Archive | November, 2010

الطالبية أم طالبان؟

الطالبية أم طالبان؟

http://www.alazma.com/site/index.php?option=com_content&view=article&id=11882:2010-11-29-21-48-40&catid=220:2010-09-12-21-42-07&Itemid=4

هل هي صدفة ما حدث في منطقة الطالبية بالهرم؟ أم مدبر ومخطط له؟ أم النفوس مجروحة بشدة والاحتقان على أشده؟

الحكاية باختصار كما تداولتها المصادر الرسمية تصريح بناء صدر من الحي لإقامة دار خدمات ملحق بكنيسة السيدة العذراء والملاك بمنطقة الطالبية بحي العمرانية بالجيزة.. الكل يعلم معنى مبنى الخدمات هو مبنى يحتوى على دور حضانة أو عيادات طبية أو قاعات لإعطاء دروس مساعدة ومجموعات لأطفال وشباب الحي أو هذا كله مع بعضه.. وكلها خدمات بثمن زهيد رمزي وتقدم للجميع، المسلم قبل المسيحي دون تفريق وبنفس الكفاءة في الخدمة.. معروف أن منطقة الطالبية منطقة فقيرة والأهالي محرومون من الخدمات.. فكروا أن يجمعوا فيما بينهم وبمساعدة بعض التجار الأثرياء في المنطقة وربما بمساعدة بعض الكنائس مبلغًا ليبدؤوا في تشييد المبنى…. وبدؤوا البناء فظهر للوجود مبنى ضخم مكون من عدة طوابق كان يساهم في بنائه أهالي المنطقة بأيديهم ومجهودهم الذاتي، و بناء على الترخيص فالمبنى خدمي ولكن أحد موظفي الحى لاحظ بناء لقبة فوق المبنى بما فسره أن المبنى سيجهز ليكون كنيسة فيما بعد فأوقفوا الترخيص وهدَّدوا

كنيسة فيما بعد فأوقفوا الترخيص وهدَّدوا بإزالة المبنى.

طبعًا ما حدث من المسؤولين في الحي يقع تحت طائلة القانون بجريمة تسمى التعسُّف في استخدام الحق.

لو فعلاً هذا ما استوضحتموه فالقانون يعطيكم الحق في إزالة الجزء غير المتفق عليه في الرسم الهندسي في المبنى وليس إزاله المبنى بالكامل كما هددتم!

ما حدث هو أن الأهالي القائمين بأعمال البناء تناهى لعلمهم ما ينوي الحي القيام به أو لنقل ما هدد بالقيام به، ونظرًا إلى أمية الكثيرين منهم وجهلهم بالطرق القانونية لحماية ممتلكاتهم لم يجدوا مفرًا من التجمع داخل المبنى بأعداد غفيرة لحمايته مما توقعوا أن يحدث.. وهذا في حد ذاته يبين الثقة المفقودة بين الشعب وبين مسؤوليه.. كان يجب على الآباء الكهنة أن يبحثوا الأمر مع رعيتهم ويطمئنوهم ويصرفوهم بسلام ويتجهوا للحوار مع مسؤولي الحي للوصول لنقطة توافق بين الطرفين.

لكن كثيرًا من المواقف المشابهة حدثت ولم يستمع أو يحترم المسؤولون وجود بعض الآباء الكهنة كرجال دين ويتم التعامل معهم أو صرفهم من المواقع الحكومية المماثلة وبطريقة مهينة وكلنا نتذكر ما حدث للأنبا أغاثون عندما تم صرفه ومن معه من الآباء الكهنة من موقع مديرية أمن المنيا في ظروف مشابهة خاصة ببناء مطرانية مغاغة وفي وجود سيادة اللواء محافظ المنيا عندما اشتد الخلاف حول بناء بيت للمطران وإصرار المحافظ على هدم المبنى القديم بالكامل قبل الشروع في بناء الجديد.. هو تعسف أيضًا في استخدام الحق المخول له.

