Archive | December, 2010

سيادة الرئيس –لسنا عبيد احساناتك

سيادة الرئيس –لسنا عبيد احساناتك
الثلاثاء, 16 تشرين2/نوفمبر 2010 21:51 جاك عطالله
قرأت مقالات جيدة للاخوة مايكل منير و نادر فوزى عن الوضع بمصر وموقف الكنيسة –و قد اتصل بى الاستاذ نادر طالبا منى ان اعلق على المقالات وهذا تعليقى والاختلاف لايفسد للود قضية راجيا ان نتناقش جميعا فى مستقبل الاقباط اولا لانها ظاهرة صحية وثانيا لان هذه قد تكون الفرصة الاخيرة للرد الفاعل على العداء السافر من الدولة للاقباط

دعونا نظهر الحقائق المجردة

1-الدولة لا تعطى للاقباط واولهم الكنيسة اى اعتبار وكل افعالها تعنى ذلك ولا تحتاج من الكنيسة ورقة توت لتغطى عورة الرئيس ونظامه ولم ولن تكافىء الكنيسة على اى مجاملة ولا مأدبة رمضانية ,ولا اى مجهود تبذله الكنيسة لصيانة الوحدة الوطنية التى يقع عاتقها على الاقباط لاغير ويدفعوا ثمنا باهظا من التعقل والحكمة بدون اى تقدير من الدولة ولا المسلمين

ليس سرا ان الدولة لامت الكنيسة على ما اشتمه الاعلام والمسلمين انه اعتذار بابوى بعد اتهام الانبا بيشوى للقرأن بالتزوير والاضافة والحذف وهذه الاتهامات ثابته من ام المسلمين عائشة عن ايات الرجم والرضاع والفاتحة ومن التنقيط والتشكيل للقرأن وقد قتل عثمان بسبب الحذف والاضافة والحرق–

2-الدولة تسب الاقباط وتنعتهم باقبح النعوت بمظاهرات مستمرة كل اسبوع و عند مقابلة اى حقير من امن الدولة باى رتبه مع الكهنة و المطارنة يتم صب اللعنات والتهديدات عليهم مهما كانت رتبتهم وهذا مايقولوه بالسر لبعض خلصائهم ولم ينشروه يوما للشعب ليعرف حقيقة العلاقة السيئة و فرض المواقف من الدولة بطرق خسيسة على قيادات الكنيسة —
3-
العلاقة بين الدولة والكنيسة علاقة سيد بعبد و هذا يجب ان نعرفه ونعيه ونتصرف على اساسه ولا نلوم الكنيسة لانها محاصرة ومضطهدة وللاسف الهدف النهائى للدولة من الكنيسة والشعب القبطى هو استسلام غير مشروط وبالقوة غصب عنا وارجو ان نتفق على ان الكنيسة محاصرة وليست حرة نهائيا وهذا يفسر المواقف والتصريحات التى تثير حفيظة الاقباط ومعظمها وانا اؤكد كاذبة او مملاة بكسر العضم لهدف الفتنه والايقاع بيننا وبين الكنيسة..

4- الوحيد المتاح لهم حرية حركة نسبية هم اقباط الخارج ومعهم مسيحيى الخارج المتحالفين معنا ولهذا علينا سرعة تكوين المجلس او البيت السياسى القبطى لاننا تاخرنا كثيرا و لو تمت الفكرة منذ عام لكان لدينا خمسين عضوا يتحركوا بكل حرية حول العالم كاعضاء شرعيين يمثلوا الاقباط سياسيا بشرعية قبطية ولن يتحرك اقباط الداخل بدون ان يروا نتيجة لتحرك اقباط الخارج لخطورة ذلك على حياتهم وبقائهم…. وقد قام مؤيدى اقامة البيت القبطى باعادة طرح الاقتراح واليات التنفيذ على الجميع من جديد وبدون حساسيات رغم تخوينهم …

5-من اليوم ادعو كل نشطاء الاقباط المستعدين لفتح صدورهم و العمل بدون خوف وبدون خزعبلات سياسية ان يتقدموا للترشيح و على باقى الاقباط ان يتقدموا للتسجيل فورا و لابد من استخدام نقاط القوة المتمثلة بالاعلام عن طريق الصحف والمواقع والفضائيات القبطية التى يراها الاقباط سواء عن طريق الاطباق او الانترنت — -ونحتاج لخمسين قبطيا شجاعا لا يطعن اخوته بظهورهم ولا يعمل لحسابه متاجرا بالقضية القبطية او مذعورا من اتباع الشيطان او معطلا للعمل الجماعى..

6-النظام يعادينا معاداة صريحة ويسارع بالاسلمة او مسح الاحذية بدليل عدم الموافقة على الكوته نهائيا و عدم ترشيح اكثر من عشرة اقباط لمجلس الشعب لن ينجح نصفهم بسبب حملة قلة الادب والسباب العلنى ضد الكنيسة والاقباط من المساجد وحملة التجويع بالمقاطعه والتحريض على الاسلمة او القتل او الجزية عن يد ونحن صاغرون والهدف للدولة هو تخلى الاقباط التام عن اى مجهود لاقامة الدولة المدنية وعن المطالبة بحقنا الطبيعى بالمواطنة المتساوية —

7-الدولة يديرها مجموعة من الشياطين بقيادة ملك الشياطين الذى يحتل مصر من الف واربعمائة عام ومازال يفرز سمومه بعقل المصريين ويجعلهم يضطهدوا ابناء عمهم الاقباط و يقتلوهم ويغتصبوا بناتهم ويهدروا حقوقهم بدم بارد- والان علينا ان نقيم بيتنا السياسى مستخدمين الاعلام وعلينا ان نقود حملة عصيان ضد الدولة الظالمة وفضحها بالمحافل الدولية مستبعدين المعطلين و الراغبين فى مسك العصا من المنتصف والغير جادين و المحبطين والطاعنين فى الظهور لكى نعمل بصمت وبدون مشاكل من داخلنا لا نريدها ولا هذا وقتها
8-
لن نستطيع ان نبقى بدون صوت بمجلس الشعب الجديد ولا ان ننتظر حسنة التعيين لبعض الامعات الذين لاوزن لهم بين الاقباط ويعملوا لتزيين وجه النظام الفاجر بالعداء ضدنا

9-اننا لسنا عبيد احسانات مبارك فهو ليس الخديوى وعلينا ان ندرس بجدية امكانية رفع قضية فى المحكمة الدستورية العليا بمصر ضد انعدام تمثيل عشرين بالمائة من الشعب المصرى و فى حال عدم قبولها او التسويف بنظرها ندولها و نساهم جميعا بتمويل القضية بعد تكييفها قانونيا و اعطائها لمكتب محاماة دولى معروف يضمن نتيجة واضحة لها مع التحرك بكل المجالات مستعينين بعشرات الفضائيات القبطية و بالاعلام الدولى وبنشطاء الاقباط وبالمنظمات الدولية ..

–10 اعيد التاكيد ان تكوين مجلس سياسى للاقباط مسألة حياة او موت لنكتسب الشرعية اللازمة لتمثيل الاقباط دوليا بصفته شعب مضطهد ومعرض للابادة الممنهجة والممولة من البترودولار

هيا يا اقباط لنتحرك بالاتجاه الصحيح والذى يضمن نتائج واضحة بعد كل هذه الصفعات لنا على الوجه والقفا ومن انعدام النية لوقف الاهانات والقباحة و التحريض على القتل بالمقاطعة و اغتصاب القاصرات ومن تمسك النظام بتمثيل هامشى للاقباط وعدم نيته بغلق دوائر عليهم او اعطائهم كوته تناسب خبرتهم و امكانيتهم وعددهم وحرمانهم الطويل من التمثيل الان وقد تفضل النظام مشكورا بايضاح نيته التى لا تقبل الشك فماذا ننتظر؟؟؟؟

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

موسوعة تاريخ أقباط مصر – coptic history

موسوعة تاريخ أقباط مصر – coptic history

بقلم عزت اندراوس

After stabbing this nun with a knife Muslims proclaimed Allah is great
******************************************************************************************************************************************
عند شروق الشمس كل صباح ستجد معلومات جديدة أضيفت للموقع – سواء أكانت صفحات جديدة أو معلومات تضاف فى صفحات مكتوبة لأننا لم ننتهى من إكمال كل الأبحاث التاريخية بعد – لهذا نرجوا من السادة القراء زيارة موقعنا من حين لآخر – والسايت تراجع بالحذف والإضافة من حين لآخر – نرجوا من السادة القراء تحميل هذا الموقع على سى دى والإحتفاظ به لأننا سنرفعه من النت عندما يكتمل والموسوعة نرحب بنقل أو اقتباس أي مما تنشره الكترونياً أو ورقياً شريطة ذكر مصدر الاقتباس “نقلاً عن. موسوعة .. بقلم عزت أندراوس” حرصاً على أمانة النشر وحفظاً لجهود سنين قاربت على ربع قرن لتقديم هذه المادة المنشورة كما ننوه أننا لسنا مسئولين عما يُنشر خارج الموسوعة حتى لو عن لسانا فموقعنا هو الوعاء الرسمي للمعلومات باسمنا، وهناك فى صفحة خاصة أسمها صفحة الفهرس تفاصيل كاملة لباقى الموضوعات وصمم الموقع ليصل إلى 30000 موضوع مختلف فإذا كنت تريد أن تطلع على المزيد أو أن تعد بحثا اذهب إلى دليل صفحات الفهارس فى الموقع لتطلع على ما تحب قرائته فستجد الكثير هناك
أنقر هنا على دليل صفحات الفهارس فى الموقع http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm
*****************************************************************************************************************************************
Home
صفحة الفهارس الرئيسية
مراجع الصفحة الرئيسية
فهرس بطاركة الأسكندرية
الدكتور نجيب جبرائيل الأسطورة
مواقع صديقة
تاريخ حياة قديسى ومشاهير القبط
فهرس ما قبل الإسلام
فهرس البدع والهرطقات
فهرس تاريخ الأحتلال الإسلامى
آخر آباطرة أثيوبيا
فهرس موضوعات تاريخية مختلفه
مخطوطات الأنجيل
ثروات الخلفاء بعد الغزو
من هم الأقباط؟
ما هو التاريخ القبطى
أخبار مسيحية متفرقة
صفحة فهرس إضطهاد الأقباط
من هم العرب؟
فهرس الله إله القمــر الوثنى
الذبائح البشــرية لله
فهرس أخطـاء القــــرآن
تاريخ العهدة العمرية
الإضطهاد الدينى والمهاجرين الأقباط
الله ليس إله المسيحية
المسلمون يغتصبون فتيات القبط
مجزرة الكشح
ظهور مريم بمصر
صفحة فهرس تاريخ أثيوبيا
صفحة فهرس تاريخ ليبيا
فهرس تاريخ السودان و النوبة
جدول البطاركة
حروب الفرنجة/الصليبين
مراجع الموقع
أخبار الأسبــوع
أبونا زكريا بطرس
هل المسلم مصرى
الإسلام وسرقة الآثار و تدميرها
الشريعة تطلق القتلة أحرارا

People have
visited my page!
لم نعلق على الأحداث التاريخية ووضعناها كما هى من أمهات الكتب المسيحية (تاريخ البطاركة لأبن المقفع وغيره) والإسلامية (تاريخ المقريزى والجبرتى وغيرهم) سواء أكانت ضد المسيحية او ضد الإسلام , وضعنا كل حدث تاريخى تحت عنوان وذلك حتى يسهل على القارئ الإلمام بها وما على الباحث والدارس إلا أن يجمع المعلومات التى يتخصص فيها عن موضوع دراسته أو بحث – هذا الموقع مرجع وأى معلومة به مكتوبة من كتب موثقة تاريخياً والموقع عندما يعلق يكتب (تعليق من الموقع .. ) أخى المسلم .. الموقع غير مسؤول عما جاء فى كتب السيرة والمؤرخين المسلمين والأحاديث وغيرها من المصادر , الموقع يضع امامك هذه المعلومات من المراجع الأصلية ولا ذنب للموقع أنك لا تعرف هذه المعلومات التى وضعت أمامك .. وليس أمامنا إلا القول : أن من عاش فى الظلام سيزعج عندما يستعمل عينيه فى النور -
http://www.alenjil.com/ بكلمات السيد المسيح فى الأنجيل تخرج الشياطين وبالإيمان به تتغير حياتك من الظلمة للنور ومن الشر للخير
إعتذار : نحيط علم القراء أنه قد أستعنا بمراجع القرآن والتفسير والأحاديث من مواقع إسلامية من الأزهر والسعودية على شبكة المعلومات العالمية المعروفة بالأنترنت ولكن فوجئنا أن الأزهر أغلق موقعه عن الفرآن والتفسير منذ عدة سنوات وتبعه السعودية ثم فتحه والسبب أن المسلمين قرأوا القرآن والتفسير والأحاديث بفهم مما كان سبباً أساسياً لترك ملايين من المسلمين الإسلام وأكتشفوا أنه كان صرحاً من خيال وهوى ولم يبقى على النت إلا الأنجيل يقف صامداً لأى بحث أو دراسة فإننا لا نخجل منه بل نفتخر أنه كلمة السيد المسيح لنا وكلمته هى روح وحياة ووموقع تاريخ أقباط مصر يعتذر بدلاً من ألأزهر ووزارة الأوقاف السعودية وستجد كثير من المواقع المسجلة فى موقعنا من عندهم مقفولة وسنحاول رفع هذه المواقع ونقل التفسير والأحاديث من الطبرى أو أبن كثير أو الجلالين أو غيرهم
فيديو بكاء قداسة البابا شتودة الثالث ويرفع تعب وإضطهاد أقباط مصر للرب الإله http://www.youtube.com/watch?v=VtAXn2z9DdI&feature=related

صلاة : ياربى يسوع المسيح فك رباط الشيطان من على المسلمين جميعهم وحررهم من الخطية والزنا والسرقة والقتل ومن السحر ومن الرقية بقوة دم صليبك المحيى أرسل يارب موهبتك بإخراج الشياطين على باقى الكهنة الأقباط لكى يحرروهم من قيود الشيطان الشريرة أبونا مكارى يخرج الشياطين بأسم السيد المسيح http://www.youtube.com/watch?v=09A2qecN8sg&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=jS9e14NI7Oc&feature=related

هذه السلسلة : من تاريخ اقباط مصر
فى هذه السلسلة من الكتب ستقرأ فيها كفاح أقباط الحضارة فى نضالهم للبقاء كأمة مع كلاً من الإستعمار البيزنطى ( وهم من خلفيات ذات أحناس مختلفة أروام – صرب – يونانين “ملكيين” ) ثم الإستعمار الفارسى ثم الإستعمار البيزنطى مرة أخرى -

ثم هاجمت مصر جيوش المسلمين فكانت كل عائلة أو مجموعة مسلمة تستولى على الحكم (الخلافة) تهاجم مصر بجيش وتحتلها من سابقتها بما يعرف بـ إستعمار إسلامى إستيطانى دائم وهم على التوالى :-
(1) إحتلال العرب المسلمين (عمرو بن العاص) مصر بجيش وكانت محتلة من البيزنطيين (الروم)
(2) أحتلال الأمويين المسلمين مصر بجيش بقيادة عمرو بن العاص للمرة الثانية وحارب جيش الخلفاء الراشدين بمصر وهزمهم
(3) إحتلال العباسيين المسلمين مصر بجيش وهزيمة الأمويين المسلمين الذين كانوا يحتلونها
(4) إحتلال الفاطميين الشيعة المسلمين مصر بجيش وهزيمة الإخشيدين (عباسيين) مسلمين
(5) إحتلال الأسرة الأيوبية المسلمين السنة ومصر غالبيتها مسلمين وهزيمة المسلمين الفاطميين الذين كانوا يحتلونها
(6) إستيلاء المماليك العبيد البيض على الحكم فى مصر
(7) أحتلال العثمانيين المسلمين مصر بجيش وهزيمة المماليك المسلمين

