وكذلك نسف بعض المساكن في حارة اليهود بالقاهرة .
7ـ حادث تفجير النادي المصري الإنجليزي وتفجير فندق الملك جورج وإحراق مخازن البترول في سفح جبل عتاقة …إلخ والمصدر هو محمود الصباغ .
قلت : هناك خلط في الأوراق يحتاج إلى تنبيه خاصة أن العمليات الإرهابية للإخوان أيام حسن البنا كان معها بعض العمليات ضد الإنجليز وضد يهود كانوا يعيشون في مصر ، إنني هنا لا أريد أن أناقش مشروعية العمليات ضد الإنجليز أو اليهود فهي مسألة شائكة لكن الذي أناقشه أن مبدأ الاعتداء على الغير سواء كان مسلماً أو غير مسلم أمر مرفوض طالما أن هناك حكومة أعطت لهؤلاء حق الأمان كما أنه ليس من حق فرد أو جماعة تفسير موقف لمسلم أنه كفر يُلزم بقتله أو اغتياله ، فمثلاً تفجير محلات شيكوريل اليهودية وغيرها مما تم في حارة اليهود كما ذكر الصباغ مبدأ مرفوض طالما أن وجود اليهود وجوداً صحيحاً من قبل حكومة مصر فإذا ثبت حدوث ضرر منهم يبحث فيه الأمر مع الحكومات لتدبر هي الوسائل وتتلافى الأضرار أما أن يترك الأمر لكل صاحب هوى أو صاحب حماسة فهذا هو عين الضلال فمثلاً لليهود سفارة في مصر وكذلك للأمريكان وللإنجليز وللدنيمارك هذه السفارات أقيمت باتفاق وموافقة بين الحكومة المصرية الحالية وهذه الدول فهل يجوز لنا الاعتداء على هذه السفارات خاصة وأن اليهود يقتلون إخواننا في فلسطين وكذلك الأمريكان والإنجليز يفعلون بالعراق وأفغانستان ثم مؤخراً إساءة بعض الدينماركيين للرسول صلى الله عليه وسلم ؟ وفق معطيات فكر الإخوان المتمثل في قيادي بارز تحت إمرة حسن البنا نفسه وهو محمود الصباغ يجوّز تفجير هذه السفارات وما يتبعها من شركات أو مؤسسات على أرض مصر ، بل يلزم من فكر الإخوان أن حكومتنا تحارب الإسلام للسماح لهذه الدول المعادية بفتح سفارات وشركات في أرضنا ، وطبعاً كل هذه الإفرازات جاءت من الجهل بأصل من أصول العقيدة وهو لزوم ولي الأمر في المعروف وعدم الخروج عليه ومن جهة أخرى أن الرسل والتجار بين الشعوب قديماً وحديثاً وأثناء الحروب بينهم لهم حماية ولا يجوز التعدي عليهم طالما أنهم وفدوا إلينا باتفاق مسبق مع حكامنا .
إذن اتضح الخلل الكبير الناشئ عن مفاهيم خاطئة ومغلوطة وفي نفس الوقت اختلاط بعض الحق بكثير من الباطل فاستشرى هذا الباطل ويخشى من نتائجه الوخيمة فاعتبروا يا أولي الأبصار .

