Archive | July, 2012

Casio LK165 Keyboard manual arabic & english

http://www.casio.com/products/Digital_Pianos_%26_Keyboards/Lighted_Keys/LK-165/

casio LK165 Keyboard Lighted keys

Manual:
======
http://support.casio.com/pdf/008/Web_LK240_165-E-1A.pdf in english

http://support.casio.com/pdf/008/Web_LK240_165-AR-1A.pdf in arabic

Posted in UncategorizedComments (0)

تحميل كتاب الدين في شبه الجزيرة العربية

http://www.bing.com/search?setmkt=en-US&q=%D8%AA%D8%AD%D9%85%D9%8A%D9%84+%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8+%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86+%D9%81%D9%8A+%D8%B4%D8%A8%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9

تحميل كتاب الدين في شبه الجزيرة العربية تأليف أبكار السقاف
الدين في شبه الجزيرة العربية

التصنف: كتب دينية
تأليف: أبكار السقاف
عدد مرات التحميل: 125

معلومات عن الكتاب

الدين في هذا الجانب المتضوع بشذى الإرهاف، والسابق بأرج الحرية والطلاقة، والمحتضن شمالاً بادية الشام، والمحتضن بالمياه من جهات ثلاث، شرقاً بالخليج الفارسي وبحر عمان، وجنوباً بالمحيط الهندي، وغرباً بالبحر الأحمر، راوية ترويها للزمن أنفاس راوية: إن للدين تاريخاً بدأ على هذه الناحية من الدنيا مذ بدأ العقل الإنساني يحفر بين تهم تهامة وأنجاد نجد وسهوب الجنوب وسهول الشمال خطاه متمثلاً بالعنصر العائد بأصله إلى سام بن نوح، والعائد بسكنه شبه الجزيرة إلى آباء قبليين دفعهم إلى هذه الفرافد والفيافي للفرات في “جنات عدن” هدير “الطوفان” ونشرهم مرور الزمن على هذه الأرجاء قبائل تجمع العمائر، وعمائر تجمع البطون، وبطوناً تجمع الأفخاذ، وأفخاذاً تجمع الفصائل، فعلى صفحة “اليمامة” انتشرت القبائل من أبناء جديس وطسم وفي “الأحقاف” سكنت القبيلة التي تفرعت من أبناء عاد وفي “الحجر” و”وادي القرى”، فيما بين الحجاز والشام، ترابطت الفروع التي انحدرت من أبناء ثمود، وأما في الشمال الغربي، بين تهامة ونجد، فمرحت في استعلاء قبائل تعود بأبوتها إلى مالق بن لاوذ وهم من نعرفهم في سجلات التاريخ القديم بالعمالقة غداة أضيفت كلمة “عم” العبرية وهي تؤدي معنى أمة إلى أبناء مالق، بينما راحت قبائل أخرى من العنصر نفسه تذرع البوادي وتجوب السباسب من جنبات هذه الرمال وكل منها تحمل اسم أبيها القبلي وتضفي بدورها اسم هذا الأب على ما قد اختارته من مكان في فسحات هذه الأرجاء… ومن هؤلاء كان أبناء عُبيل وكانت ديارهم “بالجحفة” بين مكة ويثرب، كما أن من هؤلاء أيضاً أبناء أميم ومدين وثابر وجاسم وحضوراء. ولكن! يد الزمن التي امتدت، والتاريخ ليلاً، فدفعت من وادي الرافدين هؤلاء الآباء القبليين، وعلى هذه الأرجاء، نشرت منهم هذه الفروع إنما كانت كأنها اختطت خطة وحددت هدفاً وكأنما في مخيلة الزمن كانت حاضرة وبدقة مرسومة أحداث الآتي! فهي بينما كانت تشر وتطوي هذه القبائل، ليعرفهم التاريخ من بعد “بالعرب البائدة” كانت تلقي بهم في تربة الآتي بذور “العرب الباقية” من “عرب عاربة” و”عرب مستعربة” مختارة من بين كل هؤلاء الآباء القبليين العائدين بنسبهم إلى سام بن نوح، قحطان بن عابر، وعابر هو هود بن شالح بن أرفخشذ بن سام بن نوح، فليس إلا من قحطان قد انداح الليل عن هذه الناحية من الدنيا غداة أشرق التاريخ بإبنيه: يعرب… مؤسس مملكة اليمن، حيث سطعت على الدنيا حضارة بعد حضارة توالت وولت بتوالي الدولة المعينية فالسابئية فالحميرية، ومن أضفى اسم على شبه الجزيرة فأصبحت تعرف ببلاد العرب. وجرهم… مؤسس مملكة الحجاز حيث في هذا الوادي المحجوز بجبال خندمة شرقاً والمعلّى شمالاً والحجون غرباً ومنحنيات أبي قبيس جنوباً، أسس ملكاً حجبته العمالقة بظلالها لفترة انتهت برواحهم عن هذا وانتشارهم في أرجاء الشرق القديم، فمنهم “الجبابرة” في الشام المعروفين باسم الكنعانيين، ومنهم كان الملوك الرعاة الذين عرفوا في التاريخ المصري القديم باسم “الهكسوس”، هذا بينما راحت يد الزمن تدفع مرة أخرى جرهم أو هذه القبيلة القحطانية التي ما لبثت أن هبت ومن جديد احتلت هذا الوادي، ومن ثم كان التفريق التاريخي بين جرهم هذه الآخرة التي عرفت في التاريخ السياسي العربي القديم بجرهم الثانية. ويُجرهم عَمَر من أودية شبه الجزيرة هذا الراوي الحاجز بين تهامة ونجد، والحائل بين اليمن والعروض فصيغت بهذه القبيلة القحطانية حلقة وصل الشام بالمحيط الهندي عن طريق سلسلة من القوافل التجارية. الشأن كان شأن هذا الوادي في العهد الجرهي الآخر.. العهد الذي لا تسلط عليه الباحثة في التاريخ الديني الأضواء في كتابها هذا، إلا وعلى هدي “القلم المسند” والنقوش البابلية في الألف الثالث ق.م التي ذكرت الدولة المعنية، ورشاش قد أصاب هذه القبيلة القحطانية من طوفان ذلك الارتحال “العراقي-السوري” الذي اشتد أبان النهضة السامرية بين الرافدين وفي أعقابها وبالتحديد في غضون القرن التاسع عشر ق.م. فالباحثة لا تسلط الأضواء على هذه القبيلة القحطانية التي اتخذت من هذا الوادي القائم في ملتقى طرق القوافل التجارية المتلاقية من الشمال والجنوب مسكناً إلا وتناول يد الزمن سجلات محفوفة بالقدسية وعليها جلياً يلحظ القارئ أن بين هذه القبيلة قد هبط إبراهيم بإسماعيل وله من العمر ثلاثة عشر عاماً مقبلاً به من تلك البقاع التي إليها قد نزح في أعقاب النهضة السامرية وعهد “أورنامو”، غداة ترك إبراهيم “أور” وطناً وإلى تلك الأرض التي بلغ فيها منشود الثراء المادي وأصبح مرهوب الجانب ومخطوب الود بين الآباء القبليين ارتحل، فليس إلا على هذه السجلات المغلفة بالقدسية نرى أن لهذا الوادي قد اختار إبراهيم ليقيم لإسماعيل ملكاً وضع منه الأساس لحظة انعقدت صلة إسماعيل بجرهم عن طريق ابنه سيد جرهم، وأما الصرح من هذا الملك فقد قام فيما بعد عقد هذه الرابطة بفترة من الزمن سجلتها تلك اللحظة التي وقف فيها إبراهيم على أنقاض معالم قديمة لمعبد عتيق يرسل الصوت في الأرجاء الجرهمية ليروح بينها أصداء تدوي بأن إليه قد صدر الأمر الإلهي ليقيم للإله بيتاً… ومن ثم كان قيام هذا “البيت” الذي حتمت لغة بانيه أن يطلق عليه اسماً بابلياً، ولما كانت الكلمة البابلية للبيت هي “مكة” فقد عرف الوادي نسبة إلى “البيت” بالاسم البابلي للبيت، الذي بنشأته كبيت قدسي بدأت حوله تقترب الفلول الجرهمية لتستقر بجانبه به متبركة ولتبدأ في تاريخ المدن مدينة تحمل اسم “مكة”. ضمن هذه الرؤية اختارت الباحثة متابعة الحركة الدينية وذلك ضمن المراحل التطورية للإنسان في شبه الجزيرة العربية.