هذا وفى اثناء إحتلال المسلمين مصر إحتلالاً إستيطانياً إحتلت فرنسا مصر لمدة 3 سنوات ، وإنجلترا حوالى 70 سنة فى القرن العشرين ، كما نذكر أنه فى بعض الأحيان كان هناك أكثر من مستعمر أو محتل فقد كان أثناء إحتلال العثمان مصر كان هناك المماليك ، ولوحظ أيضاً أن المسيحيين البيزنطيين عندما إستعمروا مصر كان لهم أتباع من المصريين وهم خليط من أبناء البيزنطيين والأقباط وكانوا خونة لمصر يميلون لدين المستعمر البيزنطى فاطلق عليهم الأقباط الوطنيين الأصلين إسم ” الملكيين” أى التابعين للإمبراطور المحتل لمصر ، وعندما إحتل العرب القريشين المسلمين فإنضم إليهم الفقراء الذين لم يقدروا على دفع الجزية أو الذين قتل العرب رجالهم وأخذوا نسائهم فيئة وسرارى وأطلق علي الهجين بين العرب المسلمين والأقباط إسم “الموالى” ولن تجد فرقاً عزيزى القارئ بين الملكيين والموالى بالنسبة لإنتمائهم لمصر ، فالذى يبيع عقيدته وفكره من أجل المال سيبيع مصر حتماً لنفس السبب لأنه باعها أصلاً لمحتل إستعمر وطنه وأرض أجداده – ومما يحزن النفس ان إستعمار مصر بأجناس الأمم التى إستغلت وحشية الإسلام قد إنتهى ولكن ظلت فكرة الإستعمار قائمة جائمة على صدر مصر من خلال الدين الإسلامى وتطبيق شريعة الإحتلال الإسلامى التى يطلق عليها إسم الشريعة الإسلامية !!
مــــدخل
إن صلابة القبطى ونقاء مسيحيته كان هو القوة الخفية والكامنة وراء وجود المسيحية فى مصر حتى الان بل وأيضاً وجود مصريين لهم هوية مصرية أصلية وأصيلة .
إن معاناة الأقباط من الإضطهاد والتعذيب والقتل والسلب والنهب وأغتصاب النساء قبل الإحتلال العربى الإسلامى وأثناء حقبات الحكم الإسلامى لمصر إنما يظهر ويعلن بكل وضوح أن قوة الشر الكامنة فى الشيطان ظلت تكيل الضربات تلو الضربات للمسيحى القبطى وأمة المسيح حتى كاد يلفظ أنفاسه إلا أنه لولاً الوعد الإلهى الصادق ببركة الشعب القبطى لما بقى مسيحياً واحداً على ضفاف النيل .
وقال الخليفة العادل عمر بن الخطاب عن أقباط مصر : ” يأكلهم المسلمون ما داموا أحياء فإذا هلكنا وهلكوا أكل أبناؤنا أبناؤهم ما بقوا ” راجع ما كتبه أبو يوسف المؤرخ وهذه العبارة لم تقال عبثاً لأن خالد بن الوليد سيف الله المسلول قتل إنساناً وقطع رأسه وطبخ عليه وأكل الطبخة ولهذا فلينشد الأقباط مع داود النبى قائلين :” 2 «لَوْلاَ الرَّبُّ الَّذِي كَانَ لَنَا عِنْدَ مَا قَامَ النَّاسُ عَلَيْنَا، 3 إِذًا لاَبْتَلَعُونَا أَحْيَاءً … مُبَارَكٌ الرَّبُّ الَّذِي لَمْ يُسْلِمْنَا فَرِيسَةً لأَسْنَانِهِمْ ” (المزمور 124 لداود النبى عدد 2, 3 .. , 6)
ولكن أبدأ لن ينتهى الإضطهاد فقوة الشر لا تزال تحشد أتباعها فى كل عصر من كل دين أو عقيدة وجنسية وملة تتخذ أساليب شيطانية من مكر وخداع وتقية للقضاء على أقباط مصر ومسيحيتهم ومصريتهم .
وسترى أيها القارئ أن الأمم التى إحتلت مصر كثيرة ومنهم العرب المسلمين الذى كان أخطرهم إحتلالاً لأنه كان إحتلالاً إستيطانياً فقد قضى على مصر ككيان منفرد وكأمة لها شهرتها الفريدة ولكن بقى الشعب القبطى ظاهراً وقوياً فريدا فى صموده بالرغم من أن بلاده أحتلت , وأصبح مضطهداً بسبب تمسكه بعقيدة المسيح , مذلولاً فى بلده مصر , حقة الوطنى ضائع على أرض آبائه.
وقد حصر مؤرخوا التاريخ دوافع العرب المسلمين فى الغزو والأعتداء الوحشى فى سببين هما :-
الأول .. المجاعة والقحط والجفاف التى بدأت تجتاح العربية عام «الرمادة» أي عام الهلاك سنة 18 هـ – (*)
الثانى .. نهب ثروات البلاد المحتلة فقد كان محمد يقول دائماً جعلت رزقى تحت ظل رمحى >> مسند احمد 4869 . عن ابنعمر قال ” قال رسول اللة بعثت بين يدي الساعة بالسيف حتي يعبد اللة لا شريك لة وجعل رزقي تحت رمحي وجعل الذلة والصغار علي من خالف امري ومن تشبة بقوم فهو منهم “(1) قال ‏أيضاً ‏أمرت أن أقاتل الناس حتى ‏ ‏يشهدوا ‏ ‏أن لا إله إلا الله وأن ‏ ‏محمدا ‏ ‏رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك ‏ ‏عصموا ‏ ‏مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله (2) فى الصورة المقابلة سيف محمد الذى سلطة على رقاب البشر وحتى جنة الإسلام جعلها محمد فى حديث له تحت ظلال السيوف (3)
ثالثاً .. لقد كسب المسلمون أموالاً طائلة من الذهب الذى كان على الأصنام المحطمة (سيرة أبن هشام – السيرة النبوية ص 917 ) فالسبب يرجع إذاً إلى المال ورنين المعدن ألأصفر ولهذا حطموها- وكان أغنياء العرب وقادتهم يحصلون على المال الوفير عن طريق التجارة والحروب أما فى الإسلام فقد أقتصرت معيشتهم على الغزو للحصول على المال وبالتالى القيادة أى أنهم أحترفوا القتل والقتال لمعيشتهم , لإشباع رغباتهم الجنسية التى أمر بها الله الذى لا يعدو غير أن يكون إلاهاً للجنس والإخصاب والقتل وسفك الدماء – وهناك عامل أساسى يعتبره المؤرخون هو الدافع لخروج العرب المسلمين من العربية وغزو الأقاليم المجاورة وهو الحملة العسكرية على تبوك وقد أختتم محمد غزواته بها ” كمقدمة جذرية لحركة الفتوح التى وضعت الدولة الصاعدة على مفترق جديد ” فقد كانت تبوك حركة الوصل بين الحجاز والشام أى مركز القوافل التجارية وبها قبائل شديدة البأس ونجحت الحملة العسكرية وأستخدام المال المغموس بدم الأبرياء كوسيلة لتمويل غزواتهم التالية وعندما قتل محمد بالسم وجد العرب انفسهم أمام خيارين إما ان يستمروا فى الغزو للحصول على المال والنساء والتجارة والغذاء وغيرها أو الموت جوعا فى العربية التى حدث بها مجاعة فقد قضوا على إقتصادها بقطع طرق التجارة والهجوم على القبائل وإبادتها .
ثانيا : ولم يكن اسلوب أهراق الدماء هو الوحيد الذى أتبعة الإسلام فى إستيطان وإحتلال مصر فقد صاحب القتل والإرهاب اسلوب الهدم ومن أشهر الأحاديث حديث ذكرةَ للشيخ العلامة محمد عبد الله مصباح فى كتاب التاريخ المُخفى (4) من الأهمية أن نتطرق إليه لنعرف هدف الإسلام فى سفك الدماء وهدم الحضارة فقال : ” بل هذه هى سنة نبينا المصطفى -صلعم- فهو يقول فى حديثة الشهير .. { بَلِ الدَّمَ الدَّمَ .. َالْهَدْمَ الْهَدْمَ .. الردم الردم .. أَنَا مِنْكُمْ وَأَنْتُمْ مِنِّى} وهو الحديث الذى تفضل الأزهر الشريف بحذفه من موقعه على الأنترنت حتى لا يمسك النصارى علينا حُجّة .. بارك الله فيكم يا رجال الأزهر – و رسولنا -صلعم- كان يقتل الناس حتى بدون ذنب ، أو بسبب ذنب قد يكون بسيط مثل التفاخر أو التكبر ”
وذكر أحد الذين تركوا الإسلام من القرآنيون ” واورد كل من ابن كثير والطبرى وابن هشام والمباركفورى، انه لما زادت عداوة كفار مكة لمحمد ، وتزايدت الاضطهادات ضده من قبل سادات قريش، مر عليه نفر منهم وهم يتهامزون ويسخرون، فنظر اليهم واشار بيده الشريفة الى نحره وقال : (جئتكم بالذبح)!
ثالثاً : أما أسلوب الحرق الذى أتبعوه فلم يقتصر على علوم الحضارة المكتوبة فقاموا بإحراق مكتبة الأسكندرية وفارس فحرقوا الأصول الكتابية لأمهات الكتب حتى لا يبقى للعالم المتحضر أصل لحضارته أو أساس لبناء مستقبله , وعندما جمع عثمان بن عفان قرآنه تخلص من قرآئين النبى (اصول القرآن) فقام بحرق 21 مصحف للنبى كانت مع الصحابه وغيرهم وكانت هذه القرآئين كتبت فى أثناء حياة محمد وقد أملاها بنفسه لكتبة الوحى , وأعادوا الكره مرة ثانية فى التخلص من القرآن الغير منقط والغير مشكل فوضعوا اصول القرآن بالرسم العثمانى الغير منقط ومشكل فى الخل أيام الحجاج بحيث لا يبقى أصل من اصول القرآن الغير مشكل أو منقط , ولا يعرف مسلم واحد ما حدث من حرق أصول قرآن النبى وتحريفه أيام عثمان والحجاج , كما لا يعرف المسلمون تدخل يد بشرية فى تنقيط وتشكيل القرآن وأصبحنا نجد ألاف الأخطاء بالقرآن فأصبح الإسلام عصافة فى مهب الريح فاقد الأصول والجذور , فراح الشيوخ يتخبطون فى مناقاشاتهم فى عشوائية لا يتفقون أبدا على قرار أو نتيجة واحده وكثيرا ما تنتهى مناقشاتهم دائماً بـ الله أعلم .
وإمتد الحرق للحيوانات والنباتات كالنخيل والقمح فى الحقول كما ترى أيها القارئ
وتعتمد البروباجاندا الإسلامية على الأكاذيب فيقولون أن عمرو بن العاص حرر مصر من الروم الذين كانوا يقتلون الأقباط وأطلق الكنائس للبناء, ولكننا نقرأ فى كتب التاريخ الإسلامى أن عمرو بن العاص أنشئ جامعه فى الفسطاط على أعمدة مئات الكنائس التى هدمها وكانت للأقباط ,وكان بعد أن يسرق ثروة (كنوز) أغنياء الأقباط يقطع رؤوسهم ويعلقها على باب جامعة حتى كان الأقباط يطلقون على جامع عمرو بن العاص جامع الجزارة البشرية .
وأهداف العرب المسلمين الرئيسية الخفية بعد الإستيطان يتلخص فى .. أبادة غير المسلمين أو تغيير عقيدتهم إلى الإسلام أو قتلهم مهما طال الزمن وهناك نصوص كثيرة فى القرآن أهمها آية السيف 29 فى سورة التوبة .. أى أنهم مأمورون من القرآن بقتل الناس و بإختلاق الحجج لقتلهم حتى تدين الأرض كلها بالإسلام .. وما دام هناك قرآن يؤمن به أحداً فلن تخفض راية الجهاد الإسلامى لقتل الأبرياء والسلب والنهب والأغتصاب هذه الحقيقة لا يجب أن تختفى من أمام عيوننا لحظة واحدة او طرفة عين .
وأشاعت أبواق الدعاية الأسلامية أن إجتياح المسلمين للبلاد المجاورة إنما كان لنشر الدين الأسلامى فقالوا فتحا للبلاد ولكن الحقيقة كانت على عكس ذلك ** لأن نشرالدين الإسلامى كان بالسيف والقهر والإذلال ** وكان أحتلال البلاد هو هدفا رئيسى إختبئ وراء نشر الدين الأسلامى ** كما أن إحتلالهم بجيش لم يكن مرة واحدة فقط كما يظن البعض ** فقد غزا مصر عمرو بن العاص بجيش فى خلافة عمر بن الخطاب وغزاها عمرو بن العاص بجيش آخر مرة ثانية فى خلافة معاوية من الأسرة الأموية , وغزوها الغساسنة المسلمين بجيش فى خلافة الأسرة العباسية العجمية , وغزوها الفاطميون بجيش فى عصر خلافة الأسرة الشيعية ثم غزاها الأيوبيين السنيين بجيش فى سلطنة الأسرة الأيوبية ثم غزاها العثمانيون المسلمين بجيش
والملاحظ أن هناك أربعة أجناس رئيسيه أستغلت دموية الدين الإسلامى فى الحصول على المال والسلطة والأرض وهم على الترتيب : العرب القريشيين – قبائل شمال أفريقيا – قبائل شمال آسيا – وفى النهاية آثروا شراء العبيد المماليك وهم من الفرنجة وجعلوهم وقوداً لحروبهم حتى لا يدفعوا بأولادهم وقوداً لأستمرار سعير هذه الحروب .. وأختفى تماما دور مصر ورجالها إلا أنه ظهر أخيراً فى الحكم الملكى ونحن نركز على الحكم الملكى لأنه العصر الوحيد الذى تم فيه تهميش الأسلام ودمويته وكان من أزهى عصور الديمقراطية والحق والعدالة فى جميع أنشطة الحياة العادية فى مصر .
ومن غير المعقول إذاً ان نطلق على كل غازى بجيش لمصر ومحتل ومستعمر من هذه الأسر فاتحاً لنشر دين الإسلام وهل هذه الأسر الحاكمة فعلت ذلك لنشر دينا فى الوقت الذى كان فيه الأغلبية الساحقة من سكان مصر من المسلمين؟؟؟؟ فكم مرة إذاً يكون الفتح لنشر دين الإسلام ؟؟؟ كما أنهم لم يكونوا يحملون بأيديهم كتاباً بل سيفاً لأنه فى صحيح البخاري – باب الجهاد والسير – السفر بالمصاحف إلى أرض العدو قال حدثنا ‏ ‏عبد الله بن مسلمة ‏ ‏عن ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن عمر ‏ ‏رضي الله عنهما ‏ [ ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏نهى أن يسافر بالقرآن إلى أرض العدو(10)]] ‏ وشرطت علينا العهدة العمرية ألا نعلم أولادنا القرآن والسؤال الآن لماذا لم يرحلون بعد أن نشروا الإسلام بالسيف وتحريرهم مصر كما يتشدقون باقوالهم الحمقاء ؟ !!!!!
واليوم نرى الخلافة أو الدولة الإسلامية تفتت وتبعثرت وصارت هباءاً منثوراً , لهذا يقول مؤرخو التاريخ أن الخلافة الأسلامية ما هى إلا نوعاً من الأمبراطوريات ظهرت وتلاشت وتمر الان فى آخر مرحلة من مراحل تفككها وإنهيارها وتطرف بعض المؤرخين فى القول : أنها فى النزعات الأخيرة من سكرات الموت حيث لا تترابط الأعضاء فراحت كل فئة تعمل فى حركات عصبية تشنجية بلا تحكم مركزى عصبى حضارى وهذه العمليات اللاإرادية التى بلا هدف تسرع فى إخماد الإسلام وإنتهائه .
وإعتمد الإسلام فى إنتشارة على القتل والقتال فدفع بالرجال كذبائح بشرية فإختلت نسبة الذكور عن الإناث فشجع الإسلام الرجال الذين كتبت لهم الحياة بعد الحروب على الجنس فبدل كلمة زواج بالنكاح ككلمة عامة واطلقت شريعة الإسلام حق المسلم فى نكاح مثنى وثلاث ورباع وما ملكت أيمانه من الأسرى والسبايا والعبيد من النساء كما تجد آيات أخرى فى القرآن تبيح الزنا وشرع للمسلم أيضاً أن ينكح أمرأة غير مؤمنة والذكور الذين يولدون نتيجة لهذه المعاشرة الجنسية فهم من نصيب الأسلام يخرجون للحرب والبنات يتبعوا دين الأم أما المرأة المسلمة فلا يحق لها الزواج بغير المسلم واللواط والسحاق له نصيب أما المسلم الذى يخرج لنصرة الإسلام فى الحروب كان هدف رسالة رسول الإسلام فى رسالته هو حصول أتباعة على نساء الأصفر (الغربيات بيض البشرة ذو الشعر الأصفر) :” قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” اُغْزُوا تَبُوك تَغْنَمُوا بَنَات الْأَصْفَر وَنِسَاء الرُّوم (سورة التوبة 9 آية 49 تفسير الطبرى ) وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ ائْذَنْ لِي وَلَا تَفْتِنِّي أَلَا فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُوا التوبة تفسير الطبرى : ” وَلَا تَبْتَلِنِي بِرُؤْيَةِ نِسَاء بَنِي الْأَصْفَر وَبَنَاتهمْ,فَإِنِّي بِالنِّسَاءِ مُغْرَم ـ اُغْزُوا تَبُوك تَغْنَمُوا بَنَات الْأَصْفَر وَنِسَاء الرُّوم ” اغزوا تغنموا بنات الاصفر
http://www.al-eman.com/islamlib/viewchp.asp?BID=248&CID=227 اغزوا تغنموا بنات الاصفر يعنى نساء الروم
http://www.coptichistory.org/untitled_150.htm مراجع الصفحة الرئيسية تحت رقم 7
وإذا قتل يصبح شهيد وله72 حورية وولدان مخلدون لا ينزفون فى جنة الإسلام سورة الواقعة 56 آية 35 و 36 : قوله تعالى إنا أنشأناهن إنشاء فجعلناهن أبكارا عربا أترابا لأصحاب اليمين تفسير أبن كثير والطبرى وغيرهم
http://www.coptichistory.org/untitled_150.htm مراجع الصفحة الرئيسية تحت رقم 6
وكما أغرى الرجال ببنات الأصفر أغراهم أيضاً بالمعدن الأصفر وكنوز كسرى وقيصر يؤكد ذلك ما قاله (د. القمني : الإسلاميات ص 75) ” قام محمد يؤلب العبيد على أسيادهم يناديهم قائلا: ” اتبعوني أجعلكم أنساباً ، والذي نفسي في يده لتملكن كنوز كسرى وقيصر” وأضاف القمني ” فكان يَعِدُهم بأموال كسرى وقيصر إن هم اتبعوه ” وهذا ما جاء أيضاً فى (صحيح البخارى باب المناقب 3637) و (مسند أحمد حديث 21586) قَال رَسُولُ اللَّهِ « لَيَفْتَحَنَّ رَهْطٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ كُنُوزَ كِسْرَى” وفي (سنن البيهقي 10425) عَنْ عَدِىِّ بْنِ حَاتِمٍ قَالَ : بَيْنَا أَنَا عِنْدَ النَّبِىِّ َأَتَاهُ رَجُلٌ فَشَكَا إِلَيْهِ الْفَاقَةَ وَأَتَاهُ آخَرُ فَشَكَا قَطْعَ السَّبِيلِ قَالَ: « يَا عَدِىُّ بْنَ حَاتِمٍ هَلْ رَأَيْتَ الْحِيرَةَ ». قُلْتُ: لَمْ أَرَهَا، قال: «وَلَئِنْ طَالَتْ بِكَ حَيَاةٌ لَتُفْتَحَنَّ كُنُوزُ كِسْرَى. “قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ كِسْرَى بْنِ هُرْمُزَ قَالَ :« كِسْرَى بْنُ هُرْمُزَ”
واليوم لا تحتاج الحروب الحديثة إلى الكم من الرجال بل إلى العقول والإختراعات الحديثة فإمتلأت الدول التى تطبق الشريعة بمليار من البشر يرفعون أيديهم للأستجداء من إحسان الدول الغير إسلامية ونحن كأقباط لا نستطيع أن ننسى أننا قدمنا الغذاء لقرون عديدة إلى العربية لأنقاذها من المجاعة وغيرها وبالرغم من تعرض مصر للمجاعة عدة مرات أثناء الحكم الإسلامى إلا أنه لم يحدث مرة واحدة أن أنقذت الخلافة الإسلامية أهل مصر المسلمين من الموت جوعاً واليوم عندما أفتقرت مصر نتيجة للتكاثر العشوائى الذى نصت عليه الشريعة وإحتاجت مصر للمساعدة من غنى العربية لم تجد إلا أذناً من طين وأخرى من عجين , وتقدم أمريكا معونة لمصر .. يا للعار على الإسلام !!!
والدارس الفاهم والمحلل للعقيدة الإسلامية يجد أن الله إلاه الإسلام ليس هو أيلوهيم إله اليهودية والمسيحية , وأن الله ليس إلهاً سمائياً له معجزات وقوى خارقة رأيناها فى الكتب السمائية السابقة للأسلام , وأتضح أن الله هو إلاها وثنيا كان يرمز له بالقمر لهذا فإن الحروب التى تمت بإسم الله لم تكن شريفة أو عادلة على أى مقياس بشرى أو إلهى بل هى حرب إجرامية وصممت هذه الحروب على أساس المكافئة مكسب الأرضى وآخر سمائى , فيحصل المسلم منها على الثروة المنهوبة والمتعة الجنسية المسلوبة من السبايا والعبيد , أى بصورة مختصرة سلب الأرض وأغتصاب العرض هذا ما سوف تفاجأ به إذا قمت بدراسة النصوص القرآنية والشروط العمرية , ومطالعة ما كتب عن الجنة الإسلامية التى لا يمكن بأى حال من الأحوال أن تكون مسكناً لإله سمائى قدوس .
وومن يبحث بعمق فى القرآن يكتشف أن القرآن الذى فى يد المسلمين اليوم يحتوى على قرآنين أطلقاً أسمهما على مكانين فيقولا هذا قرآن مكى أو آيات مكية , وهذا قرآن مدنى آيات مدنية .. وهذا التقسيم فتح باباً أمام الدارسين والباحثين فى دراستهما فوجدهما متناقضين متضادين تماماً أى أن ألايات المكية عكس المدنية وطرحوا عدة تساؤلات منها .. هل هناك إلهين ؟ هل حدث تلاعب فى القرآن بعد موت محمد ؟ أم عثمان بن عفان هو الذى قام بهذا التغيير عند جمعه القرآن ؟ وعموماً لجأ المسلمون للخروج من هذا المأزق بالتمسك بالآيات المتأخرة وأخترعوا مقوله مضحكه أن الله نسخ آياته !! وهنا يقف الدارس حائراً وفى الحال يتبادر إلى الذهن عدة أسئلة : هل الله متردد يغير فى أقواله ؟ هل الله ليس ثابتاً فى أفكاره ينسى ؟ وليس عنده القدرة أن يجعل نبية لا ينسى أقواله ؟ وعندما ينسى محمد نبى الإسلام آياته يغيرها بأحسن منها فلماذا أعطاه الأولى إذاً !! ؟ وتتعدد الأسئلة وتتنوع .. وهكذا صار الله إلاه الإسلام أعجب إلهاً عرفته البشرية !!!
وفى نفس الوقت الذى كان يقتل فيه البسطاء فى الحروب أمتلأت قصور الخلفاء من الأسر السابقة بكميات هائلة من الذهب (كانوا يكسرون الذهب ليقتسموه بالفؤوس ) والأحجار الكريمة المسروقة من الشعوب المنهزمة , وكلما كان سفك الدماء يسيل بكثرة كانت سطوتهم ووحشيتهم وسلطتهم تزيد بقوة , وكان كل غايتهم هو جمع الثروات , اما وسيلتهم لهذا فهو إلهاء اتباعهم البلهاء بتقديمهم ذبيحة بشرية لإلههم المزعوم سواء بقتلهم فى الحروب أو قتل غيرهم من الأبرياء والنتيجة تكون إستعمار إستيطانى للإستيلاء على الأرض ونهب ثروات الشعوب المغلوبة وإذلالهم وإغتصاب نسائهم وفى هذا لا يختلفون عن أى أمة وثنية محتلة اخرى وأستمرار إستيطانهم كان نتيجة طبيعية لنشأتهم الصحراوية البدوية فقد تشبهوا بالجراد الذى ينموا ويتزايد فى قفار صحاريهم إلى أن يجئ يوم لغزو بلاد الحضاره الخضارية وتحويل البلاد المحتلة إلى خرائب صحراوية و ويلغون عقل الإنسان وحريته فى إختيار العقيدة والفكر الحر إلى ما يسمى لدى الفلاسفة بالتصحر الفكرى , ثم يهاجمون أخرى حتى تدين الأرض كلها بالأسلام واليوم أين هذه الثروة؟ أين حضارة البلاد؟ أين هم؟ .. اليوم .. ماهم إلا اسماء يدين التاريخ أفعالهم .
المقريزى ( الخطط ص 66 ) يذكر أن المقوقس قال عن العرب : ” أن الله أخرجهم لخراب الأرض ” وقال ايضا أنهم ” قوم المـــوت ” وقال أيضاً عنهم أحد المؤرخين الغربيين (بتلر) نقلاً عن المؤرخ المسلم أبن عبد الحكم الذى قال أن المقوقس قال ” لقد أخرجهم الرب لخراب الأرض ”
http://www.coptichistory.org/new_page_2789.htm محادثات تسليم مصر بين المقوقس وعمرو بن العاص والتى رفضها الأمبراطور البيزنطى هرقل – المؤرخ المسلم أبن عبد الحكم ذكر أن المقوقس قال عن العرب المسلمين أثناء غزوهم لمصر : لقد أخرجهم الله لخراب الأرض
وفى هذا المعنى ظهر كتاب فى الغرب أسمه نبى الخراب أو نبى الهلاك —- راجع http://www.muslim-responses.com/home
وكتاب “نبي الخراب” Prophet Of Doom للمؤلف كريك ونن Craig Winn الذي وصف الرسول محمد بقاطع طريق القوافل استعمل حسب زعمه البطش والاغتيالات والخداع للوصول إلى السلطة المطلقة وكان أيضا حسب وصف المؤلف شاذا جنسيا وبدأ نبى الخراب نشر رسالة الخراب عندما قال مقولته المشهورة ” خربــــت خيبــــر ”
ولما كانت كلمة إستعمار أصلها يعمر فقد ظهرت تسمية جديدة على شبكة الإنترنت تصف إحتلال العرب المسلمين لمنطقة الشرق الأوسط ، فأطلقوا عليه إسم إستخراب .. فقد خرب الإسلام كل مكان وطئت فيه اقدام العرب المسلمين ، وأصبحت البلاد الذين يسمونها اليوم إسلامية أو عربية فى حالة يرثى لها !!
وبعد أن كان محمد صاحب الشريعة الإسلامية يتاجر عن طريق القوافل اصبح قاطع لطريقها أما تجارته فتحولت إلى تجارة الموت للحصول على المال فـ سيفه هو مصدر رزقه وربحه هو من إزهاق الأرواح الأستيلاء على ممتلكات الضحية ونساءه ففى هذا قال رسول الإسلام : ” رزقى تحت سن رمحى ” , والعجيب أن ينطبق قول الإنجيل على اعمال المسلمين التى يفعلونها بالتفصيل – وتدل نبوءة آيات الإنجيل التالية على أن المسلمين قوم زاغوا وفسدوا وأعوذهم مجد إلهنا (الرسالة إلى أهل رومية 3: 13- 17 ) : ” حَنْجَرَتُهُمْ قَبْرٌ مَفْتُوحٌ . بِأَلْسِنَتِهِمْ قَدْ مَكَرُوا. سِمُّ الأَصْلاَلِ تَحْتَ شِفَاهِهِم ْ. 14 وَفَمُهُمْ مَمْلُوءٌ لَعْنَةً وَمَرَارَةً . 15 أَرْجُلُهُمْ سَرِيعَةٌ إِلَى سَفْكِ الدَّم ِ. 16 فِي طُرُقِهِمِ اغْتِصَابٌ وَسُحْق ٌ. 17 وَطَرِيقُ السَّلاَمِ لَمْ يَعْرِفُوهُ . 18 لَيْسَ خَوْفُ الإِلهِ قُدَّامَ عُيُونِهِمْ ”
ولكن المسيحية هى روح وحياة حسب قول السيد المسيح : ” لقد أتيت لكى تكون لكم حياة أفضل ” , المسيحية والمسيحيين ليس لها أعداء من بنى البشر , عدو المسيحية أبليس وشياطينه وكل جنوده , حربنا حرب روحية ضد أجناد الشر وسلاطين الهواء , لهذا يرتعب الشيطان من كلمة المسيح , يخاف أن يسمع أتباعه عن سر الفداء , يهتز حينما تصلهم كلمة الخلاص , يرفضون رمز الصليب علامة النجاة , لهذا نلاحظ أن الشيطان شن حرباً بالإسلام على المسيحيين من أهل الكتاب لإبادتهم فإذا كان إله أهل الكتاب أسمه إيلوهيم فصنع الشيطان إلها آخر أسمه الله وإذا كان لهم كتباً مقدسة سمائيه فصنع كتاباً أسماه القرآن وإذا كان رمز إلههم الصليب علامة التضحية والفداء صنع لمن يشهدون له رمز الهلال وفى أعلامهم رسم السيف, وإذا كان أيلوهيم ارسل أنبياء فأرسل هو محمداً فصنع ديناً ليس فيه إلا شريعة للأعتداء سواء أكان نفسياً أو بدنياً أو جنسياً ليقضى به على خير المسيح فى المسيحيين وهكذا ظهرت هرطقة الإسلام , لقد لبسنا كل اسلحة الحرب من درع الخلاص وخوذه الحق ولكننا أهملنا سيف الكلمة سيف التبشير للمخدوعين وأعلانهم بالقول , سيف الحديث عن خير المسيح ومحبته وخلاصه لم نحارب به بعد
ومن الدراسات الدينية التى خرجت إلينا بعد غزو إسلامى لمدة 1425 سنة إتضح أن الأسلام هو ضد المسيحية فإذا قورن بين شخصية محمد والرب يسوع نجد شخصيتين مختلفتين تماماً بل هما فى إتجاهين متضادين مثل الشر والخير , الموت والحياة , الحرب والسلام , المرض والصحة , الشيطان و الإله الحقيقى .. و .. إلى آخرة من الصفات المتناقضة ونستخلص من هذا ومن التناقض بين القرآن والإنجيل وبين الله إلاه الإسلام وإيلوهيم إلاه المسيحية أن محمد هو ضد المسيح anti Christ.. ُ[ (رسالة يوحنا الأولى 2: 18 و 22). وَكَمَا سَمِعْتُمْ أَنَّ ضِدَّ الْمَسِيحِ يَأْتِي، قَدْ صَارَ الآنَ أَضْدَادٌ لِلْمَسِيحِ كَثِير ... مَنْ هُوَ الْكَذَّابُ، إِلاَّ الَّذِي يُنْكِرُ أَنَّ يَسُوعَ هُوَ الْمَسِيحُ؟ هذَا هُوَ ضِدُّ الْمَسِيحِ، الَّذِي يُنْكِرُ الآبَ وَالابْن ] وعلى هذا بنى الإسلام عقيدته ، وعلى هدم القيم السامية التى أتت بها المسيحية التى جعلت الأنسان يعلوا فى نور سماء الروح فأسقط الإسلام البشرية فى هوة الظلمة , ومن أهم النتائج التى توصلوا إليها أن الإسلام بنى وأنتشر على أساس هدم المسيحية بسبب فهم المسيحيين الخاطئ للمسيحية , خاصة المسيحية التى أنتشرت فى الدولة البيزنطية .
, أما مسيحي مصر بعد معاناتهم الطويلة من الإضطهاد البيزنطى إعتقدوا أن المسلمين هم حلفائهم وأن الله إلاه الإسلام هو نفس إلههم , ولكنهم فى الحقيقة قد تحالفوا مع الشيطان ذاته !!!
صلينا وقدسنا فى كنائسنا وتبررنا وأصبحنا أمة مقدسة ولكننا لم يحدث أن طلبنا بصراخ إلى الرب أن يرفع عنا نير عبودية الأسلام كما رفعه عن عنق بنى إسرائيل لعله يتحنن علينا ويسمع صراخنا
, ومن ناحية أخرى من الخوف لم نقترب من التبشير بكلمة الرب وهذا مافعله آباؤنا تلاميذ السيد المسيح والرسل وسجلوه لنا فى سفر خاص أسمه أعمال الرسل لنحذوا حذوهم ونقتفى آثارهم , ولم يقفل هذا السفر الذى يحكى أعمال الرسل التبشيرية ومدى علاقتهم بالرب يسوع وأستمرت الكنيسة تكتب كفاح الأقباط التبشيرى فى كتاب السنكسار ولكنه بعد عدة قرون وخاصة بعد الغزو الإسلامى العربى أقتصر ما جاء فى السنكسار على حكايات ليس لها صلة بالتبشير كما جاء فى أصل السنكسار وهو أعمال الرسل كما أبتعد تماما عن ذكر الشهداء الأقباط فى العصور الإسلامية المختلفة كأن هؤلاء الشهداء ليسوا من بنى جنسنا أو أنهم يستشهدوا على أسم الرب يسوع .
واليوم أنه من الضرورى فتح كتبهم ودراستها وبحثها , هذا الباب لم نطرقة من قبل خوفاً من أنتقامهم الشيطانى , والواقع الذى نشعر به أن الرب قد ربط الشيطان ويسوع يظهر لكثير من المسلمين يعلن عن نفسه فلتخرج أيها الزارع وأبذر بذورك ولتخرج أيها الحارث وأحرث الأرض العطشى لكلمة الرب يسوع , أعدوا طريق الرب أيها الأخوة والآباء أصنعوا سبله المستقيمة يا أبنائى فليس لنا إذا إلا هذا طريق الذى أعده ومهده الرب يسوع بذاته ولم نسلكه بعد , طريق تفنيد الهرطقات ومهاجمة البدع والعقائد وإثبات أنها ليست قادمة من إله سمائى هذا هو ما فعله أثناسيوس الرسولى , كما أن السيد المسيح الذى أرسل تلاميذه فى كل مكان يرسلنا إليهم ويقوينا وهو الوحيد القادر أن يقودنا فى موكب نصرته ويفعل بنا عجائبه .
والمسلمين يعتبرون أن الأرض (الكرة الأرضية) كلها مسجداً طهوراً لإلههم الذى أسمه الله وطلب الله منهم فى القرآن أن يعلنوا الجهاد بقتل الأبرياء والقتال وإحتلال الأرض وإغتصاب العرض حتى تدين الأرض كلها بالإسلام ولكن توجد دول لا تدين بالأسلام .
وعلى هذا فالشريعة الإسلامية تقسم الكرة الأرضية إلى قسمين هما :-
.. دار حرب …. ودار إسلام ..
دار الإسلام هى الدول التى تطبق الشريعة الإسلامية مثل مصر والسودان والسعودية .. ألخ .. أما دار الحرب فهى الدول التى لا تدين بالإسلام
وتعتبر الدول التى تطبق الشريعة ألإسلامية طبقاً لشرع ألإسلام فى حالة حرب على الدول الغير إسلامية فى العالم كله وحالة الحرب أما معلنه أو غير معلنه
تعلن حالة الحرب فى حالة أن تصبح الدولة ألإسلامية قوية وقادرة … أو
حرب غير معلنة فى حالة أن تكون الدولة الإسلامية ضعيفة أى فى حالة الإعداد للحرب ..
إذا فعلى جميع الأحوال تطبيق الشريعة الإسلامية فى أى دولة معناها البسيط هو
1- إذلال وإستعباد غير المسلمين الذين يقيمون بالدول التى تطبق شريعة الإسلام حتى يعتنقوا الإسلام.
2- توجيه إقتصاد الدولة للحرب حتى يعلنوا الحرب فى يوم ما على الدول الغير إسلامية الضعيفة أولاً ثم القوية .
وبهذا يعيدوا تدمير حضارة العالم مرة أخرى بعد أن دمروها حينما غزوا الدول المجاورة .