هذه الأحداث تظل عالقة بالأذهان، فبمجرد ظهور موقف مشابه يتعامل معه المسؤولون عنه في ضوء التجارب السابقة.

المهم تجمهر الأهالي بأعداد كبيرة يقال تجاوزت الخمسة آلاف نفس من رجال ونساء وشباب وأطفال ما بين داخل المبنى وخارجه فكيف تعاملت أجهزة الأمن في هذا الموقف؟

صدر الأمر بالتعامل لفض التجمهر فتقاطرت سيارات الأمن المركزي على الكوبري الدائري المواجه للمبنى بما يزيد عن مائة سيارة في منظر مرعب ونزل جنود الأمن المركزي مدجَّجين بالسلاح والقنابل المسيلة للدموع ولم يكتفوا بهذا، بل بدؤوا بقذف المواطنين المعتصمين أمام المبنى بالطوب والحجارة.. من أعلى الكوبرى.. والأخطر هو صيحات الغزو الشهيرة.. الله أكبر.. وكأن جيش التحرير الإسلامي ذاهب لقتال الأعداء الكفار، وهذا كله مصور بالفيديو وموثق ناهيكم عن السلب والنهب لصناديق النذور والمؤن الموجودة بالمبنى.. مهزلة أن يتعامل الأمن المناط به حماية الشعب بهذه الصورة المشينة مع مواطنين عزَّل وأفراد بسطاء ونساء وأطفال.

صدقوني لو كلف أحد المسؤولون نفسه بالنزول والحوار العقلاني مع هذه الجموع لكان انفض هذا التجمُّع وانصرفوا بسلام.

صدام حدث كان من نتيجته بحسب المصادر الرسمية ثلاث قتلى أبرياء وأكثر من ستين جريحًا بعضهم في حالة خطرة وهدم سور يخص المبنى وما يزيد عن 600 بريء مقبوض عليهم في السجون .. وصور مهينة للتعامل بين الأمن والشعب تناقلتها وكالات الأنباء العالمية وتصاريح مثيرة للسخرية من نوعية أن هذا تخطيط من الموساد لإشاعة عدم الاستقرار في مصر.. لو علم من قال هذا التصريح أي خطورة في قوله لاعتذر عنه فورًا، فتصريحه الساذج يشي باستباحة أرض مصر للموساد يفعل ما يشاء فيها ويصل للمواطنين في أعماق الأحياء المجهولة.. تصريح يوحي بضياع الأمن والأمان في مصر على غير الواقع والحقيقة.

وبالأمس تناقل الإعلام الحكومي وبعض المواقع الإلكترونية زيارة قام بها أسقف المطرانية مع وفد كنسي لمبنى المحافظة لتقديم اعتذار عما حدث مما تسبب في صدمة لجموع الأقباط المتابعين للموقف.. فالمفترض أن تتقدم مديرية الأمن باعتذار رسمي للشعب القبطي عما بدر من إساءة تعامل من أفرادها وصرف التعويض المناسب لأسر الضحايا وما حدث من السلب والنهب والخسائر الظاهرة وأن يقوم مسؤولو الحي بأقل ترضية ممكنة في هذا الموقف لشركاء الوطن بتعديل التراخيص اللازمة لاستكمال المبنى ككنيسة ولكن ما حدث كان العكس بصورة مهينة أضاعت حق الأبرياء والضحايا الذين لم تجف دماؤهم بعد.. أحب أن أقول كلمة لهذا الوفد الكنسي: أنتم تمثلون أنفسكم فقط ولا تمثلوا جموع الشعب القبطي ولا الكنيسة. أنتم فئة خانعة ضعيفة لا تجرؤ على المطالبة بالحق، بل تتسابقوا لتقبيل الأيادي التي تصفعكم بقوة

وما حدث ومتوقع حدوثه مرات قادمة يحيلنا لسؤال مهم يطرح نفسه بقوة الآن.. لمصلحة من تعطيل صدور القانون الموحَّد لدور العبادة؟

نداء أوجهه للأب والقلب الكبير سيادة الرئيس محمد حسني مبارك.. أرجوك أن تتدخَّل يا سيدي لإلزام المجلس القادم بسرعة إصدار هذا القانون في أول انعقاد لدورته البرلمانية ويكون على رأس أولوياته.