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

60 عاما على ثورة يوليو والإخوان

منذ ثورة يوليو 1952 وحتي ثورة 25 يناير 2011 ومصر تعيش “حالة فريدة”، لا هي دولة مدنية خالصة ولا هي دولة دينية كاملة. وبين استغلال الدين في العمل السياسي، للوصول إلي الحكم، مثلما هو الحال مع جماعة الإخوان المسلمين، وبين استغلال النظام السياسي (العسكري) للدين لترسيخ السلطة حتي ولو كانت منفردة، تحقيقا لأهداف سياسية وحزبية لم تستطع تحقيقها بالوسائل المدنية، والسؤال الذي يفرض نفسه بعد 60 عاما علي قيام ثورة يوليو (1952 – 2012) .. هل كان النظام السياسي (العسكري) والإخوان المسلمون في مصر وجهان لعملة واحدة في (تديين السياسة) وفي تعاملهما مع الأقباط؟
فقد بايع البكباشي “جمال عبد الناصر” المرشد العام للإخوان المسلمين “مأمون الهضيبي” قبل ثورة 23 يوليو 1952 وأقسم على المصحف والمسدس على أن يدين بالسمع والطاعة، وكانت هناك اتفاقات مع قادة الإخوان، وعلي هذا الأساس كان الصدام بينهما بعد الثورة ” سياسيا ” وليس ” دينيا “. لذلك لا تختلف نظرة كل منهما للأقباط – حتي كتابة هذه السطور – والفروق هي في الدرجة فقط وليست في النوع. فالأقباط تحت نظام العسكر يشعرون بأنهم “غرباء في وطنهم” يتواجدون بشكل رمزي سواء في الحياة السياسية أو العامة. وكما يقول أدوارد واكين “وغني عن البيان أن عبد الناصر قد أختار تبني الفكرة القائلة بأن القومية العربية قوامها جماعة المؤمنين بالإسلام، والتي تعترف فقط بأن المسلمين هم الأعضاء الكاملون للأمة، أما الأقباط ففي منزلة الضيوف”.(1)
أما جماعة الأخوان المسلمين فإن هدفها الذي لا تحيد عنه هو: “تحطيم المسيحيين اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا، وألا يكون لهم في مصرهم شريك، وعلى غير المسلمين أن يقبلوا مصر على أنها بلد انشأها مسلمون ويسكنها مسلمون ويمتلكها مسلمون”(2)
وتميز عهد الرئيس أنور السادات (1970 – 1981) بالانقلاب الرهيب علي “الدولة المدنية” التي أسسها محمد علي عام 1805، فقد كان يعلن أنه: “لا دين فى السياسة ولا سياسة فى الدين”، بينما تحولت «أنصاف الاعتقادات» فى عهده إلى «اعتقادات تامة» عند العامة، وكان أول من وظف الدين فى الصراع السياسى الداخلى، فقد تعامل مع كل الأحداث الطائفية (ضد الأقباط) أمنياً وليس سياسياً، بدءا بأحداث الخانكة عام 1972وانتهاء بالزاوية الحمراء عام 1981، حيث لا يزال تقرير الدكتور جمال العطيفى عام 1972 الذي ينصف الأقباط قابعا فى الأدراج إلى اليوم. (3)
عقد السادات والمرشد العام عمر التلمساني (لقاء تاريخيا)، لا تقل أهميته عن “تأسيس” الشيخ حسن البنا لجماعة الإخوان المسلمين، فإذا كان البنا هو المؤسس الأول فإن التلمساني هو الذي أعاد بناء التنظيم في السبعينيات بعد خروجهم من المعتقلات في عهد عبدالناصر والصدام العنيف معه.
فقد سمح السادات للإخوان بالعمل في الشارع والمساجد والجامعات المصرية، وتحالف مع الجماعات الإسلامية لضرب قوى اليسار ولعب بالنار حتى ألتهمته فى يوم عرسه، بعد أن انتهي زواج المصلحة بينهما نتيجة اتجاه السادات لعقد اتفاق السلام مع اسرائيل، قامت الجماعة الاسلامية وتنظيم الجهاد باغتياله في احتفالات اكتوبر 1981، ولم يشفع للرئيس المؤمن محمد أنور السادات أنه رئيس مسلم فى دولة مسلمة، كما كان يردد.
لقد بدأت معاناة الأقباط (الممنهجة) في نهاية عصر السادات مع تعديل الدستور المصري عام 1980 الذي اعتبر أن “الشريعة الإسلامية” المصدر الأساسي للتشريع القانوني، ومعروف أن الرئيس السادات وضع المادة الثانية في الدستور لتمرير استمراره فى الحكم “كسادس الخلفاء الراشدين” ومن يومها ازدادت أعمال العنف بين المسلميين والأقباط وتنامت أعمال الحرق والسلب والنهب والخطف والقتل وكراهية الأخر المختلف فى الرأى والملة والدين.
لا يختلف عهد الرئيس مبارك الذي استمر ثلاثة عقود في الاضطهاد المنظم للأقباط بالقانون تارة والعرف والمناخ الثقافي العام تارة أخري، ورغم أنه لم يعقد أية اتفاقات مع جماعة الإخوان المسلمين التي أطلق عليها في نهاية حكمه “الجماعة المحظورة” فإنها لم تتمدد وتشعب في مختلف أركان الدولة – في أي عصر من العصور – إلا في عهده.
فقد نجح (88) من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين في دخول مجلس الشعب عام 2005، وأعلن الدكتور فتحي سرور رئيس المجلس وقتئذ: أن “المادة الثانية” من الدستور والخاصة بالشريعة الإسلامية هي ” فوق الدستور”، وكأنه يتحدث بلسان الأخوان المسلمين وكل فصائل الإسلام السياسي. ويكفي أن نعرف أن مذابح الأقباط (الجماعية) قد تمت في عهد مبارك: 157 قتيلا قبطيا، 811 جريحا، استحلال أموال وممتلكات 1384 قبطيا نهب ممتلكاتهم أو إتلافها وحرقها فى 324 حادثة، والاعتداء أو حرق أو هدم 103 كنائس فى الفترة من 1981 وحتى إسقاطه فى 2011. (4) وليس مصادفة أن أبشع فترات معاناة الأقباط هي في الـ 12 سنة الأخيرة، منذ أحداث الكشح الأولى وحتى تفجير كنيسة «القديسين» في الإسكندرية، قد تمت في عهد وزير الداخلية السابق حبيب العادلي الذي استمر 14 سنةً، حافلة بأسوأ جرائم التعذيب وامتهان حقوق الإنسان المصري في أقسام الشرطة والسجون والمعتقلات.
والسؤال الأهم هو: هل نهاية جمهورية يوليو بعد 60 عاما (1952 – 2012) هي نهاية لعصر الإخوان المسلمين أيضا؟ أم أنها بداية حكم الإسلاميين (الورثة الشرعيين) للعسكر وبمباركة العسكر وتحت حمايتهم؟!