http://kashkoolmuslimafendi.com/PAGE1/id16.htm

http://www.islameyat.com/pal/aldalil/the_true_face_of_islam.htm ذبح أعضاء العصابات الإجرامية شبه الحكومية فى مصر زوجة غالي منصور وبناته الثلاثة وقطعوا أجساهن كتقطيع لحمة قطع صغيرة – وغالى قبطى مسيحى ويشهتر فى الأوساط التجارية بـ غالى شيفورليه ـ والسيد غالى هو الوكيل السابق لشركة شيفرليه فى الشرق الأوسط , وكان يرأس هذه العصابات الإجرامية فى ذلك الوقت محافظ الإسماعيلة ووزير الشباب السابق عبد المنعم عمارة زوج أخت رئيس الجمهورية محمد حسنى مبارك وآخرون وقد أشترك فى هذه الجريمة الممثلة الشهيرة سهير رمزى – وكان سبب هذه الجريمة الوحشية هو حصول عبد المنعم عمارة على توكيل شركة شيفورليه فى الشرق الأوسط وأعطائه لرجل أعمال سعودى وهذا يوضح تماماً تأثير سلطة الوهابيين على مصر

لا توجد دولة تطبق الشريعة ألإسلامية إلا وتنتشر فيها عصابات بن لادن الأسلامية والعصابات الإجرامية الأخرى وخاصة مصر التى أصبحت تصدر مسلمين إرهابين إلى جميع بقاع الأرض مما سيؤدى إلى كوارث عالميه لا تحمد عقباه , وقد بنى الأسلام على أكل عيش عن طريق الإرهاب والإجرام ليس اكثر ولا أقل فالأزهر يستنزف المعونة الأميريكيه المقدمة لمصربل أنه يلتهم ما يجده فى خزينة الدولة , وفى النهاية يصدر فتاوى بالذبح ونحر الأبرياء فى الوقت الذى تحمى فيه أمريكا نفسها من إجرامهم , واليوم لا ينبغى على العالم أن يفرح بقطع ذيول العصابات فى أفغانستان والعراق أو بالقطع الجزئى لأموال السعودية فهم يظنون أنهم قفلوا المفتاح المالى الذى يدفعهم للأجرام ولكن هناك تسرب لهذه الأموال للعصابات الحكومية بطرق أخرى حيث أن الحكومة المصرية تعطى شيوخ الأزهر الذين ينشرون الدعوه فى أفريقيا وآسيا وأوربا وغيرها أجورهم بالدولار الأمريكى ونحن نعرف أنها ليس لها مصدر لصرف هذه الملايين فمن أين تأتى بها ولماذا لا تصرفها لتطعم فقراء شعبها ؟
وفى مناطق الفقر والجهل يتعمق المسلم فى قرآنه فيسهل تحوله إلى مجرم لوجود آيات الكره والبغضاء فيه إضافه إلى حقده على المجتمع ككل كنقص لأحتياجه فى نشأته فى هذه التربة الخصبة تجد عصابات الأسلام جنودها من المرضى النفسيين إجتماعيا , والمصابين بالهلوسة القرآنية دينيا فتجندهم لصالحهم تحت فكر الجهاد فالعالم مطالب اليوم بالقضاء على أماكن تكاثر جراد العصابات الإسلامية فى مصر والسودان لأنهم عندما يتكاثرون سيأكلون الأخضر واليابس فى موطنهم ثم العالم كله إذا إستطاع إختراق الحجز .
http://www.annaqed.com/religion/is/bank_of_terror_third_pillar_of_islam.html أقرأ – بنك الإرهاب: الركن الثالث من أركان الإسلام
وبالنسبة لمصر أن جماعات بن لادن والعصابات الإجرامية قد أخترقت جميع أجهزة الحكم فى مصر بما فيها الجيش وأمن الدولة والبوليس وليس السؤال الآن متى سيقومون بإنقلابهم والإستيلاء على الحكم ؟ لأنهم أستولوا على الحكم فعلاً ويقومون بخطة داخلية وهى القضاء على المسيحة وذلك بقتلهم أو إجبارهم بأعتناق المسيحية مستغلين مراكزهم الحكومية وهم لا يهمهم إحراج الحكومة أو مصر بقدر ما يهمهم الإسلام أو تلويث سمعه مصر الدولية فهذا يدخل ضمن مخططاتهم فقد حدثت ألاف حوادث الخطف لفتيات القبط وذبحوا أقباط الكشح وغيرها وتعمد جهاز الأمن بفبركه المحاضر مما أدى إلى عدم الحكم على مسلم واحد وحتى القضاء أستولى عليه رؤساء العصابات الإسلامية ( صحيح البخاري الحديث رقم 6404 باب الديّات أنه : لا يقتل مسلم بكافر ) وفي المادة ” 98 ” والفقرة ” و ” يقضي بالسـجن لمدة سـتة أشـهر لكل من يغير دينه – وواجه ألأقباط أكثر من خمسين سنة من القتل وسرقة الأقباط ولم يحكم على مسلم مجرم واحد
http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=0&Rec=10300 وأن لا يقتل مسلم بكافر
ولما كان دين الدولة فى مصر الإسلام وشريعتها وقوانينها مستمدة من الشريعة الإسلامية التى يباح فيها أتباع الأساليب الإرهابية الأخرى , والخطة الموضوعة هو العمل داخليا وخارجياً حيث يتم الإنطلاق للإنقضاض على العالم كله وغزوه فالعصابات فى داخل الحكومة توجهها لمصلحتها ولها أتصالات بالعصابات الغير نشطة (النائمة) الموجوده فى جميع الدول بلا إستثناء وأهدافهم مستقاة من قرآنهم وأحاديثهم وسنتهم وشريعتهم (5), ويقتصر عملهم اليوم فى داخل الغرب هو هدم إقتصاده وزعزعة أمنه .
وقد حدث أن أعترف مسلمين على شبكة الأنترنت من الذين كانوا يعملون فى تنظيم حكومى خصص لأبادة المسيحية من مصر وأنحصرت أهداف هذا التنظيم فى :-
** * التخطيط المحكم المسبق لـــ خطف البنات القبطيات بطرق شيطانية خسيسة ..
** * ضرب العائلة المسيحية إجتماعياً وإقتصادياً ونفسيا خاصة كبار القبط وأغنيائهم ومشاهيرهم ..
** * تلويث سمعة المسيحية والمسيحيين فى مصر ..
** * أقصاء من هم فى مراكز وظيفية عليا من المسيحيين بطرق ملتوية ..
وكان نائب رئيس الجمهورية حسين الشافعى هو مؤسس وقائد هذا التنظيم السرى الحكومى , وأنتشرت عملياتهم لأسلمة الأقباط فى كل أرض مصر من الشمال إلى الجنوب , وكانت الحكومة تقيم لأعضاء التنظيم معسكرات خاصة , وقالوا أنه كثيرا ما كانوا يكلفون بعمليات فى محافظات أخرى وكل خليه مكونة من عدة أفراد وليس لهم علم بباقى أفراد التنظيم , وقد بدأت عملياتهم فى أواخر الستينيات وأشترك أحدهم فى عملية ضد تاجر مسيحى وهو فى السنة الثانية الثانوى , وأعترفوا أيضا بأعطاء ضحاياهم من المسيحيين والمسيحيات أدوية تؤثر على المخ وقال أحدهم أنه أخذها من صيدلى والآخر قال انهم كانوا يسلمونها لهم وقد كان مركز أنتاجها أمستردام بهولندا .
وقد قالوا أن الطوابع التى كانت الحكومة تجمعها إجباريا لصالح معونة الشتاء والمجاهدين ألأفغان كانت تذهب لصالح هذا التنظيم الحكومى ثم دخلت السعودية فى تمويل هذا التنظيم ويعتقد أن هذا التنظيم ما زال يعمل حتى الآن من دراسة الحالات أسلمة الفتيات والنساء وأخيراً رأينا أحدى عصابات الإسلام تخطف شاباً لتبيع الكلى فى ليبيا كأعضاء بشرية هذا كل ما وصلنا من مستندات وما خفى كان أعظم .
ومن الملاحظ أن ظهورات العذراء قد بدأت منذ عمل هذه العصابات الحكومية فى آواخر الستينيات وفى نفس الوقت تم أكتشاف جسد أثنين من القديسين الذين قتلوا من الإضطهاد الإسلامى أحدهم مار سيدهم بشاى الذى قتله المسلمين بتعذيبه لمدة أربعة ايام متواصلة ضربا وسحلاً فى شوارع المدينة بعد أن عروه من ثيابه وفى النهاية صبوا الزفت المغلى على راسه أمام بيت أخيه .. فلماذا إذا ظهرت العذراء وأكتشفت أجساد شهيدين من شهداء الأقباط فى العصر الإسلامى إذا ؟ .
وظهور العذراء مريم صاحبة ظهور القديسين وظهور السيد المسيح نفسه للمسلمين وقد رأها السيد الرئيس جمال عبد الناصر .. وقد رآها معه السيد حسين الشافعى الذى كان نائب رئيس الجمهورية فى وقت من الأوقات حيث كان بدأ يدير التنظيم الحكومى بإبادة المسيحية من مصر .. فتزامن قيام الرب يسوع بعمل إلهى مضاد فظهر هو بنفسه وارسل القديسين للمسلمين فآمن الرعيل الأول منهم بالمسيحية فى وقت ظهور العذراء مريم بالزيتون تماما كما ظهر الرب يسوع لبولس قديما أى أن الرب يسوع بدأ بنفسه قيادة شعبه المسيحى فى مصر والعالم وفى الموقعين التاليين مذكرات أحدهما – وأول فريسة له – ويوجد لهذا الموقع ترجمة باللغة الإنجليزية وقد صممت السيدة التى قامت بترجمتها إلى تغيير عنوانها إلى أعترافات شيطان سابق The Confession of an Ex-Devil .
http://www.coptichistory.org/new_page_654.htm إعترافات مسلم – مذكرات شيطان
http://www.coptichistory.org/new_page_668.htm الفريسة الأولى للشيطان
http://www.coptichistory.org/new_page_669.htm ترجمه باللغة الإنجلزية لمذكرات شيطان The Confession of an Ex-Devil
******************************************

http://www.coptichistory.org/untitled_150.htm

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

قصـــة أبونا زكـــــريا بطرس مع الأســـــــــــــــــــلام صوت صارخ فى البرية وقاطعى الرؤوس

قصـــة أبونا زكـــــريا بطرس مع الأســـــــــــــــــــلام

صوت صارخ فى البرية وقاطعى الرؤوس

قصـــة أبونا زكـــــريا بطرس مع الأســـــــــــــــــــلام

صوت صارخ فى البرية وقاطعى الرؤوس

ما أشبة اليوم بالأمس البعيد ؟ فما زال الصوت صارخا فى برية العالم للعرب منذ أن أطلقه يوحنا المعمدان حتى اليوم فردد الزمن صداه , لم تنتهى ذبذبات صوته بالرغم من قطع راسه , فكلمة الرب التى تفوه بها ما زالت حية وفعالة ولا ترجع فارغة ابداً , يوحنا المعمدان كان موجودا فى زمن المسيح وتميزت رسالته بإزدواجها فى خطين أو هدفين هما : -

أحدهما لليهود فقال لهم : ” أعدوا طريق الرب أصنعوا سبلة المستقيمة ” فأطاعه اليهود وقبلوا رسالته معتمدين لأن رسالة يوحنا يكرز بمعمودية التوبة ليعد الطريق أمام الرب يسوع

( ملاحظة : ويقول بعض المؤرخين أن الحجر الأسود هو بقايا جرن معمودية كان يستخدمه اليهود المتنصرين الذى منهم خديجة النصرانية كان أسقفهم ورقة أبن نوفل وبنت عمته خديجة التى تزوجها محمد زواجاً نصرانياً وعقد العقد اسقف مكة النصرانى ورقة أبن نوفل ) .