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

محمد السباعي : Worth reading :

كتب : محمد السباعي

أطفال يرتلون أمام مبنى ضخم وعربات تحمل الرمال وشباب يحملون العصي وهتافات “بالروح بالدم نفديك يا صليب” ورسالة الأنبا بيشوي بالإستعداد للإستشهاد من أجل الكنائس ومن أجل الصليب… هذا المشهد تم تنفيذه وتصديره لمئات المواقع المسيحية بمصر وهو مشهد يلهب القلوب ويخلق نوعاً من التعاطف والمسئولية والذنب لكل من يراه، التعاطف مع الأطفال الذين خرجوا من بيوتهم الفجر للصلاة والترتيل أمام “كنيسة” من وجهة نظر تصدير الخبر، والتعاطف مع الفقراء في منطقة عشوائية على إستعداد لبذل الدماء في سبيل الحصول على دار للعبادة، والمسئولية بسبب عدم مشاركتهم الحدث… مما ينتج عنه عدم رؤية ماعدا ذلك الحدث وكل من يدعمه يصبح متديناً وكل من ينقده يصبح سيئاً…

وصلني الخبر برسالة قصيرة بالتحذير من المرور بالطريق الدائري لوجود إضطرابات وتم قطع الطريق وتهشيم السيارات، وبدأت في البحث عن الخبر فوجدت سيل من المعلومات على المواقع التبشيرية القبطية والمواقع المعتدلة والمواقع الإخبارية وتصريخات مسئولين أمنيين ومواقع إسلامية…

وبدا الموضوع كأنه ثورة الأقباط في مصر وصراعها من أجل التحرر من القبضة الأمنية والإضطهاد الديني، وبدا للأقباط أن شباب العمرانية هم من يضحون بأنفسهم في سبيل رفعة ونصرة الدين في مصر… بينما الحقيقة تختلف تماماً عن الواقع المصدر إعلامياً بأكثر من طريقة.

الواقع من وجهة نظر الأقباط هو إستبسال 3000 شاب قبطي في صراع دموي مع قوات الأمن من أجل حماية كنيسة العمرانية من بطش الأمن المضطهد للمسيحيين في مصر.

الواقع من وجهة نظر الأمن هو تجمهر 3000 شاب بالعمرانية وقطعهم الطريق الدائري ومبادرتهم بإستخدام العنف ضد الأمن مما إضطرهم للتعامل معهم.

الواقع من وجهة نظر المسلمين أن الأقباط ممولين من مصادر أجنبية لخلق “صربيا” جديدة أو خلق إنفصاليين جدد ورسالتهم الإعلامية “لسنا لبنان أو السودان أو صربيا”

الواقع من وجهة نظر المارة “المصريين” بإختلاف دينهم هو وجود بلطجية على الطريق الدائري يقومون بتهشيم السيارات وإصابة المارة وإحتجاز الرهائن.