الهوامش:

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

تقييم ثورات الاقباط

تقييم ثورات الاقباط

ثورات الأقباط التى إتخذت طابع المقاومة الحربية ضد الإستعمار الإستيطانى الاسلامي ظلت مستمرة لمدة طويلة تؤكد عن عدم رضاء الأقباط العاديين فى الحياة العامة عن هذا الإحتلال السياسى الدينى ألإستيطانى لمصر بالرغم من أن الكنيسة القبطية فى اغلب الأحيان كان لها خط آخر لا يتلاقى مع معاناة الأقباط ,كما أن الكنيسة القبطية نفسها ظلت تتلقى الضربات من المحتل الإسلام بدون أن يكون لها مقاومة تسجل لها ولكنها وقفت دائمة في مواقف متميعة تعلن انصاف الحقيقة الواضحة وتبرر الخطأ الفادح وتهون من الاحداث الجسام وساروا عكس تعاليم الكتاب فلم يكونوا يوما حارين او حتي باردين بل التجأوا دائما الي اسلوب الفتور ,وفضلوا عادة اللون الرمادي لا اسود ولا ابيض ,حتي وصفوا من قبل الاقباط بالجبن والخوف ومن قبل المتشديين بالخيانة والتلون .
ومن يسمع تاريخ الثورات القبطية ضد المحتل العربي طبيعيًا أن يُفكر كيف لم تحقق هذه الثورات تحرير مصر؟ ولماذا بائت جميعها بالفشل؟ لذا ويمكننا تحليل أسباب إخفاق هذه الثورات في عددة عوامل منها:
- عدم دراية الأقباط بأساليب وتقنيات الحرب, كذلك افتقارهم لحنكة عقد التحالفات العسكرية والاتفاقيات التي تحقق أهدافهم.
- عدم توحد ثوراتهم في كل مصر في لحظة واحدة بحيث لا يمكن للعرب التغلب عليهم.
- عدم وجود القائد العسكري الذي يمكنه توحيد الجهود وتنظيم جيش, وعدم سعي البطريرك للعب هذا الدور أو تشجيع من يلعبه.
- إيثار البطاركة دائمًا للسلامة, حتى أنه خضع احدهم لأوامر الوالي الظالم القاسي وتوسط لدى ملك النوبة القادم لضرب المحتل بجيش يفوق جيش المحتل العربي للتراجع والانصراف رغم كونها فرصة ذهبية لطرد المحتل من مصر نهائيًا.
- الروح الانهزامية لدى الأقباط وعدم ثقتهم في إمكانيتهم لحكم البلاد.
- سوء العلاقة بين الكنيسة القبطية والكنيسة الملكانية الرومية لاسباب عقائدية واهية ولا اهمية لها علي الاطلاق وعدم وحدتهم مما كان سببًا في ضعفهم الشديد .
أما الاستنتاجات الاستراتيجية فتتمثل في الآتي:
- خيانة بعض السكان في القرى المجاورة لبشمور الذين أرشدوا جيش الخليفة بالطرق والشعاب للوصول إلى الثوار دون المرور على المستنقعات التي كانت بمثابة حائط مانع للعدو.
- افتقار الثوار إلى المؤن والأسلحة لانعزالهم في بلدة البشمور لمدة طويلة.
- لم يجدوا الثوار أدني دعم من البطاركة، بل كانوا يثبطون من عزيمة الثوار ويهبطون من قوتهم باستقطاعهم ايات دون اخري .