والخط الثانى لهيرودس أبن العربية الذى كان همه الحصول على النساء : فوقف يوحنا فى وجه (الملك هيرودس) الممثل للسلطة والديكتاتورية فى ذلك الوقت والذى حدث أن الملك هيرودس أنتيباس (هو ابن هيرودس الكبير أبن أمراة ادومية عربية ) فقال له : ” لا يحل لك ان تأخذ زوجة اخيك ” فقد أشتهى هيرودس زوجة أخيه كما أشتهى محمد صلم فى زوجة أبنه المتبنى كما أنه من الأسباب الرئيسية لغزوا العرب البلاد هو إمتلاك السبايا من نساءها وكثيراً ما كان محمد صلم يستثير أتباعه للعدوان للحصول على ملكات اليمين من بنات الأصفر أو من سبايا القبائل والأمم المنهزمة ومما يذكره التاريخ أن سبايا بلاد الأندلس بلغت خمسين ألف فتاة عذراء أرسلوا ليباعوا فى أسواق العبيد بالجزيرة العربية وغيرها من أسواق بلاد الشرق الأوسط التى صبغوها بالإسلام – , والملاحظة العجيبة أن الإخوان المسلمين أطلقوا شعاراً شهيراً هو : ” الإســـــلام هو الحــل ” لأن الإسلام أوجد الحلول للطرق الملتوية غير المستقيمة أمام الرب ، وهذه هى صرخة يوحنا المعمدان تتردد افى أذن المسلمين اليوم : ” لا يحـــل ما فعله محمد صلم مع زوجه أبنه زيد ابن محمد وكان أسمها زينب بنت جحش ولا يحـــــــل ما فعله محمد صلم مع صفية بنت حيى التى كانت متزوجة فأمر بقتل زوجها ودخل عليها ولا يحل لكم يا مسلمين ما تفعلونه فى العالم اليوم ” .

وجه التشابه بين قطع رأس يوحنـــا المعمدان (يحى) وقاطعى الرؤوس فى الإسلام

والباقى معروف من قصة هيروديا والرقص وطلب الراقصة رأس يوحنا المعمدان على طبق , فقطع الملك هيرودس ابن العربية رأس يوحنا المعمدان , وهكذا استمر العرب الوثنيين ثم العرب المسلمين فى قطع الرؤوس حتى اليوم بدون توقف

مع ملاحظة أن توبيخ يوحنا لملك هيرودس كانت بكلمات فقط كانت لأفعاله المشينة وأعتبرها الملك جريمة لأنه كيف يوبخ حاكم على أعمالة الشريرة الظالمة والخاطئة تصور أن محمد فعل مثل هيرودس تماما الإثنين من جنس واحد أمهما عربية ومن منبع واحد هو الظلم أم قرفة أمر محمد بقتلها فشقوها نصفين بين بعيرين ثم قطعوا رأسها وطافوا بها على أسنه الرمح وكانت أمرأة عجوز لأنها قرضت شعرا حول ظلمه وهجت محمد شعراً وفى النهاية ألقو رأسها فى حجر محمد .

الإنسان الذى يفعل الحق والخير لا يمكن أن ينتقده أحداً وعندنا مثل واضح السيد المسيح الذى قال : ” من منكم يبكتنى على خطية ” السيد المسيح لم ينتقده أحدا لم يظلم احدا كان يجول يصنع شيئاً واحدا فقط هو الخيــــــــــر بعكس محمد وشريعته الإسلامية الظالمة ، لهذا فإن الظالم العامل الشر يهتز ويرتعب من كلمة الحق وقد فعل محمد العربى أبن آمنه المرأة العربية الوثنية تماماً مثل الوثنى هيرودس التى كانت أمه عربية وثنية … فعلاً فما أشبه اليوم بالأمس البعيد .

كما أرسل محمد بقتل النساء قتلاً عنيفاً ام قرفه عسماء بنت مروان ,السيده ساره , السيده هند , واثنان من بنات ابن الاخطل بعض منهن كانت شعراء وهجته –

صوت صارخ من قناة الحياة

ابونا زكريا أصبح علما من رجال العالم العظماء لسبب بسيط أنه اتخذ الخطين اللذان سارا عليهما يوحنا المعمدان – ويتكلم ابونا عن طفولته فقال كان والدي مهتما بهذا الأمر ، فكان يستضيف المتنصرين في البيت (الشيخ كامل منصور – والشيخ ميخائيل منصور) الشيخ ميخائيل كان خريج الأزهر في زمانه في الثلاثينات (مسلم وخريج جامعة الأزهر) بعد التنصير سمى ميخائيل ، كان أول واحد أعرف عنه أنه تنصر .. كلمة التنصير مش كلمة دقيقة بصراحة يعني لأن احنا مش نصارى عشان خاطر نتنصر احنا مسيحيين فرق بين النصارى والمسيحيين .. ناس كثيرة يختلط عليهم الأمر .. النصارى أتباع يسوع الناصري لا النصرانية التي كانت بدعة في الجزيرة العربية هي البدعة (الأبيونية) عاش عليها ورقة ابن نوفل فسموها النصرانية فلذلك كل القرآن لم يكن فيه كلمة مسيحيين .. كل القرآن يقولك النصارى – النصرانية – البدعة الأبيونية التي يعرفها جيدا ورقة بن نوفل وفي الجزيرة العربية فحكم التنصير من أنهم يصبحوا نصارى هم الذين يقولون على اللي بيخرج كدة يعني اتنصر يعني نصراني والنصرانية هرطقة من هرطقات المسيحية لكن إحنا مسيحيين مش نصارى لكن تجاوزا أول المتنصرين على رأيهم اللي أوعى له وأنا كنت طفل صغير بيجي يعمل نهضات في الكنيسة في البلد اللي احنا كنا فيها وكان مقره هو البيت عندنا وكان يداوم المناقشات والكلام والكلام .. حقيقي كنت صغيرا لا أفهم لكن أجمل حاجة من الإرث الذي ورثته كتاب تعميد وتغيير الشيخ ميخائيل منصور باسمه الجديد المسيحي بيد وتأليف الشيخ كامل منصور أخيه وازاي اعتنق المسيحية أو كيف كانوا عاوزين يقتلوه .. و… و.. الخ و بعدين كامل دة نفسه اللي كان متعصب ضده يوم ما أعطاه كتاب مقدس كان يوم فرح وسعادة وبعدين اتنصر هو كمان أو بقى مسيحي طبعا ….

كيف قتل المسلمين أخ ابونا زكريا بطرس؟

ويقول أبونا ذكريا في سنة 48 كان لي أخ الكبير البكري اسمه فؤاد بطرس حنين عنده عمل حر وكان يروح يوعظ في الكنائس ( وهوه علمانى من الوعاظ ويسمون فى لغة الكنيسة خادم والخادم هو إنسان له عمل ويتبرع بالوعظ وليس للكنيسة سلطة عليه لأنه لا يتبعها – كما أن القرى التى كان يعظ فيها ليس بها كنائس وإنما كان يجتمع ببعض العائلات ويكلمهم عن المسيح ) وفي يوم وهو رايح قرية من القرى يعظ فيها فمسكوه جماعة الإخوان المسلمين سنة 48 وجروه داخل الدرة ( حقل به نبات الذرة عادة ما يكون أطول من الأنسان فلا يرى أحدا ما يحدث فى داخل الحقل ) وضربوه بالبلط وبعدين قطعوا لسانه علشان خاطر لو كان لسه فيه روح ما يعرفش يخبر عنهم لأنه كان شافهم … ونوموه على الأرض علشان يثبتوه ما يجريش وراهم ولا يزحف بره الذرة لحد ما تطلع روحه، دخًلوا سيخ حديد في أذنه وخرج من أذنه الثانية وهو نائم على الأرض وغرسوه في قلب الأرض علشان ما يتحركش … انتقل شهيد من أجل اسم المسيح وكلمة الله- طبعا ما اتكونش عندي رد فعل عنيف ضد المسلمين بالعكس أنا بحب المسلمين حب شديد جدا وبأشفق عليهم مش خوف من الجماعات دي لكن إشفاق وهذه الذكريات كانت هي الإرث الذي ورثه كما ورث الكتاب المقدس الخاص بأخيه الشهيد الذي قتله مسلمون بإسم الإسلام إضافة إلى كتاب آخر وهو كتاب تعميد وتغيير الشيخ ميخائيل منصور باسمه الجديد المسيحي بيد وتأليف الشيخ كامل منصور أخيه

إخوانجى مدرس متعصب

حصلت لي سنة 1950 كنت يومها في ثالثة ثانوي اللي هي كانت توجيهي … كان عندي مدرس أول اللغة العربية اسمه فهمي القراقصي دة كان رئيس شعبة الأخوان المسلمين في البحيرة فكان يوقفني في حصة العربي ويسألني أسئلة محرجة ؟ إيه الثلاث آلهة اللي انتم بتؤمنوا بيها دي انتم بتعبدوا إنسان وهكذا يعني .. فالحاجات دي لشاب صغير حوالي 15، 16 سنة وكان لسؤاله لمثل هذه الأسئلة هو الدافع لى للتعمق والدراسة، فخلاني أبحث ازاي أرد يعني على الاتهامات دي ومن هنا جاء باب البحث الدقيق وقراءة القرآن علشان خاطر أقدر أرد . الحادثة الثالثة : في احداث علاقتي بالمسلمين مع الشيخ ميخائيل منصور وكامل منصور ثم استشهاد أخويا الكبير وأنا ورثت الكتاب المقدس .. الحادثة الثالثة اللي هي للأستاذ القراقصي الأخوان المسلمين

أبونا زكريا بطرس والكاتب الكبير توفيق الحكيم

يعني أنا بعد الراجل دة ابتديت أدرس ، وأول ما اترسمت كاهن سنة 1959 كتبت سلسلة الكتب والأبحاث الإسلامية والدفاعيات (الله واحد في ثالوث – المسيح ابن الله – صلب المسيح وحتمية الفداء – صحة الكتاب المقدس وعدم تحريفه) فكتبتهم أول ما اترسمت كاهن وملكت أن أقدر أكتب فكتبت الكتب دي .. طبعا الكتب دي اتسجنت من أجلها ، وكلها كانت دفاعيات . يعني كنت باقرأ كتب سرجيوس وأخد منها دفاعيات .. أبونا بولس باسيلي جه متأخر وكتب بنفس الأسلوب يعني مثلا كتب فيها أيضا كما كنا نستطيع نفعله واحنا في مصر ، وكل ما كنا نملكه من كلام أو مساحة حرية نقدر نتكلم فيها لحد ما حصل أنني تقابلت مع الأستاذ توفيق الحكيم … جه توفيق الحكيم حضر عندي الوعظ ودعاني أن أزوره في البيت فصارت صداقة .. توفيق الحكيم دفعني في اتجاه جديد اللي أنا ماشي عليه لحد دلوقتي وهو إنه طلعلي إن القرآن كتاب باطل (محمد نبي كاذب) – فابتدأ يوجه نظري إلى ما يعرف بالناسخ والمنسوخ أي تناقضات القرآن كلمني وقعد يتكلم ولمدة ثلاث ساعات في مواضيع شتى كنت خايف اطلع قلم وأكتبها أحسن يمسك فطلبت من ربنا أنه يفكرني بكل حاجة فلما نزلت ركبت عربيتي ودخلت في شارع جانبي نورت النور بتاع العربية وقعدت أكتب

ومما يذكر أن عدد من قام بتعميدهم من المنتصرين الذين من المسلمين أثناء خدمته في مصر وقبل سفره إلى أستراليا حوالي 500 شخص وخروجه من مصر. أما أول شخص غير قام القمص زكريا بتعميده فقد كان ذلك في عام 1963

القمص زكريا وحادثة الخانكة:

أما عن حادثة الخانكة التي وقعت في عام 1972 فيحكي أنه قد وصل لأبونا زكريا الخبر بحرق كنيسة الخانكة وذهب للكنيسة فوجد كل شئ محروق فجمع الكتب المقدسة وهي محروقة وكتب القراءات الكنسية محترقة أيضاً وأواني الكنيسة وبعض زجاجات مولوتوف لم تنفجر بعد وأيضا قام بتصوير الكنسية وآثار الحرق والتدمير في كل مكان وقدم كل هذه الأشياء إلى الآباء الكهنة في القاهرة في إجتماع معهم. وتم بعد ذلك إتخاذ قرار ضرورة الصلاة في الكنيسة وذهب الآباء الكهنة إلى الكنيسة للصلاة وقد حاول الأمن منع الوصول إلى الكنيسة بأن أوقف بعض الآباء الكهنة أما القمص زكريا فقد أحضر ميكروفونات معه وقد حاول الأمن منعه أيضا ولكن لم تفلح المحاولة وشقوا طريقهم إلى الكنيسة وتم تركيب الميكروفونات والصلاة في الكنيسة. وقد كانت هذه واحدة من المرات التي قامت بسببها النيابة العامة بالتحقيق معه حول هذا الحادث. ويذكر القمص زكريا بطرس أن كنيسة الخانكة لم تكن هي الكنيسة الأولى التي يتم إحراقها في عصر السادات بل كانت الكنيسة رقم 21 التي يتم حرقها.

برنامج المحادثة المعروف بـ البال توك

يحكي عن بدايات خدمته في البالتوك فيقول أن فكرة التبشير بدأت مبكراً جداً لديه في فترة شبابه. فقد بدأ في عام 1975 وحيث كانت خدمته ناجحة في في مصر الجديدة، فكر في أن يؤسس ما أراد تسميته بـ “ارسالية عالمية” وكان يتصور أنه سيبدأ الخدمة من أسوان حتى الاسكندرية وكان ذلك أثناء خدمته في مصر الجديدة حيث كان يحضر إجتماعه حوالي 5000 فرد أسبوعياً. ولكن لم تتم فكرة الارسالية العالمية هذه في ذلك الوقت “أي في شبابه” وماتت الفكرة ولكن بعد مرور أكثر من 25 عاما وعندما أراد الرب وفي عام 2001 بدأ في خدمة البالتوك ثم منه إلى قناة الحياة حيث يستعمله الرب لمجد إسمه ولانارة الطريق لكل إنسان.

ويقول أيضاً : ” أنا ليه بحث جديد (اختراق مش للدفاع) ولكنه للهجوم على هذا الدين الكاذب إذن الإسلام كلام فارغ … فابتديت أبحث في هذا الاتجاه وده اللي ساعدني في البال توك … لما دخلنا على البال توك كل المواضيع .. ولما ربنا سمح إنها تحصل أول حادثة : في تاريخ الكنيسة يعني ودة مش قرارات بشرية .. ده قرار إلهي إن يطلق يدي للخدمة المسكونية المتسعة الحقيقة دعيت أنني آجي أمريكا ومش مدعو للخدمة ، أنا دعاني واحد من بنت من بناتي اللي أقبلوا للمسيح واتغيروا واتغيرت حياتهم فهو كان طفلا يومها وبس يسمع أبونا ذكريا وكده فتصادف ، مش تصادف ولكن بترتيب إلهي إنه في هذه الأثناء عندما بُُلغت بإحالتي على المعاش في ذات اليوم اتصل بي من لوس أنجلوس يقول لي أنا عاوزك تزورني ، ما أنا يعني أنا بتذكر والدتي لما أشوفك فأنا عايزك تيجي تزورني فقبلت شوية الواحد يغير جو لأن لي كام سنة ما باخدش أجازات في الصيف ، كما كان يكون من جيل إلى جيل فيعني حاجة مش جديدة بس بتحتاج لشوية تغيير جو فجيت لقيتهم عاملين برنامج احتفالات بمرور 45 سنة ومش عارف ايه .. 14 يوم في كاليفورنيا ما خدتش راحة إلا والباب مفتوح وخدمة بين المسلمين وعمدت واحدة الأيام دي قبل ما آجي ولقيت الباب مفتوح على مصرعيه للمسلمين ..بين الشباب الضايع مش لاقي حد يدور عليه ..، المد الإسلامي،

وهكذا فأحسست باحتياج المجال الإسلامي في أمريكا لأن المسلمين من كل حتة بل والمسلمين من غير العرب يعني الزنوج والباكستانيين والإيرانيين يعني مجمع يعني والخدمة منطلقة والحرية كاملة ، يمكن عندنا في انجلترا بلد ما فيهاش الإنطلاقات اللي في أمريكا ، فداخليا يعني مش عاوز أقول احساس أو شعور، لكن رأيت نداءا داخليا في قلبي إن الخدمة هنا محتاجة مجال أوسع للوقت بدل الضائع فأنا تحت أمر ربنا وحبينا نعمل مؤسسة في لوس أنجيلوس للمسلمين … هو بالتأكيد الله عامل حاجات ما كانت تخطر على البال ، يعني أنا في يوم من الأيام تمنيت إن أنا أروح السعودية وأخدم فعملت جواز سفر من غير العمه ومكتبتش اسمي فيه القمص ذكريا كتبت ذكريا بطرس وحاولت مرارا إن أنا أروح أخش السعودية عشان بس أُوجد هناك في الجو وأغزو المكان وماكانش إرادة ربنا … يعني ما كانش فكر ربنا فلما جاءت التكنولوجيا عملوا البال توك فدخلنا السعودية دخلت قلب مكة … دخلنا المدينة غير المنورة فلينا ناس مؤمنين في مكة .. مسيحي سعودي على البال توك ودة لي جلسات ملتزمة على البال توك برضه .. أيضا أتكلم مع أستاذ شيخ من جامعة فيصل في مكة خدنا يومين حوار .. الحوار كان بيمتد إلى حوالي الخمس ساعات 800 كمبيوتر في الروم طبعا كل كمبيوتر بحوالي عيلة على الأقل في 800 في 5 بحوالي 4000 فرد عمرها ما بتكرر … (سامي مقاطعا) .. الشيخ أحمد السويدي ؟ أيوه الشيخ أحمد السويدي وبعدين في تاني لقاء بيقوللي خلاص نكمل المرة الجاية فقلت له إنشاء الله تيجي المرة الجاية يا شيخ أحمد !! قال لي إيه اللي ها يمنعني … قلت له قراصنة البال توك ها يمنعوك .. قال : لا ما حدش يقدر يمنعني أنا حر أعمل اللي أنا عاوزه … قلت له أوكى ، فالمرة اللي بعدها بصيت لقيتهم سرقوا الأوضه بتاعت (ضد المسيحية) … الإرهاب الإسلامي صنع بك هكذا لكن الراجل كان مستسلم هو ده عشان كده خافوا عليه كان بيقول : يا جماعة أنا مش بادافع عن الإسلام انا بأدور عن الحق وإذا كان الحق عند الأب سيرفنت أنا ها أعتنقه .. هو قال الكلمتين دول وقاموا كلهم .. فنشكر ربنا إنه يدينا شهادة حيه في قلب السعودية ما كناش نقدر نخش ..