Posted in Featured, أخترنا لك, قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

تجارة مكة وظهور الإسلام هو كتاب لباتريشيا كرونة.. باحثة في التاريخ

Romany Free ( a friend of fb)

تجارة مكة وظهور الإسلام هو كتاب لباتريشيا كرونة باحثة في التاريخ الإسلامي، تحاول فيه المؤلفة الوصول إلى فكرة أن الإسلام لم ينشأ في مكة، وتوضح في الكتاب ان مكة كانت بعيدة تماما عن الطريق بين اليمن وسوريا وانه ليس هناك اي ذكر لمكة في مصادر غير إسلامية في هذه الفترة.

«من الواضح ان لو كان المكيين وسطاء في تجارة طويلة المسافة من النوع الذي وصف في الادب الاسلامي لكان هناك ذكر لذلك في كتابات زبائنهم الذين كتبوا باستفاضة عن العرب الجنوبيين الذين كانوا يمدونهم بالعطريات. بالرغم من الاهتمام الكبير الذي اولي إلى العرب فانه ليس هناك اي ذكر على الاطلاق لقريش (قبيلة محمد نبي الاسلام) ومركزهم التجاري مكة سواء في الكتابات اليونانية او اللاتينية او السريانية او الارامية او القبطية او اية لغات اخرى كانت تستخدم خارج شبه الجزيرة العربية.»

فحص شامل لكل الادلة المتاحة قادت باتريشيا إلى ان مهنة محمد لم تكن في مكة والمدينة ولا جنوب شبه الجزيرة العربية اصلا لكن في شمال الجزيرة العربية.
هذه المقالة بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها

Posted in أخترنا لك, قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

الصلاة الربانية كيف نحولها إلى حياة ؟ أبونا متى المسكين

Subject: الصلاة الربانية كيف نحولها إلى حياة ؟ أبونا متى المسكين

الصلاة الربانية كيف نحولها إلى حياة ؟ أبونا متى المسكين

الصلاة الربانية
كيف نحوِّلها إلى حياة ؟
الصلاة الربانية هي أكثر من كونها نموذجاً للصلاة الكاملة . إنها إعلان لنا كيف نعرف قلب الله وما فيه من جهتنا . إن استطعتَ – أخي القارئ – أن تحيا كلمات هذه الصلاة، فالله سوف يُحوِّلك ويُغيِّرك تماماً لتكون حقاً على حسب صورة الله .
لتبدأ معنا كلمات الصلاة التي علَّمها رب المجد لتلاميذه، لتتعرَّف على كيف تعيش الصلاة الربانية ؟
1 . أبانا، نون ضمير المتكلِّم بالجمع : ”أبانا“ . فلتعلم أن مسيرتنا مع الله تبلغ عمقها وكمالها، فقط حينما نحيا في شركة الجماعة المسيحية، الكنيسة، سر الإفخارستيا، سر الشركة . الإيمان ليس عملاً فردياً، بل هو يتم داخل شركة الجماعة . فإن هجرتَ الجماعة، جسد المسيح، فأنت تهجر نفسك . لا يمكنك أن تنمو في نعمة ربنا يسوع، إن انسحبتَ من الشركة مع الآخرين . ضَعْ على نفسك التزاماً طويل الأمد في علاقاتك مع الآخرين . وإن صادفتك مشكلة في علاقاتك مع الآخرين، لا تتسرع بأن تقطع علاقتك، أو تحوِّلها إلى معركة مع الآخر؛ بل بالحري حلَّ المشكلة وتصالَح مع أخيك . ركِّز على الناس أكثر من الأشياء، وعلى العلاقات أكثر من النتائج . وبدلاً من أن تركِّز نظرك على ما يجب أن يفعلوه لك، تعرَّف على كيف تعرفهم أكثر وتحبهم . لا تُصنِّف الناس داخل قوالب وفئات، وتميِّز بينهم حسب هذا التصنيف . لكن الله قادر أن يجعلك ترى كل الناس كما يراهم الله، فَهُم جميعاً أعزَّاء وغالين على الله، لأنه هو خلقهم كلهم على حسب صورته ( أي على حسب صورة المسيح ) ؛ لذلك فسوف تتعامل مع كل واحد فيهم باحترام ورفق .
واعلم أنك تكون مُحبّاً لله بالحقيقة، إن كنتَ تحب إخوتك ( أو أخواتِكِ ) في المسيح بنفس الدرجة بدون تصنيف . فلا تترك أي شيء يفصم عُرَى الوحدة التي أراد الله أن يهبك إيَّاها . كُنْ مُخلصاً لكل أحد، عِشْ في نعمة ربنا يسوع المسيح بالمسامحة والغفران، كما الله تجاهك تماماً .