والمتأمل لحركة المقاومة خلال الثورات السابقة خاصة الثورة البشمورية, يستطيع أن يجزم بأنه كان بإمكان الأقباط الثوار أن يقضوا على الجيش العربي وطرده في حالة قيام كل الاقباط دفعة واحدة ضد عدو جائر يقتل بلا رحمة أو هوادة, فإذا كان الموت والقتل سيلحقهم إن آجلاً أو عاجلاً, لماذا لم يضحوا في سبيل كرامتهم ومن أجل مستقبل أفضل لأولادهم, وقاموا بثورات أخرى، بعد أن وعوا درس الهزيمة، وألحقوا العدو الهزيمة تلو الهزيمة، وكان الأولى ألا يُخمدوا سلاحهم مادام العدوالغادر يحتل أرضهم, وكان ممكنًا أن يسلكوا حرب العصابات ولا يدعوا العدو يغفل لحظة أو ينام برهة..
ولابد أن نعلم أن الحقوق لا تمنح بل تغتصب والغاصبون يختطفونها..
لماذا صمتوا واستكانوا للضعف وتحملوا كل صنوف العذاب, حتى القطع والقتل والطرد؟, أليس الأفضل المقاومة حتى النفس الأخير بدلاً من الويلات والاضطهادات العنيفة والطرد من ديارهم وسلب حقوقهم وهدم كنائسهم واشعال النيران في بيوتهم وقطع الأعضاء والقتل على الهوية؟ خاصة وان الحال تغير واصبح العالم كله مثل قرية كونية واحدة في ظل هيئات حقوق الانسان ومؤسسات الامم المتحدة واصبح امكانية تدويل القضايا ودور المحاكم الدولية واهمية قوة الاتحاد الاوربي , لاسيما انه اصبح لاينطلي علي هذه الجهات الان الكلام المعسول والاكاذيب الخادعة من الدولة او الكنيسة , لان اعمالهم تشهد بظلمهم وفسادهم ,وتأهبت كل الدول الان لمحاربة الاسلامفوبيا المتفشي في الاخوان المسلمين والسلفيين وحماس وجيش محمد وحزب الله وحركات الجهاد المتعددة تحت الاسماء المختلفة .
ولا ننسي ابدا صوت اقباط المهجر وعلاقتهم بالمسئولين واصحاب القرارات والذي دأب المغرضون من جانب اجهزة الدولة بمحاولة زرع الفتنة بين اقباط الداخل والخارج ,لانهم يدركون جيدا صدي صوت الاخير في المحافل الدولية ,وكان لهم دورا في كشف الظلم وفساد الدولة واضطهادهم للاقليات امام المجتمع العالمي, حتي اصبحت قضيتهم متدوالة في كل اروقة حقوق الانسان وسمع العالم كله انينهم .. وان كل مايعمل الان في الدوائر الخارجية لانري منه الا جبل الجليد فوق سطح المياه لكن ماخفي اعظم واقوي وافدح وستنكسر امامه كل سفن الاسلام السياسي السابحة بهياج ضد التيار المدني العالمي وذلك فور الاصطدام به وستكون النهاية الاكيدة لهم.
فاذا كان الواضح امامنا دعم التيار الديني علي حساب المدني انما من اجل تفتيت مصر الي دويلات لصالح الكيان الاسرائيلي المتفوق في المنطقة وكان الثمن حفنة دولارات للمتأسلمين واللي تعرف ديته اقتله .
ولن يبادرني الشك ابدا ان الايام القادمة حبلي بمفاجآت كثيرة وستتمخض بامور جسام لا نتوقعها ,وعلي الظالم والباغي ستدور الدوائر … ومبارك وعصابته الجهنمية و شركات توظيف الاموال وسيطرتها الهائلة علي مرافق الدولة واقتصادها افضل الامثلة امام عيون المتغطرسين الواهمين بانهم ملكوا كل شئ وقريبا سيخسروا كل شئ ولن يكونوا شيئا .. واللي تخفيه الليالي تظهره الايام, والايام دول ورجال , والايام بيننا