الحصاد كثيرون والفعلة قليلون

أنا فاكر قريت عن بليجرهام في شبابه وحماسه الديني كان بيفكر في مشروع لتبشير السعودية فقال ندخلها ازاي ونبشر فيها ازاي … انتم عارفين الحاجات دي اللي في عيد الثورة .. والحاجات اللي بتضرب البالونات فقال احنا ها نعمل مشروع وفي سماء مكة ويضرب ويطلع الصليب والمسيح مصلوب .. وهكذا أحب الله العالم ولكن كون البال توك يخش جوه السعودية وجوه مكة وجنب الكعبة وناس تآمن ، من هنا ده عمل إلهي عجيب فإذن الله بيفتح مجالات لابد أن نستغلها في البال توك ، الجرايد ، التليفزيون ، الإذاعات، الكتب، النبذات، في وسائل كتيرة المهم حد يشتغل بالتأكيد الحاجات دي بتحتاج إلى مال ، أنا مش بادور على مال ماليش خبرة فيه لكن الأحباء اللي هما بيعضدوا الحاجات دي بيجدوا صعوبة ويقولوا شعبنا مش بيدفع .. أيوه مش بيدفع أيوه شعبنا يدفع في بناء كنائس يشيلوا الدهب ويحطوه عشان يبنوا كنيسة حيطان يبني حيطان طوب .. شعبنا يدفع عشان خاطر الفقراء طمعا في الأبدية … كنت جوعانا فأطعمتموني وكنت عريانا فكسيتموني .. مش حبا في ربنا لكن طمعا في الأبدية .. فيدفعوا أكتر .. لكن تيجي تقوله نفس جوعانة إلى كلمة الله ، يقولك ما عندوش لأن هو مش مؤمن بالرسالة .. هو أصلا المسيح لم يلمس قلبه .. ده تدين ظاهري لكن لو كان إيمان حقيقي في القلب كان يقدر أن يشعر بجوع الناس لكلمة الله جواهم للخلاص جواهم لربنا جواهم للمسيح لا يدفع في جريدة ولا يدفع في عمل قناة تليفزيونية ول ولا يدفع في عمل إذاعة ولا يدفع في عمل البالتوك يعني احنا بنعمل البال توك بفلوس بندفع للغرفة لأن الغرفة اللي احنا كنا بنعملها مجانا كانت بتتسرق مننا فابتدينا نشتري غرف زرقاء الغرفة بتبقى ب 500 دولار في الشهر يعني ب 6000 دولار في السنة … عاوزة تمويل مين اللي يدفع وهو مش مؤمن بالرسالة مش عارفين قيمة العمل الروحي لأنهم ما اختبروش .. ففيه صعوبة قدام الوسائل اللي حطها ربنا أمامنا علشان خاطر نستغلها يعني مثلا : زي ما كان بيتكلم الدكتور منير امبارح .. كان بيقول مليون قبطي مسيحي في أمريكا .. (سامي مقاطعا 3 مليون) 3 مليون قبطي !!! طيب لو كل واحد يدفع دولار ال 3 مليون دولار يعمل ايه …. يعمل محطة تليفزيون ومحطة راديو ومحطة بالتوك وخدمات أخرى جليلة … لكن تقول إيه الوعي مافيش، الخبرة ما فيش، الناس غلابة، روتينيين ما فيش حركة روح قدس في القلب … لهم صورة التقوى ولكنهم ينكرون قوتها .. وأنا مش بقول كل الشعب لكن النسبة الكبيرة كده .. مش كده ولا إيه ؟

أبونا فى قناة الحياة الفضائية

بدأ الظهور في قناة الحياة الفضائية في برنامج اسئلة عن الايمان وبرنامج حوار الحق منذ عام 2003 حيث كانت فكرة البرنامج فكرة طريفة هى أن يقرأ من الكتب الإسلامية مثل القرآن والأحاديث وكتب السيرة وغيرها ثم يطرح سؤالاً ؟؟؟، ومؤخرا بدأ برنامج جديد اسمه التلمذة الروحية ليس له علاقة بالإسلام. وقد وصل عدد المشاهدين لبرامجة لأكثر من 60 مليون شخص في العالم العربي وهو يعتبر من الرواد فى هذا المجال لم يطرق طريقه أحد من قبله.

60 مليون دولار ثمنأ لرقبته

وكان أبونا زكريا قد أجرى حوار أذيع على قناة cts الكندية،حيث ذكر زكريا بطرس ان هناك مبلغ 60 مليون دولار تم رصدهم مكافأة لمن يقتله ولم يذكر أبونا من هو الذى وضع هذا المبلغ للتخلص منه؟ ولكن فيما يبدوا أن السعودية ومصر هما الرأس المدبر لهذه الخطة ونحن نتسائل أليس من الأرخص والأسهل أن تردوا عليه وتفحموه بدلاً من إسكاته ؟؟؟ وحتى لو تم التخلص منه فإن ماذا ستفعلون فى كتبكم؟ لأن ما يقوله مكتوب فى كتبكم أليس من الأسهل شطب ورفع ما يقوله من كتب الصحيحين والسيرة وغيرها ؟، وعلى المستوى العامى أقر وأعترف المسلمين المتحولين إلى المسيحية أنهم حينما كانوا مسلمين أرادوا قتله لكنهم عندما قرؤوا ما يما ذكره فى كتب الإسلام وجدوا انه على صواب وقالوا أنهم تحولوا من دين السيف والقتل والإرهاب إلى دين الحب والسلام .

لا يوجد غير قبول المسيح ليعمل

أنا شخصيا لا أرى سوى وسيلة أخرى غير إن الإنسان يقبل المسيح في حياته ويشعر بمشاعر المسيح وتكون أهدافه أهداف المسيح ورغبته هي رغبة المسيح لا لتكن مشيئتي بل مشيئتك أنت فيؤمن بخطة الله للبشر لخلاص الناس ويبتدي يكرز حياته ويكرز وقته وماله وجهده في خدمة المسيح وربح النفوس نائلين غاية إيمانكم خلاص النفوس ….

http://www.cbn.com/CBNnews/282531.aspx شاهد بالصوت والصورة مسلم يعتنق المسيحية بعمل خادم الرب يسوع أبونا زكريا ، إننى أصلى إلى الرب أن ينزل الألاف من كهنة وقساوسة الأقباط لحقل الخدمة التبشيرية فما أجمل أقدام المبشرين بالسلام والحب – إن عمل ابونا زكريا عمل واحد فقط ولكن البلاين فى العالم يحتاجون أقباط مصر اليوم الكنيسة التى بلا تبشير هى كنيسة ميتة والروح لا يعمل فيها

***********************************************************************************************

من هو أبونا ذكريا بطرس؟

فى عام 1934م ولد ابونا زكريا بطرس من والدين مسيحيين تقيين درس في كلية الآداب وحصل منها على ليسانس التاريخ ورسم فى أيبروشية شبين الكوم ثم نقل إلى طنطا ثم وقد أوقف عن الخدمة مرتين بسبب الضغط الحكومى على الكنيسة القبطية , الأولى كانت فى عصر المتنيح أيام البابا كيرلس السادس سنة 1968 م ثم أرجع بعد إيقافه بسنة إلى كنيسة مارمرقص في القاهرة ثم أوقف مرة ثانية مدة ثماني سنوات ونصف من 1978 إلى فى عصر قداسة البابا شنودة الثالث 1987 م بحيث كانت التهمة الظاهرة أنه يردد بدعة الخلاص فى لحظة ولكن كان التدخل الحكومى واضح فى هذا الأمر وبعد أن قام ذهب شعب كنيسته فى أكثر من عشرين اتوبيسا كبيرا من كنيسة ماري مرقص بمصر الجديدة وتوجهوا بها إلي الكاتدرائية بالعباسية للمطالبة بعودة القمص المشلوح زكريا بطرس وأمام رجاء الجماهير وقد نبيل لوقا بيباوى نائبا لمأمور قسم شرطة الوايلي الذي تتبعه الكاتدرائية وقد توجه المرحوم قسيس موسي سليمان وكان من اثرياء الاقباط لمقابلة قداسة البابا شنودة لرجائه بان يعفو عن القمص زكريا بطرس واشترط قداسة البابا شنودة ان يرجع عن نظرية الخلاص في لحظة ولايرددها في عظاته وأن يكتب كتاباب للرد عليها ووافق القمص زكريا بطرس بعد الاتصال به وقدم اعتذاره لقداسة البابا شنودة , ومما يذكر أنه قد تم أعتقالة ايام السادات فى سنة 1981 م مع رهط من الأساقفة وكثير من خدام الكنيسة القبطية وحدد السادات إقامة البابا شنودة فى دير الأنبا بيشوى فى صحراء برية شهيت مصر

ثم أرسل للخدمة في استراليا سنة 1992 م كاهنا وتدخل لأنقاذ إحدى فتيات شعب المسيح هناك , ثم عاد إلى مصر ثم في كنيسة بـ برايتون بإنجلترا .

اشتهر القمص زكريا ببرامج يقدمها على قناة الحياة الفضائية يتسائل فيها باستخدام مصادر اسلامية (من ضمنها صحيح البخاري وصحيح مسلم) عن حقائق فى الإسلام لا يعرف أحد عنها شيئاً ،

أهم برامج أبونا زكريا بطرس

توقفت برامج أبونا زكريا بطرس من قناة الحياة وكان له برنامج اسمه ” حوار الحق ” وكان يبث على مدار ساعة ونصف كل جمعة وكان يبث على الهواء ويتلقى اتصالات من المشاهدين ، وبرنامجه القديم اسمه : أسئلة عن الإيمان – وبرنامج ثالث اسمه : فى الصميم قد توقف تماما أبونا زكريا عن الظهور لمدة ثلاثة أسابيع من 30 إبريل 2010 وحتى هذه اللحظة ، وأخيرا قامت القناة بمنع عرض جميع حلقاته القديمة والمعادة ووقف برنامجه تماما

=========================

صورة موافقة الكنيسة بإستقالة أبونا زكريا بطرس وضعت على لوحة خارج الكنيسة
للرد على أفترائات المسلمين والمؤلفة قلوبهم وأكاذيبهم
للرد على الافتراءات الموجهه ضد ابونا زكريا – صوره من خطاب تسويه معاش القمص زكريا بطرس بناءا على طلبه عام2003 وموافقة الكنيسة تمهيدا لانطلاقه فى الخدمه عبر قناه الحياه وحتى لا يضع الكنيسه فى وضع حرج بسبب دفاعه عن المسيحية ضد هجوم الاسلام
وكان الغرض من نقل أبونا زكريا بطرس من مكان إلى آخر هو تقييد دفاعه عن المسيحية ضد الإسلام أو على الأقل تحجيمه وبالرجوع إلى التاريخ فقد هاجم المسلمين المسيحية ووضعوا خطط بإنشاء عصابات أسلامية بها عناصر من المخابرات المصرية وأمن الدولة والشيوخ هدفها تحويل مصر إلى الإسلام والقضاء على المسيحية فى ظرف 10 سنين ولكن الرب أبقى له جنوداً لا تسجد لبعل , وبالرغم من سطوة وخطورة هذه العصابات التى قتلت الكثير من الكهنة وأفراد من الشعب القبطى فلم يتحرك أحد للوقوف ضد هذا التيار الإسلامى العنصرى الجارف مما أدى إلى توحش هذه العصابات وأعتنق الإسلام من أقباط مصر نتيجة لنشاط وإرهاب هذه العصابات الإخوانية الإسلامية الحكومية ما يربوا من 600 ألف إلى 900 ألف مسيحى قبطى منذ أنشائها فى الستينيات من القرن الماضى وحتى اليوم وهذه النسبة تساوى ما يقرب من 10 إلى 15% من عدد الأقباط وهذا فى حد ذاته نزيف مميت ولا يقابله علاج تبشيرى فسوف يؤدى النزيف فى النهاية إلى أنه لن يبقى من الأقباط على أرض مصر واحداً , وحينما يقول أحد فى الكنيسة عبارة ” بشر بالمسيحية دون التعرض لمعتقدات ألاخرين” فهو يكون خارج نطاق التبشير وإنما يقصد تعليم (هناك فرق بين التعليم بالمسيحية والتبشير بالمسيحية ) لأن مرقس الرسول الذى بشر المصريين بالمسيحية قتل عندما سمعه الوثنين يقول فى كنيسة بوكاليا : أن الوثنيين يقدمون ذبائح لأصنام حجرية ” والسيد المسيح أيضا فند آراء السامرين عندما بشر السامرية وهاجم يوحنا المعمدان هيرودس وايليا هاجم عبدة البعل .. ألخ ونتيجة لتصميم أبونا زكريا بطرس بالدفاع عن المسيحية بالتبشير كانت الحكومة دائمة الشكوى منه للكنيسة وأضاعت سنين من حياته بإيقافه عن التبشير وهذا موجز لحياته وقد رسم أبونا زكريا بطرس حنين كاهناً في شبين الكوم، ثم نقل إلى طنطا، ثم عزل في أيام البابا كيرلس السادس سنة 1968م ثم أرجعوه بعد سنة من عزله إلى كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة.. وعزل من الكنيسة ثمانية سنوات ونصف تقريباً (1978-1987) بعد أن اتهموه فى موضوع الخلاص في لحظة حتى يتخلصوا من الإلحاح الحكومى [وادى ذلك إلى محاكمته كنسياً عام 1978 م - وأعلن إيمانه الأرثوذكسى صريحا عندما كلفه البابا شنودة بأصدار عدة كتب عن هذا الموضوع عام 1986 م قاطعاً ألسنة الذين يهاجمونه ] ثم رجع إلى نشاطة التبشيرى مرة أخرى فى كنيسته بعد قام بتعميد المئات فى مصر ويقول أنه عمد ما يقرب من 500 شخص مسلم اعتنقوا المسيحية أثناء خدمته فى مصر بعد تزايد أعتناق المسلمين المسيحية وتهديد عصابات الأسلام وأمن الدولة أبعد إلى أستراليا 1992م , وهناك أنقذ أبنائه من فم المسلمين فهاجموه فنقل إلى إنجلترا ولما بدأ نشاطة التبشيرى العالمى أقلق الأزهر والسطات المصرية فأمر بنقله إلى أوربا مرة أخرى ولكن كان الوقت مقصر ووصل سنه إلى 72 سنة ولم يبق فى حياته إلا القليل ففضل نداء المسيح وخدمته التبشيرية واهباً ما بقى منها لهذا النوع من التبشير , وهاهو صوته يملأ الآفاق وبلغ المسكونه منطقه .
فهاجمه الأنبا بيشوى فى عظة نقلتها المخابرات المصرية إلى وسائل الإعلام الأسلامية التى تدعوا الأقباط إلى الإسلام فى البال توك وغيرها , وفى هذه العظة لم يهاجمة وحده ولكنه هاجم أبونا مكارى يونان وغيره , وبالرغم من أنتشار هذه العظة فى وسائل الإعلام الإسلامية التى تعمل فى الدعاية للأسلام بشكل واسع فلم يصدر من نيافته بتأكيد أو تكذيب ما جاء فى هذه العظة لأن تداولها بهذا الشكل يعطى إنطباعاً غير واضح.
جريدة المصريون – خاص: : بتاريخ 24 – 7 – 2007
في رسالة بعث بها زكريا بطرس المقيم بالولايات المتحدة إلى “المصريون”، أثنى فيها على دور الصحيفة، واعتبرها المصدر الأهم الذي يستقي منه أخباره عن مصر، وأثنى على رئيس التحرير الزميل محمود سلطان لوقوفه إلى جانب الأقباط في سلسلة مقالاته، حسب قوله.
وأضاف في سياق نفيه عقوبة الشلح من الكنيسة أن “الشلح هو عقوبة المهرطق أي الذي يُجرد السيد المسيح من لاهوته، وأنا لم أجرد السيد المسيح من لاهوته”، واصفًا ما يتردد عن شلحه من الكنيسة بالأكذوبة.
واستدرك بطرس قائلاً: “أتحدى أي إنسان أن يأتي بقرار فصل أو شلح خاص بي من الكنيسة المصرية. فأنا أتبع الكنيسة المصرية ولا أقدر أن أجرد السيد المسيح من لاهوته”.
وكان الأنبا بيشوي رئيس المجمع المقدس سبق وأن صرح أن “القمص زكريا بطرس تقاعد وأن البابا شنودة أوقفه ولا يصرح له بالخدمة في كنيسة السيدة العذراء ببرايتون في المملكة المتحدة – وهو آخر مكان عمل فيه رسميا – أو في أي إيبراشية أخرى إلا بإذن مسبق لأن الكنيسة غير مرتاحة لأسلوبه”.
وأضاف الأنبا بيشوي أنه “دعا المسيحيين إلى الامتناع عن مؤلفاته وشرائطه وكل ما يخصه، وأن هناك اتفاقا وديا في الكنيسة الأرثوذكسية على عدم إعطائه أذنًا بالخدمة في أي كنيسة أو إيبراشية”.
يذكر أن القمص زكريا بطرس من مواليد 1934 وعمل في عدة كنائس مصرية آخرها كنيسة مار مرقص بالقاهرة قبل تركه مصر وسفره خارج البلاد، وهو حاصل على ليسانس التاريخ من كلية الآداب جامعة الإسكندرية
**********************
DEFYING DEATH
Stuart Robinson
كتاب جديد باللغة الإنجليزية موجود فى مكتبات العالم عن قدس أبونا زكريا بطرس كتبه ستيوارت روبنسون
هذه قصة الأب زكريا بطرس الذى أضطهد إضطهاداً شديداً فى مصر لأنه قدم الأنجيل إلى الملايين من المسلمين فى العالم خلال الأقمار الصناعية ( الستاليت) والتلفزيون وأيضاً من خلال الأنترنت
*********************
إقرأ صفحات أخرى حول نفس الموضوع
http://www.coptichistory.org/new_page_7127.htm قصة حياة المبشر بالخيرات أبونا زكريا بطرس
http://www.coptichistory.org/new_page_553.htm الكاتب الكبير توفيق الحكيم وإضرام النار بالكتاب المقدس
http://www.coptichistory.org/new_page_827.htm أونلى واى ورووم إذا كان إيلوهيم معنا فمن علينا بالبال توك أونلى واى لقد وجد طريق الرب الوحيد للخلاص من الشيطان
http://www.coptichistory.org/new_page_892.htm الإســلام وقطع ألسنــة المسلمين
http://www.coptichistory.org/new_page_1135.htm الإرهاب فى الإعلام الإسلامى فى التلفزيون المصرى وتهديد أبونا زكريا بطرس
http://www.coptichistory.org/new_page_1136.htm الكاتب الكبير نجيب محفوظ
http://www.coptichistory.org/untitled_1822.htm أبونا زكريا لجريدة الأهرام الكندية : توفيق الحكيم وطه حسين تعمدا فى فرنسا وصارا مسيحيين .. عمدت حفيدة حسن البنا مؤسس الإخوان المسلمين ومرشدها الأول وتركت البلاد بعدها
http://www.coptichistory.org/new_page_1137.htm أساقفة الكنيسة القبطية وأبونا زكريا بطرس
http://www.coptichistory.org/new_page_4103.htm لقـــاء صــوت المهاجـر مع القمص زكـــريا بطــرس
http://www.coptichistory.org/new_page_4801.htm من عجائب القدر الشيخ خالد الجندى الذى هدد فى برنامج تلفزيونى بقتل أبونا زكريا ضربته احدى النساء وهو خارج من نفس مبنى التلفزيون الذى هدد منه أبونا زكريا بطرس
http://www.coptichistory.org/untitled_1821.htm كتاب جديد عن أبونا زكريا والتنصير فى مصر