2 . أب : الله هو الآب الكلِّي الأُبوَّة والمحبة الأبوية . الإنجيل بشَّرنا بحلول زمن الحرية . كما قال المسيح – له المجد – في مبتدأ مناداته ببشارة الإنجيل : « روح الرب عليَّ .. لأُنادي للأسرى بالحرية .. اليوم تمت هذه الكلمات التي تلوْتُها على مسامعكم » ( لو 4: 21،18 – الترجمة العربية الحديثة ) . وقال أيضاً : « إن حرركم الابن، فبالحقيقة تكونون أحراراً » ( يو 8: 36 ) ، فلا تتخذ لنفسك أسلوب حياة يجعلك تقلق على عدم إتمامك لواجباتك ومسئولياتك، وما هو مفروض عليك، فتنسى أنك ابن ولستَ عبداً بعد، فالله يريدك أن تحيا كابن يفعل كل البر عن حبٍّ لأبيه السماوي، لا كعبد فيُقال عنك : « متى فعلتم كل ما أُمرتم به فقولوا : إننا عبيد بطَّالون » ( لو 17: 10 ) !
فبدلاً من أن تحيا كعبد وتحس بأنك أذنبتَ إن لم تستطع فعل كل البرِّ؛ لتملأ محبة الله قلبك فتشكر نعمة الآب التي تُظللك، وهي سوف تحركك أن تحيا أميناً لله، فلا تكفَّ عن تقديم الشكر والتسبيح له . فبدلاً من أن تترك الخوف يتحكَّم في قراراتك، اجعل محبة الله هي التي تقودك وتقويك لأن تنفِّذ مشيئة الله، فيكون الفضل لله، فتُسبِّحه وتشكره، فتزداد عليك نعمة الله بسبب شكرك على نعمته .
3 . الذي في السموات : اتخذ لنفسك رؤية كونية لله، فهي كفيلة بأن تغذِّي إيمانك بالله وتعطيك الرجاء الذي لا يخزى أمام تحدِّيات الظروف والمصاعب التي تحيط بك .. واعلم جيداً أن المجال الروحي الذي أنت لا تراه بحواسك المادية هو حقيقة أكثر حقاً من العالم المادي الذي تراه . فوراء ما هو منظور، هناك البُعد الفائق على المادة الذي يتشابك مع العالم المادي الذي تعيش فيه .
”السموات“ من كلمة ”سامي“ و”يتسامى“ أي ”يعلو“ و”يتفوق“ . فالله يتفوق ويتسامى على حدودك البشرية، وهو حاضر على مستوى كل الأبعاد المنظورة وغير المنظورة . فالله قريب منك أقرب من نَفَسِك الذي تتنفسه، كما أنه يملأ الكون كله إلى أبعد ما يمكن أن تتصوَّره . ولكن الأقوى والأوقع بالنسبة لك، إنه حاضر وسط ما تراه من واقعك الحسن أو الرديء، وحاضر أيضاً في مستقبلك غير المنظور، وكله مفعم بالرجاء والنجاح والسرور والكمال في مواجهة واقعك سواء كنتَ مُخفقاً أو ناجحاً . وهو حاضر في واقع العالم كله، بما فيه الأحداث والأشخاص الذين يُحيطون بك بجيِّدهم ورديئهم، وهو كفيل بأن يجعل كل شيء يعمل للخير للذين يحبون الله . اهدأ، ثبِّت نظرك على الرجاء في الله . انتظر الرب، وأنصت إلى إلهامات الله .
4 . ليتقدَّس اسمُك : اسم الله قدوسٌ هو، فهو ليس محتاجاً إلى تقديسنا لاسمه . لكن اعترافنا بأن اسمه قدوس يجب أن يقترن بالحياة التي نحياها بأن تكون مقدَّسة أيضاً . كلمات التقديس لله وحدها لا تكفي، بل يجب أن نَدَع تقديس الله يتغلغل في كل نواحي حياتنا، وذلك بأن نفعل كل ما في وسعنا لأن نطيع وصاياه في الإنجيل المقدس . وليس هذا فقط، بل بأن نقطع في أمر حياتنا الدنسة العائشة فيما يتنافى مع قداسة الله، حتى لا يكون في حياتنا جانب مظلم مختفٍ عن عين الله القدوس .
لذلك اعرف واعترف بإخفاقاتك، واعترف بانتظام بخطاياك وتُبْ عنها . ثم اتَّبع القداسة التي بدونها لن يُعاين أحد الرب ( عب 12: 14 ) . ليس ذلك فقط، لا تقف عند هذا الحد، بل تطلَّع واسْعَ نحو أعلى المستويات الروحية نحو الله . وحينئذ ستختبر نفسك كم أنت محتاج إلى نعمة الله التي تُحرِّكك للاقتراب من الله . إن الاقتراب من الله هو في حدِّ ذاته اقتراب من قداسة الله، وهي التي تجعلك قادراً أن توفي الغاية التي خلقك الله من أجلها : « لنكون قديسين وبلا لوم قدَّامه في المحبة » ( أف 1: 4 ) .
إن قداسة الله هي التي تُريك تفاهة الانغماس في محبة العالم، وفقر وعجز تعظُّم المعيشة، وجدب شهوة العيون . فكلما قدَّست اسم الله، كلما أخذ عنك مهمة مواجهة كل ما هو مُخرِّب في حياتك وكل ما هو سامٌّ في داخل نفسك . لا تقع في فخ العُجْب ( الإعجاب بالذات ) ، بل أعطِ القداسة لاسم الله وحده كل يوم من أيام حياتك .
5 . ليأتِ ملكوتك : رجاء مجيء ملكوت الله يبدأ من هنا : « ها ملكوت الله داخلكم » ( لو 17: 21 ) . وملكوت الله داخلك هو روح الله يسكن في قلبك، فيبدأ ملكوت الله يشمل كل حياتك، لأن ”من القلب تخرج مخارج الحياة“ ( أم 4: 23 ) . حينما تفتح قلبك للامتلاء من روح الله، فأنت تفتح كل الطرق أمام الله ليملك على حياتك كلها، كل نواحي حياتك . من هنا تختبر لذة الخضوع لعمل الله في كل نواحي حياتك : البيت، الأسرة، العمل، العلاقات مع الآخرين، آمالك وطموحاتك، تدابيرك لنفسك ولأسرتك .
اعلم أنه من المستحيل أن تبني حلم إمبراطوريتك وأن تقتني حقيقة ملكوت الله داخلك في وقت واحد وفي نفس الوقت . اعمل من أجل أن يسود الله على العالم من حولك حينما تَدَعه يملك على قلبك وحياتك أولاً، حينئذ ستكون أسعد وأغنى إنسان في الوجود .
6 . لتكن مشيئتك على الأرض كما هي في السماء : احرص أن تكون مشيئتك وقراراتك متوافقة ومتحدة مع مشيئة الله . الله هو الذي يقدر أن يُحوِّل عنادك وتصلُّب رأيك في بعض الأمور إلى طاعة لمشيئته . وحينئذ ستحس بالفرق الكبير بين الاثنين . طاعة مشيئة الله فيها الأمان والسلام والنجاح، ولو كان فيها ما لا يسرُّ أنانيتنا . فالله يعرف ما هو لصالحك . القِيَم التي تتحكَّم في سلوكك وقراراتك، المُثُل العُليا التي تُعجب بها وتحاول التمثُّل بها، اضبطها لتكون بحسب مشيئة الله . استأمن كل تفاصيل حياتك لله، ودَعْ روح الله في داخلك يُنير عقلك وتفكيرك، لتكون مشيئاتك وأنت على الأرض كمثل مشيئة الله في السماء .
ثم إن اختبار الوجود الدائم في حضرة الله، أينما كنتَ وحيثما ذهبتَ، يضمن لك أن تتلقَّى إلهامات الله التي تُنير عقلك وطريقة تفكيرك لتكون متوافقة مع مشيئات الله . الله لا يُطالبك أن تلغي عقلك أو توقف تفكيرك، فهو الذي متَّعك بموهبة العقل ومَلَكة التمييز والإفراز، فأعطِ لنفسك أن تكون هذه الموهبة وتلك المَلَكة مستنيرتين بالحق الذي في روح الله .
فإذا عشتَ في حضرة الله، فسوف تحيا في مشيئته على الدوام .
على أن مشيئة الله تُستجلَى وتظهر لك بالصلاة والقراءة والدراسة في كلمة الله ووصايا الإنجيل . تغذَّى مع أسرتك دائماً على كلمة الله والإنجيل، حتى يستنير عقلك ويتنشَّط ضميرك، وكذلك أسرتك أيضاً، فتتوافق مشيئاتكم معاً ومع مشيئة الله، ويسود السلام في الأسرة؛ لأن خصومات الأسرة تأتي دائماً من تنازُع وتصارُع المشيئات المتخالفة مع مشيئة الله في السماء .