الواقع من وجهة نظر المواطنين المصريين الشرفاء أن مايحدث هو عبث سياسي أمني لخلق بلبلة داخلية يستفيد منها النظام في تفرقة أواصر الشعب وتحقيق أهدافه القمعية بحبس العفريت أو إطلاقه وقتما شاء.
والحقيقة التي يغايرها الواقع هي أن مبنى العمرانية ليس كنيسة بل مبنى خدمي وليس مرخص كدار عبادة وتم إضافة عناصر إنشائية بهدف تحويله لكنيسة وتعليق صور الرئيس على المبني برسالة أن كنيسة العمرانية تبايع الرئيس مبارك فتم إيقاف العمل بالمبنى لكون الإضافات مخالفة للرسومات المقدمة للترخيص أي أن هناك مشكلتين تتعلقان بالترخيص الأولى هي مخالفة البناء للرسومات والثانية هي تحويل مبنى لدار عبادة والمشكلة الأولى مخالفة تشريعية لقوانين البناء والثانية مشكلة سياسية تتعلق في الأساس بتراخيص دور العبادة، وبالتالي فإن الحشد الموجه هو حشد مضلل.
تابعت أغلب المواقع الدينية المسيحية بعد الحدث ودارت نقاشات متعددة مع الكثير من المثقفين المصريين مسلمين وأقباط ولن أتطرق لنقاط الخلاف في النقاش بل أود التطرق لنقاط الإتفاق وهي التي أثارها أكثر من مثقف مصري مسيحي الديانة وكانت لفظاً “أن المسلمين في العمرانية كانوا بدرجة رقي سياسي فلم يبلعوا الطعم الأمني الغبي فكان موقفهم ما بين الإمتناع عن المشاركة في الحدث أو مساعدة إخوانهم المسيحيين في مواجهة رجال الأمن”

من المثير جدا هذا التعبير “الطعم الأمني” وبالفعل تلك ملاحظة مهمة فلم يحدث صدام طائفي بالعمرانية وبرغم تعدي المتظاهرين على حرمة الطريق وترويع الآمنين وهو أمر لا يخالف القانون فقط بل يخالف طبيعة الشخصية المصرية لكن الحدث فعلياً لم يكن الهدف منه ترويع الآمنين بل الصدام الأمني… لم تكن أيضاً المظاهرة تهدف إلى الصدام الطائفي بل كانت محددة الهدف وهو الضغط على النظام لإستخراج تصريح دار عبادة لمبنى مرخص ترخيص مبنى خدمي…

ولفهم ما يحدث يجب تحليله في سياق أحداث جارية وليس منفرداً، وكل ما هو جاري الآن يعبر عن حالة “إستنفار” وحالة الإستنفار غير منظمة أو موجهة وتسمح بإنفلاتات قد لا يحمد عقباها بشكل أو بآخر…

موقف الحزب الحاكم وموقف النظام الذي يتبنى حملة “مساندة النظام” من أجل إستقرار الوطن فالوطن يتعرض لإستهداف خارجي يهدد أمنه وإستقراره والغريب أن الدكتور مصطفى الفقي ينشر له تصريحاً بجريدة الشروق يبلغنا فيه أن رئيس الموساد أعلن أكثر من مرة أن الموساد هو المسئول عن أحداث الفتنة الطائفية في مصر ويكون هذا التصريح تعقيبا على أحداث العمرانية وفي هذا السياق يمكن تفسير الكثير ولكن قبل البدء في التفسير أقول للدكتور المسئول عفوا فلم يكن حدث العمرانية حدث طائفياً ومن الخطأ سياسياً أن نصفه بالطائفي ولوضع الأمور في نصابها فهو حدث سياسي فئوي قامت به فئة من الشعب لتضغط سياسيا على النظام وتحقق ملصلحة فئوية لا علاقة لها بمفهوم الطائفية ولكن يبدو أن التصريح كان مسبق التجهيز…

الموقف التالي في سياق الأحدث هو تصريح الدكتور مصطفى الفقي أيضاً بالمصري اليوم عن قيام حماس بإنشاء إمارة إسلامية بغزة على الحدود المصرية وبأنهم أحد فروع الإخوان المسلمين مما يشكل خطورة على الأمن والإستقرار الداخلي وتصريح آخر من رئيس حزب التجمع بالهجوم على الإخوان ومساندة الحزب الوطني…