Posted in قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

نعم، قدرُنا واحد!…. فاطمة ناعوت

نعم، قدرُنا واحد!
فاطمة ناعوت
fatma_naoot@hotmail.com
2010 / 12 / 22

المصري اليوم. مخبزٌ تعلوه يافطةٌ مكتوبٌ عليها: “خُبز الإخلاص، حسن ومرقص”. ثم يأتي بعضُ مشوهي الروح يضربون اليافطةَ، ويُسقطونها أرضًا، فيدخل صوتٌ نسائيٌّ عذبٌ يغنّي: “قلبي وجعني.” تلك اليافطةُ المستهدَفةُ، تحملُ حدوتةَ وجع مصر كاملة. “الخبزُ”، نسميه بالمصري “العيش”، لأنه الحياة. “الإخلاص”، هو التحابُّ والمواطَنة. “حسن ومرقص”، هما مصر. وأما الفتاةُ التي تشدو، فهي صوتُ مصرَ الحزينة، الموجوع قلبُها، مما نفعله، نحن أطفالُها، في بعضنا البعض. سقوطُ اليافطة وتحطّمُها، يعني تحلّلَ مصر وانهيارَها. لا قدَّرَ اللهُ، ولا سمح.
جماعةٌ من شباب مصر الجميل، صنعوا كليب، وبثوه على You tube. عنوانُه: “قل لهم إنك معايا”. كلمات: رمزي بشارة، ألحان: سامح عبيد، توزيع: جورج رمزي، غناء: إيريني أبو جابر، وإخراج: فادي نشأت. على خلفية من مشاهد فيلم: حسن ومرقص. هنا: http://www.youtube.com/watch?v=XbJMOLTkTgg&feature=player_embedded
“قد إيه قلبي وجعني/ لما أخدوا مني ولدي/ يا عدرا دانتي أم/ يعني/ دُقتي همّي ودمع خدي/ آه يا وجعي يا مراري/ يا إلهي/ طفّي ناري/ مش باقول هاخد بتاري/ بس عدلك هو قصدي/ نفسي بنتي لما تخرج/ تيجي تاني بالسلامة/ وأبقى مش خايفة عليها/ م المشاكل والمخاطر/ نفسي أي وشوش حزينة/ تلقى تاني الابتسامة/ نفسي للعِشرة اللي بيننا/ نبقى نعمل ألف خاطر/ مدّ إيدك يا رجايا/ ياللي بيك كل الحماية/ قل لهم إنك معايا/ أصلهم فاكرني وحدي/ إيه اللي يمنع نبقى واحد/ رغم أي فروق في ديننا/ ياللا إيدك ويّا إيدي/ نحطّ للكراهية آخر/ إفهموا ده الله محبة/ زي ما هو رحمن وغافر/ قولوا للظالم كفاية/ ذنبهم إيه الضحايا/ باطِّحِن تحت الرحايا/ يا إلهي خُدْ بيدي.” ثم يختتمون الكليب الجميل بالآية 82 من سورة “المائدة”: “وَلَتَجدنَّ أقربَهم مودَّةً للذِين آمنوا الذِين قالوا إنَّا نَصارى، ذلك بِأنَّ منهم قِسِّيسين ورُهبانًا وأَنهم لا يستكبرون.” ثم عادل إمام/ حسن، وهو يقول: “قلوبنا المنكسرة لا تخذلها يا رب. ارحمْنا، واغفر لنا ذنوبنا كما نغفر نحن أيضًا للمذنبين إلينا.” ثم يأتي العظيم عمر الشريف/ مرقص، ليقول: “اللهم ألِّفْ بين قلوبنا. وأصلحْ ذاتَ بيننا. وأهدِنا سُبُلَ السلام. ونجّنا من الظلمات إلى النور.” ثم يلتقي المصريان: حسن ومرقص. ويسأل مرقص: “هانروح على فين يا شيخ حسن؟” فيجيب بيأس وحيرة: “والله منا عارف يا مرقص!” ثم يضع كلاهما يده في يد أخيه ويقولان في تصميم: “الظاهر إن قدرنا واحد.”
هؤلاء الشباب الذين صنعوا هذا الكليب الزكّيّ الذكيّ، ربما من أبناء الثمانينيات أو التسعينيات، زمن توهّج المدّ السلفي الوهابي في مصرَ، الذي خرَّب فطرتها الطيبة. يعني لم يشهدوا عصرًا أجملَ لم يكن فيه للعقيدة دخلٌ بالمحبة والمواطَنة. لو كانوا أكبر قليلاً، لأضافوا لعبارة: “إيه اللي يمنع نبقى واحد/ رغم أي فروق في ديننا”، عبارةً تقول: “زي ما أهالينا كانوا.” أنا لحقتُ شطرًا من ذاك الزمن الجميل. كبرتُ في مدرسة قبطية، ولم أسمع طوال سنوات طفولتي وصباي عبارات مثل: مسيحي ومسلم، دينك وديني، ولا مصطلحات دخيلة، مثل: “الوحدة الوطنية، عنصري الأمة”. تلك مستورداتٌ هبَّتْ علينا مع عواصف الرمال. فلماذا نفتح للغبار عيوننا حتى أعمانا؟!
نعم قدرُنا واحد. وعلينا مواجهةُ مصير واحد يُنذرُ بالويل. الجوعُ والفقرُ والأوبئةُ والفسادُ والبطالة والماءُ المسرطن، جُماعُ ما سبق وأكثر، هو العدو الواحدُ الذي علينا مواجهته مسلمين ومسيحيين. بدل أن نفتتُ بعضُنا البعض! الحبُّ سهلٌ جدًّا، مثلما الكراهيةُ صعبةٌ ومُرّةٌ وقبيحة. الحبُّ هو الذي يفصلنا عن الهمج والحوشيين والأجلاف. مَن تعلّم أن يحبَّ اللهَ، لابد أن يتعلم كيف يحبُّ صنعَ الله. وكلُّ البشر صنعُ الله. كتب الصديق د. أيمن حامد تعليقًا على أحد مقالاتي يقول: “كنّا: حسن ومرقص وكوهين. وصرنا الآن: حسن ومرقص. ونرجو ألا يأتي يومٌ نكون فيه: حسن!” هل نسعى حقًّا إلى ذلك اليوم، لكي نُبكي مصرَ أكثر؟

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

الاسم الحقيقى وباء.. اسم الدلع أنفلونزا موسمية

الاسم الحقيقى وباء.. اسم الدلع أنفلونزا موسمية

بقلم خالد منتصر ١٧/ ١٢/ ٢٠١٠
أرسل لى الأستاذ أيمن توفيق، أستاذ الجراحة بطب الأزهر، رسالة يدق فيها جرس إنذار، ويطرح سؤالاً حول تحور فيروس أنفلونزا الخنازير، أرجو أن ينتبه إليه وزير الصحة، وأن يضعه فى الاعتبار ويناقشه باهتمام، تقول الرسالة: «أود أن أعرض على مسامعكم أمراً محيراً ولا أجد له تفسيرًا… لقد عادت أنفلونزا الخنازير إلى الانتشار مع موجة البرد الحالية، ويبدو أن الفيروس هذا العام قد تحور وصار أشد ضراوة، فهو يتسم هذا العام بارتفاع نسبة حدوث مضاعفات وبالذات حدوث (متلازمة جيان-باريه) (Guillain–Barré syndrome) وهو ضعف مفاجئ فى عضلات الساقين يجعل الطفل عاجزاً عن الحركة، ثم ينتشر المرض صاعداً فى الجسم حتى يصل إلى عضلات التنفس فيختنق الطفل ويموت إلا لو عجلنا بالعلاج وهو حقن «إميونوجلوبيولين»،
وفى هذه الحالة يتوقف سريان المرض، وقد أصيب حفيدى (٦ سنوات) بالمرض وهو الآن يتماثل للشفاء بحمد الله بفضل هذه الحقن وبفضل التشخيص المبكر للأستاذة الدكتورة أمنية الرشيدى، أستاذة الأمراض العصبية عند الأطفال، ويبدو أن حفيدى ليس هو الحالة الوحيدة التى أصابها المرض ومضاعفاته، فقد أخبرتنا أستاذة الأطفال المعالجة بأن حفيدى هو رابع حالة تشاهدها فى أسبوع واحد، كما أخبرنا أستاذ أشعة الرنين المغناطيسى الذى أجراه لحفيدى أنه شاهد ثلاث حالات،
كما أخبرتنا أستاذة الطب الطبيعى التى أجرت لحفيدى اختبار قياس وظائف الأعصاب أنها شاهدت مؤخراً عدداً من الحالات، كما ذكرت الصحف أن هناك خمسين حالة أصابت أطفال الفيوم وأن المتسبب «فيروس غريب»، (وانبرى وكيل وزارة الصحة فى الفيوم إلى نفى ذلك بعصبية شديدة فى أحد البرامج الحوارية فى التليفزيون!!)، كما أن أحفادى الآخرين يقولون إن نصف تلاميذ فصولهم متغيبون بسبب الأنفلونزا، والأمر نفسه يتحدث به أحفاد أصدقاء لى فى مدارس أخرى.
إذن نحن أمام عودة للوباء ولكن بصورة أكثر شراسة وضراوة، والأمر المحير الذى لا أجد له إجابة شافية هو: لماذا الإصرار من قبل مسؤولى وزارة الصحة، وعلى رأسهم وزير الصحة، على إنكار عودة الوباء وأطلقوا عليه اسماً حركياً هو (الأنفلونزا الموسمية)، رغم أن وكيل وزارة الصحة أكد توفر عقار (التاميفلو)؟!.. أليس التاميفلو هو العلاج الوحيد لأنفلونزا الخنازير، ولا يعالج أى نوع آخر من فيروسات الأنفلونزا؟
وأمر آخر: ذكر وزير الصحة أن عدد الحالات ٣٤٨ إصابة وأن عدد الوفيات ١٦ حالة وفاة، أى أن نسبة الوفيات بلغت ٤.٦ بالمائة. أليس ذلك معدلاً مرتفعاً بالنسبة للأنفلونزا الموسمية خاصة وهو لم يذكر أعمار المتوفين؟، ولماذا لم يذكر أحد احتمالات (متلازمة جيان-باريه)وينبه إلى خطورتها وإلى أعراضها المبكرة حتى يمكن علاجها؟ هل لأن العلاج غير متوفر بكميات كبيرة وثمنه مرتفع (الكورس يتكلف ١٢ ألف جنيه) وسوف تضطر الدولة إلى توفيره للفقراء وإلا ثار الناس؟
قد أكون مبالغًا فيما أقول، ولكنى أدعوك إلى استقصاء الأوضاع عند أطباء الأطفال، وبالذات عند المتخصصين منهم فى الأمراض العصبية للأطفال، وكذلك عند مراكز الرنين المغناطيسى ومراكز قياس وظائف الأعصاب، ألا يحتاج الأمر للتفكير فى إغلاق المدارس لفترة حتى ينحصر الوباء؟».
info@khaledmontaser.com

Posted in Miscellaneous, مقالات مختارةComments (0)

فاطمة ناعوت ….إنها دارُ عبادة يا ناس‏

إنها دارُ عبادة يا ناس‏

فاطمة ناعوت

اعتدنا، منذ قانون الطوارئ، أن نذمَّ جهاز الأمن المصريّ بسبب الممارسات الخشنة التى يرتكبها رجالُه ضدّ المواطنين، أبرياءَ ومتهمين، اتكاءً على:

1- أبدية قانون الطوارئ،

2- جهل المواطن بحقوقه،

3- قلّة حيلته وهوانه على حكومته، لو علِم حقوقه. اعتدنا على تشكّى الناسُ من جبروت رجال الشرطة، وعلى مقالات مرفوعة إلى وزير الداخلية تطالبه بتحجيم سلطانهم وتقليص صلاحياتهم التى يسيئون استخدامها فى ترويع المواطنين، بدلَ أن يأمّنوهم، وفق التعريف الأولى لوظيفتهم: رجال «أمن»! تبدّل الأمرُ إلى النقيض بين عشيةٍ وضحاها، فى واقعة العمرانية! فجأةً، وجدنا الشعبَ متعاطفًا جدًّا مع رجال الأمن! وتحولوا، بليلٍ، إلى ضحايا مساكين مغلوبين على أمرهم!!
مشهورٌ عن المسيحية أنها دينُ التسامح، واليهودية دينُ العنف، ويفاخرُ الإسلامُ بأنه وسطٌ بين مُفرطيْن: التشدد والتسامح. يقول إنجيل متّى: «أحبّوا أعداءكم. بارِكوا مُبغضيكم. وصلّوا لأجل الذين يسيئون إليكم ويطردونكم.» وأنا حضرتُ العديد من القداسات والصلوات وسمعتُ بأذنيّ مثل هذه الدعوات: «نُصلّى من أجل إخواننا أصحاب الديانات الأخرى، ليحيوا عمقَ إيمانهم، حسبَ قصد الله. نصلّى من أجل كل مَن يمارس العنف باسم الدين، ليكتشف غِنا وعظمة حب الله. نُصلّى من أجل كلّ إنسان فى الكون والعالم ليحيا عمقَ دعوته كمخلوق على صورة الله ومثاله.

والسؤال: ما الذى دفع أبناء تلك العقيدة التى اتخذت من المحبة ناموسًا لا يحيد، حتى حين يتعلّق الأمرُ بالأعداء والمُبغضين واللاعنين، إلى أن يغضبوا ويثوروا؟ ما الذى أخرج أولئك المتسامحين عن تسامحهم؟ هم الذين علمتهم عقيدتُهم أن يصلّوا حتى للغلاظ القلب؟ علّهم يكتشفون حُنوَّ السماء، فيصيبهم بعضٌ منه. ما الذى دفع الأقباط المسالمين إلى العنف فى أحداث العمرانية؟ إنه فيْضُ الكيل. ونفادُ الصبر.

خاب ظنهم فى العدالة فى أحداث الكشح 98-99، وكنيسة مار جرجس بالإسكندرية 2005، وقدّاس الجمعة العظيمة 2006، وفرشوط 2010، ثم نجع حمادى يوم عيدهم! تلك الأحداث التى آلت جميعُها إلى مُختلّ عقليّ أو ما شابه. تراكُم الشعور بالظلم وغيابُ الحقوق يراكم الاحتقانَ الذى ينفجر فى ثورة. ففعلوا ما يفعله الناسُ حين تغيب دولة القانون. أسألُ: لماذا نسى المصريون وثيقةَ الخط الهمايونى العثماني، إلا قليلا؟ نسوا كلَّ بنوده العادلة التى أعادت لأقباط مصر بعضَ حقوق مواطنتهم التى أهدرها الفتحُ العربى عام 640، ولم يتذكّروا منه إلا البندَ العنصريَّ الوحيد الذى يُلزم بموافقة سيادية عُليا من رأس الدولة شخصيًّا لترخيص بناء كنيسة أو حتى ترميمها! لماذا التباطؤ فى سنّ قانون موحّد لبناء دور العبادة فى مصر؟

ما الفرق، معجميًّا وفلسفيًّا ووجوديًّا، بين مفردتَى: «مسجد»، و«كنيسة»؟ بما أن كليهما: مكانٌ يتوجّه فيه الإنسانُ إلى خالق الكون، ليقرّ بآدميته أمام ألوهية ربّه. بينما يتم بناء الأول، المسجد، بكل ترحاب وفرح، ويُعفى بانيه من الضرائب، ولو أنشأ زاويةً صغيرة تحت ناطحة سحاب! فإن بناء الثانى، الكنيسة، لا يتم إلا بتعقيدات لا حصر لها وبعُسر فى مولده، وغم يعلو الوجوهَ، كأنما هى مُفاعلٌ نووى سيضرب بإشعاعاته القاتلة فى قلوب المواطنين

سؤال آخر: كم نسبة البنايات القانونية المرخصة فى العمرانية فى مقابل العشوائيات الأهلية غير المرخصة؟ ولأى سبب استيقظ فجأة تنفيذُ القانون بكل فورته، كأننا فى سويسرا، لمكافحة بناية فى العمرانية لا ترخيص لها، وسط مئات البنايات لم يسمع أصحابها من قبل كلمة رخصة بناء؟ وهل سيُخلّد شهيدا العمرانية القبطيان فى الضمير العام، مثلما خُلِّد خالد سعيد شهيد الشرطة؟

سؤال أخير: لماذا التلكؤ فى استكمال بناء الكنيسة الوحيدة بمدينة الرحاب فى مقابل سبعة مساجد أنيقة، صعدت فى لمح البصر؟ أيها المصريون، أقول لكم ما قاله رامي: «وقال فى تاريخه المجيدِ/ يا دولةَ الظلمِ انمحى وبيدي». نحتاجُ بالفعل أن نكون أكثر طيبةً، أكثر عدلاً، أكثر حبًّا، أكثر جمالا، إن كنّا حقًّا مسلمين. إنها دار عبادة يا ناس

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

العوا وتحدياته الخائبة لقداسة البابا

العوا وتحدياته الخائبة لقداسة البابا

في ندوة “بجمعية مصر للثقافة والحوار” !!!! ،المنعقدة علي مصطبة مسجد رابعة العدوية يتحدى محمد سليم العوا قداسة البابا شنودة, وان تعداد المسيحيين خطأ والكنيسة تسعى لتقسيم مصر

وقال المفكر الإسلامي ، إن البابا شنودة لا يريد أن ينشر الاحصائيات الرسمية لعدد المسيحيين في مصر، مضيفا أن رغبة البابا تكمن في المبالغة اثناء الحديث عن عدد الأقباط والإصرار على أن عددهم يقترب من الـ 15 مليون مسيحي طبقا للاحصائيات التي تنشرها الكنيسة رغم تعارض هذه الاحصائيات مع التعداد الرسمي للمسيحيين والذي أكدته أكثر من جهة رسمية بالإضافة إلى مراكز احصاء عالمية.

والجهة الرسمية المسئولة علي التعداد الكلي والنوعي هو الجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء وهنا اريد ان اوضح مانشرته جريدة الشروق بتاريخ 11 اكتوبر 2009 :

رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء : لا يمكن إعلان تعداد الأقباط حتى لو توافرت الإحصاء

اعلن اللواء أبوبكر الجندى ـ رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء ـ أنه لا يمكن بأى حال من الأحوال أن نعلن عدد الأقباط فى مصر حتى لو كانت لدينا الاحصاءات الدقيقة المتعلقة بذلك.

وأضاف أن هناك توصيات من المؤسسات الدولية ـ خاصة الأمم المتحدة بأن السؤال المتعلق بالديانة خلال العمليات الاحصائية اختيارى.. ولذلك يمكن للبعض أن يذكر ديانته ويحق للآخر عدم ذكرها.

وقال اللواء الجندى ـ فى المؤتمر الصحفى الذى عقده أمس بمناسبة إعلان حالة الزواج والطلاق ـ ردا على ما أثارته إحدى المؤسسات الدولية التى ذكرت أن عدد المسلمين فى مصر يصل إلى 95? من تعداد السكان ـ ماذا تفيد هذه الاحصاءات حتى لو وصل عدد الأقباط إلى 25 مليون نسمة هل سيشكل ذلك ميزة؟.

مشيرا إلى أن هناك مواطنة وحقوقا فى مصر وهذه علاقة بين المواطن والكنيسة إذا كان قبطيا أو بين المواطن والمسجد إذا كان مسلما عندما يكونا فى بيتهما. وهذا الوضع لا ينتقص من حقوق المواطنة أى شىء على الإطلاق

ورغم ذلك ـ كما قال ـ فإننى عندما أحترم أى جهة تعلن رقما فيما يتعلق بهذه القضية، عليها أن تقول من أين حصلت عليه؟. وتابع القول: إن القانون الذى يحافظ على الناس وأعراضهم.. قال «أى واحد يطرق بابك.. عليه أن يستأذن» هذا الحق أعطاه القانون للجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء فى مصر. وأوكل هذه المهمة للجهاز فقط (انتهي)

فالاعلان عن تعداد الاقباط ممنوع امنيا ولاداعي للدخول في هذا النفق الآن لكن اردت فقط توضيح ان التحدي في هذا الشأن اضافة انه غير مقبول فهو يدل علي غباء المتحدي في هذا الامر واعتراضه علي الدولة ونظامها .

لكن عندما وجه المحاور السؤال لقداسة البابا وجب عليه ان ان يرد في حدود البيانات والمعلومات التي تحت يديه ولو برقم تقريبي بصفته راعيا للاقباط روحيا وعقائديا.

لكن اريد ان احيط العوا علما ان قداسة البابا لايلقي الكلام جزافا ولكن دائما اجابته بادلة ثابتة ودلائل مثبتة من واقع السجلات الاتية:

اولا :سجل المعمدين

من نظام الكنيسة انه عند تعميد الشخص مهما كان صغيرا او كبيرا تعطي له شهادة عماد ويسجل في سجل خاص بالكنيسة ودرجت الكنيسة علي هذا الشأن منذ بدايتها واظن انه بسهولة معرفة عدد المسيحيين .

ثانيا: سجل الافتقاد

من اهتمامات الكنيسة افتقاد الرعاة لبيوت شعب الكنيسة بصفة منتظمة ويتم تسجيل افراد الاسرة في كشوف خاصة لمتابعة حياتهم الروحية.

هذا اضافة الي سجل الزواج و المهاجرين والوفاة والحالات الخاصة مثل المرتدين عن المسيحية والمرتدين الي المسيحية ,.ولا داعي ان نتكلم عن عدد المتنصرين تفاديا لمشاكل الدولة والنفوس الضعيفة امثال السيد المتحدي واعوانه الميامين ..

واظن انه بعملية حسابية بسيطة- ونحن اهل العلم والرياضيات واشتهر الاقباط بامانتهم ودقة حساباتهم (سوف اكتب مقال خاص علي هذا الموضوع) – يستطيع قداسة البابا والكنيسة تحديد عدد الاقباط ان لم يكن بالتدقيق ,يكون بالتقريب وعلي نسبة كبيرة جدا من صحيح الرقم .

في حوار مع قناة الجزيرة الفضائية، والتي بثته منذ أيام، قال الكاتب الصحفي الكبير الأستاذ محمد حسنين هيكل إن الأقباط يشكلون 12 – 15 % من المصريين، الأمر الذي يدعوا الإخوان إلى استبعاد شعار “الإسلام هو الحل”.