Posted in "تجديد العمل القبطى", مقالات مختارةComments (0)

النرجسية الدينية

النرجسية

النرجسية تعني حب الذات نسبة إلي أسطورة يونانية ورد فيها أن ناريس أو نرجس كان آية في الجمال، فعشق ذاته عندما رأي وجهه في الماء.. أول من استخدم تعبير النرجسية هو المحلل النفسي «سيجموند فرويد» والنرجسية لها أشكال متعددة، فهناك شخص نرجسي بسبب مظهره الخارجي وآخر لثقافته ودرجته العلمية أو بسبب حسبه ونسبه، وكل هؤلاء لا يشكلون خطرا علي المجتمع بل الخطر الحقيقي يكمن في النرجسية الدينية.

فالصفة الأساسية للشخص النرجسي هي عشقه لنفسه لدرجة يتضاءل أمامه الآخرون، فيري أنه الأذكي والأجمل والأفضل، ومن هذا المنطلق تجده يسخّر الآخرين لأغراضه وأهدافه بلا قيد أو رادع، وهو لا يحتمل النقد ولا يريد سوي سماع كلمات المدح والإعجاب من الآخرين.

الشخص النرجسي تجده دائما مضطرباً لا يتوافق مع نفسه ولا يعرف تعبير السلام الداخلي، بل هو دائما في صراع نفسي لإثبات نرجسيته وتفضله علي الآخرين ومشكلة الشخص النرجسي أنه هو الخاسر، فحياته دائما في صراع داخلي.

الشخص النرجسي ليس خطره علي ذاته فقط ولكن هناك خطر أكبر من ذلك هو النرجسية الدينية، لأن الدافع لكل فعل يقوم به الشخص المصاب بالنرجسية الدينية له مدلول وبرهان ديني عقيدي وإيماني يسيء به للآخرين مهما كانت النتائج فهي بالنسبة له أمر إلهي وكل ما يقوم به يعتقد أنه إرضاء لله عز وجل، وخير تعبير للشخص النرجسي ما ذكـــره المتنبي «أمط عنك تشبيهي بما وكأنما فما أحد فوقي ولا أحد مثلي»

وكذلك «وكل ما خلق الله وما لم يخلق محتقر عن همتي كشعرة من مفرقي»، فكل هذه الأبيات تعبر عن النرجسية الدينية.

يجب نشر قبول وحب الآخر، إضافة إلي أن تعميق فكرة أن الإيمان ليس مجرد كلمات بل أفعال أمر مهم، ويجب أن يترجم علي أرض الواقع.

وأخيرا حينما يُترجم الإيمان لأعمال ستنتهي النرجسية الدينية ونعيش في المدينة الفاضلة.

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

كذاب يا وزير الداخلية- يوجد تنظيم الامر بالمعروف فى مصر وها هى الادلة

كذاب يا وزير الداخلية- يوجد تنظيم الامر بالمعروف فى مصر وها هى الادلة

جاك عطالله
jattalla@yahoo.com

تبجح وزير الداخلية المصرى امس بمؤتمر صحفى بعد القبض على قتله الشاب المصرى احمد بالسويس اثناء وقوفه مع خطيبته على باب احدى سينمات بور فؤاد بالسويس

وانكر وجود تنظيم ارهابى يسمى الامر بالمعروف وادعى ان الثلاثة مجرد متدينين متحمسين

القتلة ثلاثة اشخاص يتزعمهم الشيخ وليد رئيس فرع التنظيم الارهابى بالسويس وهو شيخ واعظ بمسجد يتبع وزارة الاوقاف المصرية

و حسب نتيجة تحريات خاصة محايدة والتى أكدتها التحريات الاولية لمديرية امن السويس ان الشيخ وليد 28 هو زعيم التنظيم الارهابى بمحافظة السويس هو معين بوظيفة خطيب بوزارة الاوقاف وهو احد المتهمين الرئيسين فى حادث قتل طالب الهندسة احمد حسين عيد 20 اثناء سيره خلف سينما رينيسانس السويس بصحبة خطيبته و قد تم طرده من قبل مجلس ادارة مسجد النبى موسى الذى يعد من اشهر مساجد السويس وجاء سبب الطرد الذى تم باثر رجعى للتغطية على موقف وزارة الاوقاف المصرية التى تعين مجرمين كخطباء مساجد فى معظم انحاء الجمهورية انه يسىء معاملة رواد المسجد

وزير الداخلية كداب فى اصل وشه وكذلك رياسة الجمهورية المصرية –

يوجد تنظيم مصرى ارهابى برياسة الشيخ البرهامى ونائبه الشيخ عبد المنعم الشحات يسمى هيئة الامر بالمعروف وهو نتيجة تنسيق كامل بين الجماعة الاسلامية التى بدات اول هيئة امر بالمعروف فى الثمانينات و حزب النور السلفى ومنتشر بكثافة بكل انحاء الجمهورية وقد حصل على مباركة الاخوان المسلمين للعمل بمجرد الانتهاء من وضع الدستور الاسلامى

ينشط التنظيم خاصة فى محافظات المنيا واسيوط و يتمول جيدا جدا ويخصص مرتبات شهرية مجزية لاعضائه من العائدين من افغانستان والسودان وايران والباكستان وقد تم التنظيم والتجهيز بعدد اتنين فسبا حديثة لكل مجموعة من ثمانية افراد