لطيف شاكر

Posted in "تجديد العمل القبطى", مقالات مختارةComments (0)

music lessons 39.95+19.99 $ buy rocket piano

http://www.rocketpiano.com/order.php?v=0

===============================
You are about to place an order for Rocket Piano – The Ultimate Piano Learning Kit! INSTANT DOWNLOAD ACCESS + LIFETIME ACCESS to the Rocket Piano Online Updates for $39.95.

You get:
=======
218 step-by-step lessons
57 video lessons
Rocket Piano Jazz Piano Book
Rocket Piano Gospel, Spiritual and Hymns Book
Jayde Musica Pro
Chordinator
Lifetime updates
The following are automatically included as special FREE bonuses with your membership to Rocket Piano!

$27 FREE Perfect Your Pitch Pro – the game that teaches you to transcribe music!
$27 FREE Advanced Learning Techniques for Piano – learning techniques that can cut your learning time in half!
$14.95 FREE 30 Day access to SongPond – learn to play famous Songs!

Posted in UncategorizedComments (0)

دورة تعلم البيانو كاملة ,احتراف البيانو ,تعلم البيانو من الألف الى الياء

دورة تعلم البيانو كاملة,احتراف البيانو,تعلم البيانو من الألف الى الياء

manual of LK165 Casio in arabic :
=====================

http://support.casio.com/pdf/008/Web_LK240_165-AR-1A.pdf

اقدم لكم منهاج متكامل لتعليم عزف
الأورغ للمبتدئين
واقدم لكم شروحات
لمعرفة جهاز الأورغ و التعرف على
أقسامه و تأهيلك لعزف مقطوعاتك الأولى
تابعو

http://mouin-shreif.ahlamontada.net/t855-topic

http://mouin-shreif.ahlamontada.net/t855-topic

تعليم – عزف – هاني شاكر – ياريتك معايا
===================

Posted in UncategorizedComments (0)