من المعروف أن الأستاذ هيكل كان من أشد المقربين إلى دائرة الرئاسة في عهد الرئيس جمال عبد الناصر، وكان من الملمين بأسرار الدولة العليا في هذه الحقبة، الأمر الذي يضفي مصداقية على ما يقول. وتشير الشواهد إلى أن الحقبة الناصرية ورجالها كانت أكثر إنصافا للأقباط مما آلت إليه أحوالهم فيما بعد من تدني.

وكان د. أسامة الباز المستشار السياسي للرئيس مبارك في فتراته الأولى، كان قد أعلن في حوار صحفي أن الأقباط يشكلون 10 – 12 % من مجموع سكان مصر. وبحكم منصبه، يكتسب كلام د. الباز المصداقية.

في ابريل 1977 اثناء زيارة قاسة البابا بصحبة السفير المصري اشرف غربال للرئيس الامريكي جيمي كارتر اعلن الاخير ان عدد الاقباط 7 مليون نسمة ولايقول رئيس امريكا الكلام علي هوانه ولكن طبقا لما قدم له من دراسات واحصائيات دقيقة كرئيس اكبر دولة في العالم لابد ان يتوخي الصدق والدقة, فاذا كان هذا العدد في عام 1977 فبعد اكثر من عشرين سنة (يتم التعداد كل عشرة سنوات) يقل عددهم ويصير اقل من 5 مليون كما تقول الاحصائيات المصرية الكاذبة وادعاءات الجهلة من الكتاب ربما ظنوا ان الاقباط وقف وتجمد نموهم كباقي البشر او انهم يموتون ولا يتوالدون . (الجهل نورن)

في برنامج الشريعة والحياة مع الشيخ احمد القطعاني مدير منارة الصحابة للعلوم الشرعية وتصريحات نارية وفي حواره

حول حال الإسلام اليوم أمام حركات التنصير في العالم الاسلامي في أفريقيا وفي حلقة أخرى عن آسيا

وفي حلقة أفريقيا كانت في 12/12/2000م

قال الداعية الشيخ القطعاني أن أعداد المتنصرين في أفريقيا شاملة مصر: 6 مليون متنصر سنويا (الجزيرة نت في 12/12/2000م) بمعدل 16 ألف في اليوم. http://www.uaearb.com

يأتي هذا في الوقت الذي يردد فيه سليم العوا ، ومعه الصحافي فهمي هويدي القول إن الأقباط لا تتجاوز نسبتهم 6 % من مجموع سكان مصر , وربما يأتي وهابي جديد يقول انه لايوجد اقباط بمصر فقد انقرضوا او تبخروا.(المجانين في نعيم)

انا لااريد ان اثير اخوتي المسلمين عن احصائيات مزعجة من مصادر موثقة ولكن ماذكرته فقط مجرد رد بسيط علي عواء العوا الذئبي الذي يريد ان يفتك بمصر بمقالاته الهادمة ,الا يكفيه ان الشعب المصري يعيش اليوم علي صفيح ملتهب.. ماذا يريد هذا الوهابي فاذا تكلمنا يقولوا اننا مثيري الفتنة واذا صمتنا يدعوا انهم اخرسونا واذا وقبلنا تحدياتهم و يتضح جهلهم وخيبتهم يثوروا, واذا ذكرنا الحقيقة نتهم باننا نسعي لتقسيم مصر ( من اين ابوسك يابخرة)

وفرضا الاقباط بضعة مئات هل ليس لهم حقوق مثل باقي المواطنين ام عليهم واجبات فقط دون حقوق المواطنة وحق العيش بكرامة وعدم المساس بعقيدتهم , يقول المثل ( اخلاق مع لادين افضل من دين بلا اخلاق) لكن من اين تأتي الاخلاق؟؟؟

اما اسلوب التحدي فهو اسلوب غير مهذب لانه يدل علي التعالي والغرور كطبلة جوفاء وهو ليس باسلوب المتعلمين او المثقفين لانه علام تتحدي ؟؟!!!!!!!

ثم كلمة اخيرة للجمعية التي تدعي عنوانا خطأ باسم ( جمعية مصرللثقافة والحوار) هل يتناسب اسم الجمعية كثقافة وحوار في جامع ومع مفجر اسلامي متعصب اي ثقافة واي حوار هذا!!! الا تعقلون ؟؟ ارجو ان تعيدوا اشهارها باسم الجمعية الاسلامية الوهابية للجهل والهياج الاسلامي.. واراه انسب اسم لجمعيتكم المشبوهة.

سيكون لنا مقالات عن الاريوسية والغزو العربي لمصر – بعد الاعياد المجيدة- للرد علي العوا وزيدان والبشري وعمارة وتابعهم (…) فضل مؤلف الكتاب الملفق المعنون( اقباط مسلمون )….. لعلهم يقرأون ويفهمون ولا يتعصبون.

لطيف شاكر

Posted in "تجديد العمل القبطى", مقالات مختارةComments (0)

نبيل لوقا بيباوى : موسوعة تاريخ أقباط مصر – coptic history بقلم عزت اندراوس

http://www.coptichistory.org/new_page_2576.htm

إذا كنت تريد أن تطلع على المزيد أو أن تعد بحثا اذهب إلى صفحة الفهرس تفاصيل كاملة لباقى الموضوعات وصمم الموقع ليصل إلى 3000 موضوع مختلف
أنقر هنا على دليل صفحات الفهارس فى الموقع http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm
لم ننتهى من وضع كل الأبحاث التاريخية عن هذا الموضوع والمواضيع الأخرى لهذا نرجوا من السادة القراء زيارة موقعنا من حين لآخر – والسايت تراجع بالحذف والإضافة من حين لآخر – نرجوا من السادة القراء تحميل هذا الموقع على سى دى والإحتفاظ به لأننا سنرفعه من النت عندما يكتمل
Home
Up
إسحق والأخوان
المنفعة الخاصة لبيباوى
الأخوان وجمال أسعد
ميلاد حنا والنار الشيطانية
زاخر والهجوم على الكنيسة
قمص صليب متي ساويرس
ملاك شنودة والفندق

نبيل لوقا بيباوى : وكان لوقا بباوي حصل قبل ثلاثة اعوام على درجة الدكتوراه في الفقه الإسلامي عن حقوق وواجبات غير المسلمين بالدولة الإسلامية، والتي أشرف على مناقشتها وزير الأوقاف الدكتور حمدي زقزوق , ونوقشت رسالته فى ألأزهر .
نبيل لوقا بيباوى لم يدافع يوما عن أبناء جلدته بل وقف موقف مضاد لمتاعب وألام الأقباط وعندما خيره الرب بينه وبين المال فبلا شك أنه فضل المال والمناصب التالية وغيرها أعطيت له جائزة لموقفه ضد الغلاباً الأقباط المسيحيين
1- عضو جمعية الإخاء الديني.. 2- عضو المجالس القومية المتخصصة.. 3- عضو اللجنة الاقتصادية بالحزب الوطني.. 4- أستاذ القانون بكليتى الحقوق والشرطة.أستاذ القانون الجنائي . 5- عضو مجلس الشوري.. 6- لواء سابق بالشرطة.. 7- رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات البباوي.. 8- كاتب بالأهرام وصحف أخري.. 9- محاضر بالمؤتمرات ومتحدث بالندوات.. 10- ضيف دائم على الإذاعات والفضائيات وما يستجد من وسائل الإعلام.. 11 – رئيس نادي ليونز القاهرة الدولي .. 12- اللواء الدكتور بباوى أنه أصبح عضوا فى لجنة التاريخ بالمجلس الأعلى للثقافة

رشحت وزارة الاوقاف المغربية د. نبيل لوقا بباوي وكيل لجنة الثقافة والاعلام والسياحة بمجلس الشوري المصرى لجائزة الملك محمد الخامس في الفكر الاسلامي التي تمنح سنويا لأحسن الكتب الاسلامية في العالم بمعرفة لجنة من اثني عشر عالما من العلماء الاسلاميين بوزارة الاوقاف المغربية .
وقد تم ترشيح د. نبيل لوقا بباوي كما ذكرت جريدة ” الاخبار ” عن كتابه زوجات الرسول بين الحقيقة والافتراء.. والذي وافق عليه الازهر الشريف والكتاب يفند اقوال المستشرقين في موضوع زوجات الرسول
ولهذا يطلق عليه الأقباط أسم الشيخ لأنه حاصل على شهادة من الأزهر أما جريدة الكتيبة الطيبية فقد أطلقت عليه أسم الشيخ الوهابى لعلاقاته الخارجية المشبوهه .
وكتب الأستاذ الراسل الخادم المكرس : صموئيل بولس عبد المسيح أبيات شعرية جميلة تعليقاً على علاقة الغريبة الأستاذ نبيل لوقا بيباوى مع الحكومة ضد الأقباط نقلناها هنا لفائدة القراء
قل لي يا يهوذا القرن الواحد والعشرين
بكم بعت إلهك اللي فداك بالدم الثمين؟
أمثل سابقك الاسخريوطي الذي باعه بثلاثين
أم إنك تريد إضافة الفوائد لتحصل على الملايين ؟
وتنال الشهرة والمال والعزوة من إخوانك المسلمين؟
فتح عينك دا فخ ومنصوب
دا إبليس خلاك تشوف الدنيا بالمقلوب
وإذا كانوا النهاردا بيقابلوك بالورد
فبكره هايحدفوك بالطوب
فكف عن التجديف والذنوب
واندم والقي الفضة وتوب
وكفاك تعرج بين الدروب
أما إن أصررت على أكل الخرنوب
فيا ويلك من دينونة المصلوب
شعور الأقباط تجاه نبيل بيباوى
وقد تواجد نبيل بيباوى فى المؤتمر الصحفى الذى عقده قداسة البابا لإلقاء البيان الذى وقع عليه أعضاء المجمع المقدس برئاسة قداسة البابا شنودة الثالث المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية المنعقد يوم 8/6/2010م ولكن عند دخوله من باب الكاتدرائية الخارجى وعندما رأى الأقباط عربه اللواء سابق نبيل بيباوى عضو مجلس الشعب قاموا بمحاولة قلب سيارته عقب دخوله الكاتدرائية.ولم يكتف المتظاهرون بذلك بل تطور الأمر إلى ترديد المتظاهرين عقب دخوله اتهامات وشتائم ضده وهتفوا قائلين ” أطلع برة” وهذا الشعور بالكره لدى الأقباط يرجع إلى أنه قام بأعمال كثيرة ضد القضية القبطية مفضلاً أهدافاً خاصة
مقالة لنبيل بيباوى فى جريدة الأخبار يعترف فيها بأن محمد رسول تقبل وحيــاً
فى مقالة لنبيل بيباوى فى جريدة أخبار اليوم التى تصدر فى القاهرة بتاريخ الأربعاء 1 مارس 2006 م السنة 54 العدد 16804 يهاجم فيها أبونا زكريا بطرس وفى هجومة أعلن إسلاميته حينما ذكر فى مقالته ا : ” فقد حضرت له أكثر من حلقة عن الناسخ والمنسوخ والتشكيك في الوحي المرسل علي الرسول والغمز واللمز في زوجات الرسول واغراض الحروب الإسلامية … وفى موضع آخر قال أن الديانة الإســــــــلامية دين سماوى ” أى أنه يؤمن بأن هناك وحياً أسمه جبريل وان محمد رسول وأن الإسلام دين سمائى
وقد رد أبونا زكريا بطرس على هذه المقالة بشئ من التفصيل وفى أحدى نقاط الرد قال : ” أننا نقرأ من كتب وأصول القرآن والأحاديث والسيرة النبوية ونعرض تسائلنا ليرد على هذا التساؤل أحبائنا المسلمين ”
إلى نبيل لوقا .. الأنجيل لم ينزل ولم يطلع
وفى مقالة لـ نبيل بباوى فى جريدة الأهرام التى تصدر فى القاهرة بتاريخ 9/3/2006م السنة 130 العدد 43557 قال فى مقالته بعنوان الأديان السماوية وثقافة المحبة / بقلم : د‏.‏ نبيل لوقا بباوي أستاذ القانون الجنائي أن : ” أن الله أنزل ثلاث ديانات سماوية ” نحب أن نوضح لمعلوماتك الناقصة عن المسيحية أن الإله الحقيقى لم ينزل المسيحية كما نزل الأسلام بوحى أسمه جبريل , وهناك آيات قرآنية ذكرها فى مقالته منسوخة أى لا غية – وإذا كانت أمريكا حسب مقالته قد سمحت بإنشاء جامع فلماذا تمنع حكومة مصر ترميم وبناء 750 كنيسة فى مصر
هل رجع نبيل لوقا إلى أحضان الكنيسة ؟ سؤال محيـــر
دافع د/ نبيل لوقا عن الكنيسة المصرية ضد ما أسماهم بالخوارج وهو يقصد كمال زاخر الذى يريد أن يناقش فى مؤتمر مسألة الإدارة الكنسية ففى مقال له بعنوان ” البابا شنودة‏..‏ ومستقبل الكنيسة ” بقلم ‏:‏ د‏.‏نبيل لوقا بباوي فى جريدة الأهرام بتاريخ 16/11/2006 م السنة 131 العدد 43809 قال فيها : ” الخوارج هو الاسم الحقيقي للخارجين عن طاعة الكنيسة الأرثوذكسية والخارجين علي الموروث الديني الارثوذكسي في وجوب طاعة الاباء الكهنة وعلي رأسهم رأس الكنيسة بطريرك الكرازة المرقسية لأن الموروث الديني الذي تحافظ عليه الكنيسة الارثوذكسية كما ورد في الانجيل اكرم اباك لكي تطول أيامك علي الأرض ولكن الخوارج يتبعون تعاليم أخري وهي اطعن في أبيك حتي لو كان ذلك علي سمعة أبيك‏.‏ ان من حق الخوارج ان يختلفوا ويكون لهم رؤية مختلفة عن رؤية الكنيسة ولكن عليهم أن يحترموا اباهم الاكبر رئيس الكنيسة ويكون الاختلاف داخل الكنيسة في جو من الحوار بين الابناء وأبيهم وخاصة ان قداسة البابا شنودة أوجد موروثا ثقافيا دينيا بأن يجتمع مع ابنائه في الكنيسة بالبطريركية في العباسية في اجتماع عام يحضره ما يقرب من سبعة آلاف شخص وفي نهاية الوعظة يقيم حوارا مفتوحا يجيب عن كل الاسئلة والاقتراحات الخاصة بالكنيسة وقوانينها ويمكن لهؤلاء الخوارج ان يحضروا هذه الاجتماعات ويطرحوا كل اسئلتهم ولكن الخوارج اختاروا طريق الخروج عن طاعة الكنيسة والموروث الكنسي بأن يعقدوا مؤتمرا عاما تحضره جميع الأوساط السياسية والدينية وذلك لمحاولة احراج قداسة البابا شنودة بعد ان ا
جري العملية الجراحية في كليفلاند بأمريكا وقد تم شفاؤه بمعجزة إلهية لأن من تعدي سن الثمانين من الصعب عمل عملية جراحية له في عموده الفقري وقد اختار الخوارج وقتا معينا لاحراج البابا شنودة لعقد مؤتمرهم‏,‏ وكان وقت المؤتمر هو اليوم نفسه الذي يحتفل فيه المسيحيون الارثوذكس بعيد جلوس قداسة البابا شنودة بعد اختياره بالقرعة الالهية باختيار الله له من خلال طفل بريء لم يتجاوز الرابعة من عمره‏,‏ وهذا التوقيت علي الأخص لإفساد فرحة المسيحيين بعيد جلوس قداسة البابا شنودة ”
وفى جريدة الأخبار بتاريخ 25/12/2006م السنة 55 العدد 17060 فى موضوع عنوانه ” مجلس الشوري يدين أحداث جامعة الأزهر: ” وأثناء مناقشة موضوع ميليشيات الأخوان المسلمين التى قامت بعرض عسكرى فى داخل حرم الأزهر فى مجلس الشورة ذكرت المقالة بين أقوال النواب : حذر نبيل لوقا بيباوي من خطورة تصريحات المرشد العام للإخوان المسلمين المعادية للأقباط والتي قال فيها ‘علي الأقباط أن يرحلوا عن مصر’
ضربة أخرى من بيباوى لأقباط مصـــر
(المصريون): : بتاريخ 4 – 3 – 2007 م قاد النائب القبطي الدكتور نبيل لوقا بباوي حملة داخل مجلس الشورى يؤكد فيها على ضرورة بقاء المادة الثانية من الدستور التي تنص على أن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع، باعتبارها تمثل حماية للمسيحيين، وأن مبادئ الشريعة ستطبق عليهم وأولها حرية العقيدة طبقًا لما ورد في القرآن الكريم “لا إكراه في الدين”.
جاء ذلك في مذكرة وزعها على زملائه الأعضاء بالمجلس حول المادة الثانية من الدستور بين البقاء والإلغاء في ضوء التعديلات الدستورية التي يتم صياغتها حاليًا أمام اللجنة الفرعية من اللجنة الدستورية بمجلس الشعب.
وشدد بباوي الذي يشغل منصب وكيل لجنة الثقافة والاعلام والسياحة بمجلس الشوري على أهمية التأكيد في الدستور على أن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع وعلى أن جميع المصريين مسلمين وأقباط متساوون بالحقوق والواجبات.
واعتبر النص الدستوري بهذه الصورة فيه عدل للأقباط خاصة وأنه يقول إن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيس، وهو ما يعني وجود مصادر أخرى بجوار الشريعة بعكس ما إذا كان النص يقول إن الشريعة الإسلامية هي المصدر الوحيد للتشريع.
وكان لافتًا دفاع بباوي عن المادة الثانية في وقت تصاعدت فيه مطالب في أوساط قطاع عريض من النخبة المثقفة والعديد من الأقباط في الفترة الماضية مطالبة إلغائها باعتبارها من وجهة نظرهم تتناقض مع كونهم شركاء في الوطن وتتعارض مع مبدأ المواطنة.
العلاقة بين هانى عزيز ونبيل لوقا بباوى
يشغل السيد هانى عزيز منصب الأمين العام للاتحاد العام للمصريين فى الخارج
وتقول نشرة الاتحاد العام للمصريين فى الخارج النشرة التاسعة عشر اكتوبر 2001 م أن 2.7 مليون مصرى يعملون بالخارج حصيلة تحويلاتهم 3747 مليون دولار خلال عام
وقال أن إجمالي عدد المصريين الموجودين بالخارج ” هجرة دائمة ومؤقتة “بلغ عددهم مليونين و726 إلفا منهم مليون و902 ألف حجم العمالة المصرية بالخارج ” هجرة مؤقتة ” يمثلون نحو 69.8% من إجمالي المهاجرين ويعملون بالدول العربية إضافة الى 824 ألف مهاجر ” هجرة دائمة ” يمثلون 30.2% من إجمالي المهاجرين .
وذكر الوزير أن تحويلات المصريين بلغت 3747 مليون دولار عام 1999/2000 فى حين كانت فى عام 1996/1997 نحو 3254 مليون دولار مشيرا الى ارتفاع حصيلة هذه التحويلات لم يأت من فراغ بل من جهود العاملين المصريين فى الخارج
وعندما أصدرت الدكتورة / أمينة الجندى وزيرة التأمينات والشئون الاجتماعية القرار رقم 163 الصادر بتاريخ 6/8/2001 بتشكيل مجلس إدارة مؤقت للجمعية المركزية للاتحاد العام للمصريين فى الخارج لمدة عام لوحظ أن عدد المسيحيين فى مجلس الإدارة كان 4 مسيحيين مقابل 10 مسلمين بنسبة 28.7% فى الوقت الذى فيه نسبة المهاجرين الدائمين المسيحيين يمثلون 30.2% من إجمالي المهاجرين
فى 2/12/2004 م نشرت جريدة الأهرام القاهرية السنة 127 العدد 43095 خبراً أن : ”
نادي ليونز القاهرة الدولي برئاسة د‏.‏ نبيل لوقا بباوي مساء أمس الأول في فندق النيل هيلتون‏.‏ ‏ خلال اللقاء كرم د‏.‏نبيل لوقا بباوي أنس الفقي وزير الشباب واللواء منير ثابت رئيس اللجنة الأوليمبية‏,‏ وحضر بالنيابة عنه ابنه خالد‏ , يرى فى الصورة أنسى الفقى يتسلم درع التكريم من هانى عزيز ومعه د. نبيل لوقا
ويتردد أن هانى عزبز يتكلم بلسان البابا فى بعض الأحيان
***************************
جريدة الجمهورية الاثنين 25 من صفر 1429هـ – 3 من مارس 2008 م الشوري يطلب تشريعاً عالمياً بتجريم الإساءة للأديان
كتب – عبدالوهاب عدس ومحمد طلعت:
دعا مجلس الشوري برئاسة صفوت الشريف أمس إلي إصدار تشريع عالمي يجرم ازدراء الأديان السماوية والإساءة للأنبياء والرسل مثلما صدرت قوانين تمنع المساس بأوضاع قد توصف بمعاداة السامية أو التمييز العنصري بدعوي الدفاع عن حقوق الإنسان.
ناقش المجلس طلبي مناقشة من النائب المسيحي نبيل لوقا بباوي وكيل لجنة الثقافة والإعلام و20 عضوا بينهم 5 مسيحيين حول الإساءة لسيدنا محمد – صلي الله عليه وسلم – في الصحف الدانماركية.. وطالب المجلس وزارة الخارجية بالتنسيق مع مجموعة الدول العربية والإسلامية بالأمم المتحدة لإدراج قضية الإساءة للإسلام ونبيه الكريم علي جدول أعمال الجمعية العامة في سبتمبر القادم واستصدار قرار بإدانة تجاوزات الصحف علي غرار ما أصدرته مفوضية حقوق الإنسان بإدانة معاداة السامية..كما أدان المجلس المجازر الإسرائيلية ضد قطاع غزة وناقش قضية الهجرة غير الشرعية للشباب إلي أوروبا.. كما نعي د. صوفي أبوطالب ووقف الأعضاء دقيقة حدادا علي روحه.
************************
أكد أن الرسول لم يكن غازيا بل كان مدافعا عن حقوق المسلمين..نائب مسيحي يطالب بتغيير تعبير “غزوات الرسول” باعتباره ظلمًا لنبي الإسلام
كتب صلاح الدين أحمد (المصريون): : بتاريخ 16 – 2 – 2009
طالب النائب الدكتور نبيل لوقا بباوي، عضو مجلس الشورى، بتغيير تعبير غزوات الرسول “صلي الله عليه وسلم” الموجود في كتب التراث الإسلامي والسيرة النبوية، مؤكدًا أن تعبير “الغزوات” فيه ظلم للرسول ولا يتفق مع واقع المعارك العسكرية التي دفاعا عن الدعوة الإسلامية.
وشدد بباوي، في الاقتراح الذي تقدم به أمس إلى صفوت الشريف رئيس المجلس، على ضرورة حضور الوزراء المعنيين بهذا الملف لاستيضاح رأيهم بشأن تغيير تعبير غزوات الرسول بتعبير أخر. وأكد أن معنى الغزو في صحيح اللغة ” الاعتداء على ارض الآخرين بغرض الاحتلال”، موضحًَا أن الرسول “صلى الله عليه وسلم” لم يكن غازيا بل كان مدافعا عن حقوق المسلمين التي اغتصبها كفار قريش بمكة، وحقوق المسلمين التي سرقها كرز بن جابر الفهري وخيانة اليهود بمساعدة كفار قريش ضد المسلمين رغم عقد الأمان معهم وإحداث الفتنة بين المسلمين في المدينة وللدفاع الشرعي عن الإسلام بعد اتفاق يهود بني خيبر مع قبائل غطفان لمهاجمة الدولة الإسلامية. يذكر أن الدكتور نبيل لوقا بباوي، هو أول مسيحي في العالم يحصل على درجة الدكتوراة في الشريعة الإسلامية تحت إشراف الدكتور محمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف، والدكتور على جمعة مفتي الديار المصرية.
*********************
بيباوى يدافع عن إبادة الخنازير فى مصر وتضرر الأقباط من هذا القرار الحكومى الإسلامى
كتبت مروة حمزة (المصريون): : بتاريخ 10 – 5 – 2009
قال نبيل لوقا بباوي، عضو مجلس الشورى : إن قرار ذبح الخنازير، والتخلص منها صائب، ولا يحمل أي نوع من التسرع، مشدداً على أنه أكثر القرارات التي اتخذتها الحكومة المصرية “حكمًة ودراسة”.
**************************
الكنائس الثلاث اعتبرت بباوى شخصا غير ذى صفة .. يجامل النظام على حساب الكتاب المقدس “الأقباط” يفتحون النار على “بباوى” بعد مطالبه للأزهر بمراجعة قانون “الأحوال الشخصية”
اليوم السابع 25 يونيو 2009 كتب جمال جرجس المزاحم
بباوى وقانون الأحوال الشخصية رفضت الكنائس الثلاث الأرثوذكسية والكاثوليكية والبروتستانتية، ما طالب به الدكتور نبيل لوقا بباوى، عضو مجلس الشورى، والذى أرسل مذكرة عاجلة لعلماء الأزهر تطالبهم بمراجعة قانون الأحوال الشخصية لغير المسلمين، للتأكد من عدم مخالفة أى من بنوده للشريعة الإسلامية، وذلك استنادا إلى المادة الثانية من الدستور المصرى التى تؤكد أن الشريعة الإسلامية من مصادر التشريع، معتبرين تدخله من شخص غير ذى صفة. القس جورجيوس أمين، كاهن كنيسة مار جرجس، وعضو لجنة الطقوس الكنائسية، قال إنه يرفض تدخل بباوى فى أى أمور خاصة بالكنيسة لأنه شخص ليس ذى صفة. وأشار إلى أنه ليس من حق هذا الرجل التدخل فى مثل هذه الأمور التى أجمعت عليها الكنائس الثلاث فى القانون، وأضاف أن هدف بباوى الشهرة والتقرب من القيادات بهذه الطريقة “الملتوية”، وأوضح جورجيوس أن الكنيسة ترفض هذا الأسلوب فى التدخل فى شئونه الخاصة. مصدر كنسى بالطائفة الكاثوليكية قال إن ما فعله بباوى فعل غير قانونى ومرفوض، لأنه تعدى على حقوق المسيحيين، لأنه بذلك يفعل أمورا تخص مصالحه الخاصة. وأشار المصدر إلى أن الكنيسة الكاثوليكية ترفض ما فعله بباوى من مطالبته الأزهر بمراجعة القانون، موضحا أن القانون جاء طبقا لقواعد الكتاب المقدس. القس مينا ملاك، راعى الكنيسة الإنجيلية، قال إن ما فعله الدكتور بباوى جاء بطريقة خاطئة، موضحا أن القواعد القانونية لقانون الأحوال الشخصية لغير المسلمين جاءت طبقا للكتاب المقدس (الإنجيل) فهل من حق أحد أن يصحح الكتاب المقدس، ويقوم بمراجعته، وأوضح أن الكنيسة ترفض ما فعله الدكتور بباوى لأنه أمر خارج. هدد ممدوح نخلة، المحامى ورئيس مركز الكلمة لحقوق الإنسان، برفع دعوى قضائية ضد الأزهر الشريف والدكتور بباوى بسبب هذه المذكرة التى تقدم بها، وشدد على أن بباوى هو شخص مجامل للدولة على حساب الكنيسة. وأوضح نخلة أن هذا الفعل هو اعتداء على حقوق الديانة المسيحية لتدخل غير المسيحيين فى مراجعة دستورهم الخاص.