قد تم الوعد من الشيخ البرهامى لهم باجتماع تنظيمى لقادتهم عقد بالاسكندرية الشهر الماضى بتسليمهم سيارات جديدة ومقرات مؤثثه بكافة المحافظات مجهزة بكل ادوات الضبط والاحضار و الحجز التحفظى و الصواعق الكهربية كما تم التنسيق بالتغطية الامنية والاعلامية و الطرمخة والكذب من اجهزة الداخلية والنيابة والاعلام بتعليمات صريحة من الرياسة وساعة الصفر للاعلان الرسمى عن التنظيم بمجرد الانتهاء من وضع الدستور وتغيير المادة الثانية الى تطبيق كامل لاحكام الشريعة التى تجرى على قدم وساق حاليا بلجنة الدستور

ولكن سرعة وحماس شباب التنظيم ادت لفضح المستور قبل ما تتم الطبخة المسممة

وتتضمن االاحكام المنوى تطبيقها بمصر القصاص كالرجم وقطع الايدى والارجل من خلاف –

التنظيم قام بعشرات الاعتراضات لمواطنين وارهابهم بكافة محافظات الجمهورية وقام عن طريق عضوات التنظيم بضرب اى بنت او سيدة تظهر بالمترو عير محجبة علاوة على حملة طرق منازل المسيحيين لتحذيرهم من الخروج سافرات و تعقبهن بالشوارع بظل صمت كامل من الكنيسة والاعلام

اخطر ما قام به التنظيم قتل المهندس احمد بالسويس وقام قبلها بقتل اثنين من الفنانين بالشرقية اعترضا مثل احمد على الاسلوب المهين والسلطة التى منحها حزب النور لهؤلاء بالتعاون والتنسيق مع الاخوان كترضية للسلفيين مقابل تاييدهم لمرسى واشتراكهم بمؤامرة حرق مصر ان فاز شفيق –

لمصلحة من تغطى الحكومة و مؤسسة الرياسة والمؤسسة العسكرية على تنظيم يريد حرق مصر بتفجيرها من الداخل ؟؟

لماذا لا تعترف الرياسة والداخلية والجيش بوجود هذا التنظيم الارهابى و بتمويله السعودى القطرى للاجهاز على مصر وتقوم بواجبها بتفكيكه و حبس افراده ولمصلحة من يكذب وزير الداخلية |؟؟؟بتعليمات من الرياسة والعسكرى وتنسيق مع اوباما ونتنياهو ؟؟؟

و اللى جاى اسوأ بكثير ويفوق كوابيس اى مواطن –

الحرس الثورى المصرى جاهز للاعلان وسيكون على راسه لواء جيش معروف وعضو بالمدلس العسكرى الان والهيكل و التمويل موجود الان على غرار الحرس الثورى الايرانى ليعادل قوة الجيش المصرى و يتسلح مثله ويصبح الذراع العسكرية الرئيسية للاخوان والسلفيين لحكم مصر دينيا ومنع اى اعادة تسليم السلطة لمدنيين ان تمت انتخابات جديدة لمجلس الشعب وفاز مناصرى الدولة المدنية او يقف بالمرصاد لاى انقلاب عسكرى هدد به بعض اعضاء المجلس العسكرى من مؤيدى الدولة المدنية وهم يقفو ضد تحالف المجلس العسكرى مع الاخوان والسلفيين

اصحو يا شعب مصر حريتكم تسرق وستحكموا بالكرباج السلفى و الكتر والسنج والمطاوى و بصيع الامر بالمعروف والحرس الثورى

المجلس العسكرى والاخوان وضعوكم فى بقعه رمال متحركة تغرقوا فيها ليمنعو اى ثورة جديدة و ليحرقو الصندوق الذى جاء بالاخوان بالتزوير و بالزيت والرشاوى و الاصوات الدوارة و بالدبابة الامريكية الصهيونية ..

لا حل لكم الا بسرعة التنسيق بين الشباب و الليبراليين و اعضاء العسكرى المؤيدين لدولة مدنية حديثة -وعددهم اربعة على الاقل حسب بعض التقديرات -وخروج مليونيات لتحرير مصر من العسكر والاخوان قبل ان يضيع اثركم تماما ببحر الرمال المتحركة

اللهم ابلغت

Posted in "تجديد العمل القبطى", اخبار عن مصر, خبر عاجل, قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

في مؤتمر التضامن القبطي..حشد من كبار السياسيين والحقوقيين.. june 28-30, 2012

في مؤتمر التضامن القبطي..حشد غير مسبوق من كبار السياسيين والحقوقيين

شارك فريق الأهرام الجديد فى مؤتمر التضامن القبطى الأخير الذى اقيم فى واشنطون ولقد نشرت وكالة أنباء مسيحى الشرق الأوسط تفاصيل المؤتمر كما استضاف المزيع الشهير حافظ الميرازى بقناة دريم المصرية المهندس ابرام مقار من الأهرام الجديد وكان معه د. عادل جندى رئيس المنظمة والستاذ وليم ويصا الصحفى الشهير والاستاذ مجدى خليل

ولقد شهد المؤتمر السنوي الثالث لمنظمة التضامن القبطي من 28 إلى 30 يونيو 2012 حضورا كبيرا غير مسبوق من الشخصيات البارزة من السياسيين الأمريكيين علي مستوي عال من بينهم السيد مايكل بوزنر مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لحقوق الإنسان، وبرلمانيين من الكونجرس الأمريكي في مقدمتهم السناتور بلانت وعضو مجلس النواب فرانك وولف واللورد ألتون من مجلس اللوردات البريطاني وجيم كيريجانوس أقدم عضو في البرلمان الكندي.