أيضاً يمكنني قراءة تصدير الترويع الأمني في كافة أحاديث أعضاء ومناصري الحزب الوطني كلما إقتربنا من الإنتخابات البرلمانية والجو العام المصدر أن هناك مجموعة من الأخطار يجب التصدي لها سوياً ومن السياق أجد ضرورة لسرد تلك المخاطر:-
- الجمعية الوطنية للتغير وتمويلها من الخارج والتي تهدف إلى تحويل مصر لولاية أمريكية….
- دور أقباط المهجر في الحشد والتمويل لإحداث فتنة طائفية في مصر…
- تهديد المد الشيعي الممول من إيران
- تهديد المد الوهابي الممول من السعودية
- رفض مصر التدخل الأمريكي في سياستها والتحذير من الليبرالين الجدد الذين يريدون لمصر أن تكون عراقاً أخرى
- تجمع 6 أبريل الممول تمويل مشبوه لزعزعة الأمن الداخلي
- حزب الغد وشبهات التمويل الأجنبي
- اكاديمية التغيير ودورها في نشر ثقافة الفوضى وإثارة الشغب
- تهديد أثيوبيا لمصر

وسياسة نشر الرعب والخوف من التفتيت والتدخل الأجنبي يتوجه في النهاية تصريح الدكتور مصطفى الفقي سأعود إليه بعد ربط حدث العمرانية بالأحداث التي ذكرتها…

حدث العمرانية لو تم بشكل عفوي نابع من غضب فئوي فسيكون له توابع أقل حدة أو أكثر حدة لكن التوقف التام بعد الحدث يشير سياسياً لترتيب يبدأ وينتهي بالحدث ولكن ما الهدف السياسي من الحدث؟ وأعود لنقطة “الطعم الأمني” وهنا لا أتهم الأمن بأنه من دبر الحدث من الأساس أو أن المتظاهرين مدفوعين من قبل الأمن لتنفيذ هذا التصعيد، لا… لن أتهم الأمن بذلك ولكن أقول أن الأمن هو من سمح بحدث ذلك هو من أوجد المساحة لمثل هذا التحرك ولم يتعامل مع التجمهر من البداية وفي الواقع الأمن قادر على وأد الحدث قبل إندلاعه…

لكن ربط الصورة الإعلامية للحدث والذي وصفه الدكتور مصطفى الفقي بأنه طائفي وهنا أتسائل لما تم وصفه بأنه طائفي؟؟؟ هل لأنه كان مخططاً له أن يكون طائفي؟ خاصة أن التصريح كان في نفس يوم الحدث والمنطقي أن يوصف حدث قطع الطريق بالإجرامي وليس بالطائفي ولكن اللفظ الذي ذكره الدكتور الفقي هو “طائفية”

وأعتقد أن الأمور تبدأ في الإتضاح تدريجياً وأعود للتعليق مرة أخرى “الطعم الأمني” والسؤال طعم لمن؟ والإجابة أن الطعم مقصود أن يكون للمسلمين بالعمرانية وأن يتحول الحدث لصدام مسيحي إسلامي داخل الكردون الأمني ينتهي بالتعامل الأمني مع الطرفين وإلا لما سكت الأمن المتواجد في المنطقة من الساعة السادسة وحتى منتصف النهار…
ولا أرى خطورة من الحدث بقدر ما أرى خطورة من ربط الأحداث ليساهم حدث العمرانية في تدعيم فكرة الزعر الأمني الداخلي، والخطورة هنا في حالة الإستنفار التي يدعمها الأمن ويدعمها النظام لتصدير فكرة أن النظام هو السبيل الوحيد لحماية الأمن الداخلي وأن وحدة المصير تدفعنا كشعب للوقوف خلف النظام والحزب الحاكم ضد الإخوان والليبراليين وأقباط المهجر والغد و6 إبريل وربما ضد أنفسنا أيضاً وفي كل مرة يحاول النظام بتأكيد فكرة وجود التهديد الأمني فإنه يسمح بدرجة من الإنفلات تتصاعد حدتها ويأتي تصريح الدكتور الفقي ليزيد المسئولية ويصعبها وأعتبر التصريح إدانة للنظام بقدر يفوق التصور فكيف نصرح بأن رئيس مخابرات إسرائيل أعلن أكثر من مرة أنها المسئولة عن إشعال الفتنة الطائفية فالمنطق يقول أن يخبرنا الدكتور مصطفى الفقي عن رد فعل النظام السياسي على تصريحات رئيس المخابرات الإسرائيلية قبل مطالبتنا كشعب بالتصدي لها…