موسوعة تاريخ أقباط مصر – coptic history

بقلم عزت اندراوس

http://www.coptichistory.org/new_page_1994.htm

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

ترجمة كلمة نيافة الأنبا سوريال أسقف ملبورن و نيوزيلندا و توابعها

ترجمة كلمة نيافة الأنبا سوريال أسقف ملبورن و نيوزيلندا و توابعها
كتبها ترجمها Oliver
السبت, 18 ديسمبر 2010 21:22
بسم الآب و الإبن و الروح القدس الإله الواحد آمين

في بادئ كلمتي أرجو أن تعذروني أيها الأخوة إذا لم أجد ما أقوله من الكلام المناسب.بالحقيقة أن السيد المسيح علمنا أن العالم الذي نعيش فيه سيبغضنا بسبب تبعيتنا لربنا يسوع المسيح.و أننا سنُضطهد من أجل إسمه.

و نحن نفخر بأننا نحمل الصليب مع المسيح كل يوم.و أننا تابعين لسيدنا و إلهنا و مخلصنا يسوع المسيح.و هو الذي قال لنا أننا سيكون لنا ضيق في العالم.و قال إفرحوا أنا قد غلبت العالم.

ما نراه من أحداث في بلادنا المحبوبة هو أمر يحزن كل واحد فينا أشد الحزن.و أنه من الواضح أن المعاناة التي يواجهها أخوتنا الأقباط هي ظلم مستمر و متزايد و إضطهاد صريحاً و ظلم ضد الأقباط و حقوق مسلوبة تتزايد يوماً بعد يوم .و المعاناة أصبحت لا تطاق .و صار كل منا لا يحتمل ما يراه يحدث لأخوتنا و أخواتنا هناك.

يبدو أحياناً الإضطهاد واضحاً جلياً و أحياناً أخري يكون بطريقة غير مباشرة.حين لا نجد حقوقنا السياسية.حتي أن الرئيس في تعيينه لأعضاء مجلس الشعب أختار أشخاصاً لا تقبلهم الأقباط.و معروف للجميع أنهم مرفوضون من الأقباط مثل جمال أسعد.

الذي يعرف كل واحد هجومه الدائم علي قداسة البابا شنودة الثالث و الأساقفة و الكنيسة.فلماذا أقدموا علي هذه الخطوة بتعيين مثل هذا الشخص عضو برلمان؟ إننا نتعجب من ذلك.إنه نوع متخفي من الإضطهاد.

أنظروا كم عدد رؤساء الجامعات الأقباط؟ و كم عددهم في الوظائف الحكومية القيادية؟ هل لأننا لسنا أشخاص أذكياء؟أم لأننا أقل من بقية الناس؟لماذا تتعامل الحكومة مع الأقباط بهذه الطريقة؟ نحن نطالب بحقوقنا و بأن يسمع صوتنا.و نطالب بأن نأخذ حقنا كشعب أصيل في مصر.

لأول مرة في تاريخ مصر نسمع أن الشرطة تفتح النار علي مواطنيها ؟ ماذا يحدث في هذا البلد؟ لماذا يعاني شعبنا بهذه الصورة؟ هل لأجل أنهم يريدون أن يعبدون المسيح المخلص ؟ هل لأنهم يريدون حقهم المساوي لغيرهم في الصلاة و بناء أماكن العبادة؟لماذا تخشي الحكومة و المصريون من بناء الكنائس؟ نحن أكثر من عشرة ملايين قبطي وليس لدينا كنائس كافية لنصلي فيها.لهذا يضطر أحياناً الأقباط إلي بناء مباني خدمات ثم يحولون أحد طوابقها إلي كنيسة لأن الحكومة لا تعطهم الحق في بناء كنائس.

نسمع عن العديد من الأشياء التى يعطونا إياها بين الحين والآخر كنوع من “المُهدئ” مثل الحديث عن الوحدة الوطنية وعن أن المصريين مسلمين و مسيحيين يعيشون في سلام معاً . لكنني أفتح الإنترنت و أقرأ كل يوم عن معاناة الأقباط فأين هي الوحدة الوطنية التي يتحدثون عنها؟

و من الأمور السيئة أن أري أن قوات الأمن المصري يلعب دوراً سيئاً ضد المسيحيين.و يستهدفون الأقباط في العديد من هجماتهم. و أتذكر قول الرئيس في أحد زياراته للولايات المتحدة منذ أعوام طويلة في واشنطن, حين قال لي أنا أعرف أن الأقباط هم الجنس الأصيل لشعب مصر.

فإذا كانت هذه المشاعر حقيقية و أن أخوتنا المسلمين يؤمنون بأننا حقاً شعب أصيل لمصر.و يشعرون بأننا متساوون لكانوا يطالبون اليوم بحقوقنا أكثر من أي أحد آخر.

أنا أراقب و أنصت لكل هذه الهجمات الفاشية المتواصلة علي قداسة البابا شنودة الثالث. و هذا ما نرفضه قطعياً و لا يمكن أن نقبله. هذا الرجل الذي خدم مصر كل حياته و خدم الأقباط بصورة مذهلة . و هو أحد أعظم بطاركة الكنيسة القبطية عبر التاريخ.و نحن جميعاً نعلم ماذا صنع البابا ليس للأقباط وحدهم بل من أجل مصر .و كيف أنه سفير رائع لمصر في كل زيارة للخارج في مكان يذهب إليه . فهل يكون جزاءه في النهاية هذه المعاملة السيئة من إخوتنا المسلمين ؟ عار عليهم هذا أمر غير مقبول.

نعم نحن مسالمون . نعرف أن المسيح علمنا أن نكون مسالمين.و علمنا أن نحب كل أحد لكنني أقول اليوم كفي كفي يجب أن نبدأ الكلام . نحن نصلي من أجل مصر و من أجل قداسة البابا شنودة الثالث االرب يحفظ حياته لسنين عديدة .

العديد منكم يعلمون أنه معتكف في الدير الآن لأجل ما حدث لأبناءه في العمرانية. 154 شاباً معتقلين و آباءهم و أمهاتهم يبكون كل يوم يتألمون لأجل أبناءهم المضطهدين و أنا متأكد دون أي شك أنهم يتعرضون للتعذيب في محبسهم بصورة قبيحة و نحن اليوم نطلب الحكومة المصرية أن تطلق سراح هؤلاء المسيحيين الأبرياء جميعاً.

يجب أن نكون صوتاً لمن لا صوت لهم.كما تعلمنا في أقوال آباء الكنيسة الجامعة. يجب أن نكون صوتاً للمظلومين من أخوتنا و أخواتنا في مصر.

و لدي سؤال آخر لماذا دائماً في كل موقف يتعامل الأقباط بطريقة سلمية بينما أخوتنا المسلمين يقابلونه بكل هذا العنف في كل موقف ليس في مصر فحسب بل في كل مكان حول العالم . بقنابل الإنتحاريين و بشتي الوسائل العنيفة.

أعتقد أن القادة المسلمين يحتاجون بشدة إلي الرجوع لأنفسهم.و أن المفكرين المسلمين فيهم يفكرون لماذا لا يحلون مشاكلهم بطرق سلمية مثلما يفعل البشر في كل مكان و يتوقفون عن العنف.

يجب أن نستمر في الضغط و لن نهدأ.

تتذكرون منذ سنوات طويلة حين كانت التفرقة العنصرية في جنوب أفريقيا.و التفرقة ضد السود في هذا البلد.و كل العالم إستمر في الضغط علي حكومة جنوب أفريقيا كل يوم بالمقاطعة الإقتصادية و بشتي الطرق حتي يتوقف الظلم و تنتهى العنصرية و في النهاية خضعت الحكومة في جنوب أفريقيا للضغوط و توقفت عن التمييز.

لهذا يجب أن كل الأقباط وكل أخوتهم فى الإيمان المسكونى في كل مكان في العالم أن يضعوا الحكومة المصرية تحت ضغط حتي تغير طريقتها.

نحن لا زلنا ننتظر منذ السادس من يناير2010 لحكم عادل لشهداء نجع حمادي و دم هؤلاء الشهداء صارخ اليوم لكل العالم لأجل العدالة.

نحن بالحقيقة شعب مصر الأصيل و اليوم لا نطالب بشيء خاص نتميز به.بل فقط أن نعيش في سلام مع أخوتنا في مصر .نطلب أن يتوقف الظلم. نطلب المساواة في حقوق الإنسان. أن نتمكن من العيش . و نطلب حرية العبادة.و نبني الكنائس حيثما نحتاجها.أن نتمكن من التعبير عن إيماننا بكل حرية . لأن نعظ عن إيماننا لماذا لا يسمح لنا بالتبشير للآخرين بإيماننا المسيحي . يجب أن ننال حقوقنا كاملة كمواطنين مصريين.

نصلي لأجل بلادنا مصر. نصلي لأجل بطريركنا و كل الأساقفة .و لأجل كل واحد يتألم اليوم و نرفع قلوبنا للرب يسوع أن يداوي معاناته. و نعطي المجد لإلهنا يسوع المسيح .

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

وسواس النصف الأسفل

وسواس النصف الأسفل

بقلم خالد منتصر ١٨/ ١٢/ ٢٠١٠

التفت بعض نساء إنجلترا الأرستقراطيات المنتميات إلى العصر الفيكتورى المتحفظ المتزمت حول مؤلف أحد القواميس الإنجليزية ليقدمن له التحية على قاموسه المهم، الذى كان أعظم ما فيه من وجهة نظرهن هو عدم احتوائه على ألفاظ خادشة للحياء، كان رد المؤلف سريع البديهة: «من المؤكد أن أول ما بحثتن عنه فى القاموس هو الألفاظ الخارجة الخادشة للحياء»!

تشاجرت جارة مع جارها لأنه يمارس تمرينات الصباح عارياً ويخدش حياءها، رد عليها قائلاً: «كيف وأنا أمارسها فجراً مختبئاً خلف ستارة»!، ردت عليه الجارة: «أنا أصحو فجراً وأقف فوق الكرسى فأشاهدك مفضوحاً يا مجرم»!، تذكرت هذه القصص وتذكرت ازدواجيتنا المقيتة الكريهة وأنا أقرأ الكوميديا السوداء التى كتبتها إسعاد يونس بقلمها الساخر الرشيق، معلقة على قرار وزير التربية والتعليم إلغاء تدريس الجهاز التناسلى فى المرحلة الإعدادية.

تصادف فى أسبوعين متتاليين أن دُعيت إلى ندوتين، الأولى فى الهيئة الإنجيلية والثانية فى المجلس الأعلى للثقافة، كان الموضوع بالمصادفة مشتركاً، الثقافة الجنسية، كانت فرصة لمعرفة كم الخلط وسوء الفهم الذى أحاط بهذه الكلمة، وللحوار مع المعارضين الذين رأيت أكثرهم تزمتاً وتشدداً وانفعالاً هم للأسف من الشباب، وهذا يفتح قضية مهمة من الممكن مناقشتها فيما بعد، وهى أن التطرف والتزمت والانغلاق فى مصر يزداد كلما قل العمر على عكس الدول المتحضرة، التى تسكن الأفكار الرجعية فيها الشرايين المتصلبة بالكوليسترول عند الكهول!، فكثيراً ما تجد الجدة فى مصر سافرة الشعر والابنة محجبة أما الحفيدة فمنتقبة !، المهم أن معظم الاعتراضات انصبت على كيف نشرح الجِمَاع للأطفال الصغار الذين فى سن البراءة؟!، ولماذا لا نقتصر على الكتب الدينية وما فيها من معلومات للحصول على الثقافة الجنسية؟

بالطبع جاء هذا الفهم المغلوط للثقافة الجنسية من خلال الكتب الإباحية الصفراء المثيرة البعيدة عن أى منهج علمى فى تقديم المعلومة وأفلام البورنو، التى يُطلق عليها البعض ثقافة جنسية، والميديا والسينما المصرية التى تقدم الثقافة الجنسية على أنها تدريس الأوضاع الجنسية، مثلما حدث فى فيلم «التجربة الدنماركية»، علماء التربية الغربيون ليسوا مجانين لكى يدرّسوا لطفل فى سن السادسة أوضاعاً جنسية، وإنما هذا من نسج خيالنا المريض النرجسى، الذى يرى أن الفضيلة والأخلاق صناعة محلية، لأننا الأجدع والأكثر أخلاقاً وأدباً، المسألة مقننة، والتدريس له مراحله، التى تحترم كل سن وميوله وأفقه وماذا يجب أن يقدم إليه، وهناك سؤال مهم لهؤلاء المعارضين، ألم تسألوا أنفسكم وأنتم تكرمون أطفالاً فى سن السادسة أيضاً ممن حفظوا القرآن، كيف فهموا كلمات مثل المحيض والزنى والأرحام والفرج وأتوا حرثكم أنى شئتم والرفث …إلخ، هل بذلتم أدنى جهد لإفهام هؤلاء معانى هذه الكلمات أم هم يحفظونها ويرددونها فقط كالببغاء؟ أليس هؤلاء أيضاً فى سن البراءة؟

أما مقولة «إن كتب الدين فيها الكفاية عن الثقافة الجنسية والجهاز التناسلى»، فهى مقولة مراوغة وغير حقيقية، والسؤال: لماذا لا نعرف التنفس والجهاز التنفسى من كتب الدين؟ لماذا لا نكتفى بهذه الكتب لدراسة الهضم والجهاز الهضمى؟ لماذا علم الصحة الجنسية مطارد منفى ومصدره فقط كتب الفقه، وعلم الجهاز الهضمى والدورى والتنفسى مرحب به ومصدره مراجع الطب؟!

الصحة الجنسية صارت علماً خرج من دائرة الهواة وكتب خليل حنا تادرس، إلى دائرة العلماء والمتخصصين وكتب ماسترز وجونسون وكابلان، ولا أنا ولا غيرى مطالب بأن يقتنع بأن دم الحيض لتغذية الجنين أو بأن أقصى مدة للحمل ثلاث سنوات، أو بمفاهيم ماء الرجل وماء المرأة!، هذه الأفكار نحترمها فى إطار زمانها واجتهادات أبناء عصرها وليس أكثر من ذلك، ولا يعنى هذا احتقاراً أو إهانة، ولكنها رؤية تحترم التاريخ وتطوره.

عن المصرى اليوم

Posted in مقالات مختارةComments (0)