كما حضره عدد كبير من الشخصيات الأمريكية البارزة العاملة في مجال حقوق الإنسان، وفي مقدمتهم السيدة كاترين لانتوس مفوضة حقوق الإنسان الأمريكية والتي جري تعيينها مؤخرا بقرار مشترك من الكونجرس والرئيس الأمريكي، بالإضافة إلي منظمات عاملة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان وخاصة حرية العقيدة ومنهم السيدة نينا شيا مديرة مركز حرية العقيدة بمعهد هيدسون، وحضره الدكتور زهدي جاسر رئيس منتدي المسلمين الأمريكيين من أجل الديموقراطية والدكتور توفيق حميد رئيس كرسي دراسات الإسلام الراديكالي بمعهد بوتوميك للدراسات السياسية.

وحضره أيضا عدد من الشخصيات البارزة من دول الشرق الأوسط وفي مقدمتهم الشيخ سامي حنا الخوري رئيس الإتحاد الماروني العالمي وناشطو الأقليات المسيحية في الشرق الأوسط من سوريا ولبنان والعراق، كما حضره أيضا عدد كبير من نشطاء الأقباط في الولايات المتحدة وكندا وأوربا.

كما وجه رئيس الحزب الشعبي الأوربي وهو أكبر حزب في البرلمان الأوربي رسالة تحية ومساندة وتعضيد لمنظمة التضامن القبطي والمؤتمر. وقد انعقد المؤتمر علي مدي يومين تحت عنوان “الأمن القومي الأمريكي والنهوض لحقوق الإنسان والأقليات في مصر”، وذلك في مبني الكونجرس الأمريكي.

وفي كلمته الإفتتاحية قال عادل جندي رئيس المنظمة إن الأقباط الذين شاركوا في ثورة مصر منذ البداية دفعوا ثمنا كبيرا مع ظهور القوي المتطرفة وحالة الإنفلات الأمني العامة حيث تم إحراق كنائس ووقعت مذابح علي ايدي الجيش بما في ذلك سحق المتظاهرين السلميين بمدرعات من الجيش كما طردت عائلات من بيوتها وقراها علي أساس الأحكام العرفية البدائية غير العادلة.

وأضاف جندي أنه وإن لم يكن لدي الولايات المتحدة والمجتمع الدولي اهتماما بمساعدة مصر علي المضي قدما في مسار تحقيق الديموقراطية مع كافة مكتسباتها وحقوقها غير القابلة للتحويل فقد يكون من الأفضل أن يتراجعا ويتوقفا عن تقويض تحركنا نحو الديموقراطية.

وقال “مايكل بوزنر” مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لحقوق في مواجهة الانتقادات الشديدة التي تعرضت لها سياسية الولايات المتحدة من قبل الحاضرين إن فرضية أن الإدارة الأمريكية تحبذ وصول رئيس إخواني هي فرضية خاطئة، وهو الأمر الذي قوبل بكثير من الشك من قبل الحاضرين.

وقال إنهم في السلطة بعد أن أتي بهم صندوق الانتخابات، وعلينا كدولة أن نتعامل معهم، وتابع: إننا في كل مرة نلتقي بالسلطات المصرية سواء في عهد مبارك أو الآن نطرح معهم أوضاع الحريات الدينية فيما يخص وضع الأقباط”، وقال إنه سوف ينقل وجهات نظر الحاضرين إلي السيدة هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية.

وقالت السفيرة سوزان كوك سفيرة فوق العادة للحريات الدينية أمام المؤتمر إننا نتابع الأوضاع الخاصة بالأقباط والأقليات الدينية ونتحدث مع المسئولين المصريين في كل ما يحدث.

ومن جانبها، أعربت السيدة كاترين لانتوس مفوضة حقوق الإنسان الأمريكية عن تأييدها لوضع مصر علي قائمة الدول “المثيرة للقلق”، وهي قائمة تضم عددا قليلا جدا. وقالت إنها ” وجدت بعض الجوانب الإيجابية في وثيقة الأزهر”.

وطالبت بضرورة تمرير مشروع الكونجرس لإرسال مبعوث خاص لشؤون حرية العقيدة للشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا والمعطل بسبب اعتراض نائب واحد فقط في الكونجرس، حيث يقتضي الأمر حدوث إجماع عليه لصدوره.

وانتقد اللورد ألتون عضو مجلس اللوردات البريطاني بشدة عجز الغرب في أمريكا وأوربا عن تفهم خطورة ما يحدث في بلد محوري مثل مصر، اعتقادا بأن “ما يحدث هناك لن يحدث عندي”، علما بأن التاريخ يعلمنا أن الأخطار البعيدة، إذا ما تجاهلناها سوف تأتي إلينا حتما.

وقال إن الغرب لا يعرف أعداءه وأشار متألما إلى أن الأرض التي ولد وعاش فيها المسيح وزارها والتي ولد فيها الأنبياء قد تخلوا من المسيحية يوما. وأشاد بمنظمة التضامن القبطي قائلا إن لديها مقومات أن تكون منظمة دولية للأقباط، ونصح بالمثابرة في السير علي هذا الطريق قائلا إن الأقباط يحتاجون كثيرا لهذه المنظمة.

وأعرب الشيخ سامي الخوري رئيس الإتحاد الماروني العالمي عن تضامنه الكامل مع الأقباط ” حتي الدم والفداء” وقال إن مسيحيي لبنان يقفون إلي جانب أشقائهم، وقال إن هناك 12 مليون مسيحي في الاغتراب مستعدون لبذل دمائهم من أجل إخوتهم الأقباط.

وقدما الدكتور زهدي جاسر عضو لحنة الحريات الدينية الأمريكية ورئيس منتدي المسلمين الأمريكيين من أجل الديموقراطية والدكتور توفيق حميد رئيس كرسي دراسات الإسلام الراديكالي بمعهد بوتوميك للدراسات السياسية رؤية للمسلمين المعتدلين في التعامل مع الأقليات المسيحية، واعتبرا أن التضامن بين الأقليات المسيحية والمسلمين المعتدلين يمكن أن يشكل رقما مهما في المعادلة السياسية في الشرق الأوسط في وجه الإسلام الراديكالي.

وقال الناشط الحقوقي مجدي خليل إن هذا المؤتمر السنوي الثالث لمنظمة التضامن القبطي هو أكبر مؤتمر قبطي في تاريخ الأقباط سواء من ناحية أهمية المتحدثين الذين شاركوا فيه أو من ناحية المشاركة الرسمية من قبل مسئولين كبار في الإدارة الأمريكية أو من ناحية المتحدثين المشاركين وتنوعهم.

وأعلن خليل أن الحاضرين من كافة الأقليات المسيحية في الشرق الأوسط أيدوا تأسيس منظمة لمسيحيي الشرق الأوسط في الولايات المتحدة الأمريكية باعتبار أن لهذه الأقليات مصيرا مشتركا وتتعرض لمخاطر متشابهة وأن وحدة العمل تؤدي إلي نتائج أكثر فعالية في التأثير علي صانع القرار في الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي كلمته أمام المؤتمر شن الأب فلوباتير جميل هجوما حادا علي السياسية الأمريكية تجاه مصر، قائلا: ” يخطئ كثيرا من يظن أن ما يحدث في مصر بعد الثورة هو تغيير يؤدي إلي مزيد من الديموقراطية فيها، وتخطئون كثيرا بل وترتكبون أخطر جريمة ضد الإنسانية،إن دعمتم هذه الأنظمة الإستبدادية والتي تستخدم الدين للضحك علي عقول البسطاء”.

وأضاف موجها حديثه إلي الإدارة الأمريكية “أنكم بمقابلاتكم المتكررة وتنسيقكم الكامل مع الإخوان المسلمين والتيارات الدينية تحت إدعاء أنكم تقبلون بالديموقراطية التي أتت بهم، أنتم بالحقيقة تدعمون الإرهاب وترتكبون أكبر جريمة في حق الإنسانية ولن يغفر لكم التاريخ ذلك”.

وقال “إن هذه التيارات لم يأت بها صندوق الإنتخابات، ولكن بتزوير كامل للوعي ومخالفات واضحة ضد الدستور وأن المجلس العسكري الذي تنظرون له علي أنه حامي للثورة المصرية هو أكبر شريك معهم ومعكم في هذه الجريمة”.

وتحدثت نينا شيا من معهد هيدسون باستفاضة عن قضايا الأقباط في مصر واتهمت الإدارة الأمريكية بالتقصير في التعامل مع هذه القضايا وأنها لم تقدم الكثير للأقباط. وقال كارل موللر رئيس منظمة الأبواب المفتوحة الأمريكية إنه إذا ما استمر العالم في تجاهل مشاكل الأقليات المسيحية فقد يتحول الشرق الأوسط إلي متحف للمسيحيين. وقال إن الربيع العربي تحول إلي شتاء لمسيحيي الشرق الأوسط.

وتحدث تود ميتلتون من منظمة صوت الشهداء فقال “إن دماء الشهداء هي بذار للكنيسة والإيمان وأن ما يختاره الرب لنا أكثر بكثير من الخير الذي نختاره لأنفسنا”، وقدم مثلا لأحد المبشرين في الصين الذي قال للذين سعوا من أجل إطلاق سراحه من السجن ” أنا أشكركم علي جهودكم لدي السلطات الصينية وأشكر الرب أن جهودكم فشلت؛ لأن الرب عمل من خلالي لخمسة آلاف سجين كانوا متعطشين لكلمة الرب”، وأضاف ميتلتون ” لدينا الآن مائة وعشرين مليون مسيحي في الصين”.

وتناولت الدكتورة ميشيل كلارك عضوة مجلس إدارة التضامن المسيحي العالمي وأستاذة دراسات ” المتاجرة بالبشر ” بجامعة جورج تاون مسألة اختفاء فتيات قبطيات. وكانت كلارك قد تقدمت بشهادات حول هذا الموضوع في وقت سابق أمام الكونجرس الأمريكي.

أما جوردان ساكلو رئيس المركز الأمريكي للقانون والعدالة، وهو شركة أمريكية دولية للقانون، فقد تناول الدفاع عن المضطهدين وأشار إلي حالة القس الإيراني المحكوم عليه بالإعدام فقال إنه جائتهم أوراق موثقة قانونيا، موضحا أنه ينقص قضايا الأقباط التوثيق القانوني.

وخصصت الجلسة الختامية لمداخلات الأقليات المسيحية في الشرق الأوسط للتعبير عن أوضاعهم. وفي هذه الجلسة أهدت منظمة التضامن القبطي درعها السنوي الأول لحقوق الإنسان للناشط الحقوقي والمناضل القبطي الكبير الدكتور سليم نجيب ومؤسس الحركة القبطية الكندية عام 1969 والقاضي السابق بمحكمة مونتريال تقديرا لجهوده علي عدة عقود في خدمة القضية القبطية، وتسلم الدرع نيابة عنه الناشط الحقوقي الكندي فاروق ملك

Posted in "تجديد العمل القبطى", اخبار عن مصر, قسم الاسلامياتComments (0)