وأعود مرة أخرى لحالة الإستنفار والتي تظهر في تخبط قرارات النظام وتحركاته وتصريحاته ويقابلها حالة إستنفار من مدعيي التغيير ويوازيها حالة إستنفار تظهر في بيانات الإخوان المسلمين وفي خلفيتها حالة إستنفار شعبي متخبط ما بين إعتراضه على النظام وبين خوفه من الفوضى والخطير هو عدم القدرة على الإستقراء من المعطيات المتاحة فبحساب مصفوفة الإحتمالات بوجود إنفلات من كل تلك التيارات في آن واحد مع إنفلات سياسي أمني يجعل من المستحيل التنبوء بشكل الدولة بعد فبراير 2011

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

لماذا غزا العرب مصر ؟

لماذا غزا العرب مصر ؟

٣٠ نوفمبر ٢٠١٠

بقلم : لطيف شاكر
يقول توماس ارنولد المؤرخ ( ان حركة التوسع العربي كان عبارة عن هجرة جماعة بسيطة دفعها الجوع والحرمان الي ان تهجر صحاريها الجرداء وتجتاح بلاد اكثر خصوبة كانت ملكا لجيران اسعد حالا وحظا منهم  (  د.سعيد عبد الفتاح في  اوربا في العصور الوسطي).
وكان هدف الاحتلال ثروة مصر وليس نشر الاسلام او تخليص الاقباط من قبضة الرومان لانه لو كان الامر الثاني لنشروا الاسلام وتركوا البلاد كأي حملة تبشيرية آخري ولو الامر الثالث لما احتلوا مصر احتلالا استيطانيا واذلوا شعبها ونكلوا بأهلها .
وقد يتهمني البعض بانني مغرض في هذا  فارجو ان يسمح لي  القارئ ان اسوق اليه  مقتطفات من كتاب هوامش الفتح العربي لمصر للسيدة سناء المصري وهي سيدة مسلمة  وقد اقتبست عنوانا من مخطوط يوحنا النيقوسي  لخص طبيعة الحكم العربي لمصر “تلك الأمة تحب الذهب والفضة والنساء والخيل ولذات الحياة ” وتقول سيادتها:

وثارت الكثير من الفتن والقلاقل  فيما بين العرب  بسبب تقسيم الغنائم  ويذكر البلاذري عن تقسيم الثروة ( لكل رجل عربي مابين الفين الي الف الي تسع مائة….ولم ينقص احد عن ثلاث مئة )
وقد استخدم عمروبن العاص نفوذه في جمع ثروة طائلة حتي بعث ابن الخطاب  سأله عن مصدرها بقوله ( بلغني انك فشت فاشية من خيل وابل  فاكتب لي  من اين لك هذا المال ؟ )
ويرد عمرو ويعترف بالثروة التي حلت عليه بعد حكم مصربحجج واهية فيرسل له محمد بن مسلمة يقاسمه امواله فقال له قبح الله يوما صرت فيه لعمربن الخطاب واليا فقد رأيت اباعمرو يلبس الديباج المذهب والخطاب يحمل الحطب علي حمار  ه فيجيبه مسلمة ابوك وابوه في النار ولولا اليوم الذي توليت مصر لالقيت نفسك معتقلا عنزا يسؤك غرزها ويسؤك بكؤها (عن ابن حكم)
وقد جمع عمرو ثروة طائلة من فترتي ولايته علي مصر ويقال انه خلف من الذهب سبعين رقبة جمل مملوءة ذهب وسبعين بهارا دنانير…  وغيره من الاموال والممتلكات يمكن الرجوع اليها  في كتب ابن سعيد الاندلسي والمسعودي….
هل جاء عمرو ليخلص الاقباط من الرومان ام ينشر الاسلام او يكتنز الاموال  ..سؤال يحتاج لاجابة.

ويعلق ابن ظهيرة علي هذا الوضع بقوله  ( ولم تزل ملوك مصر ورؤساءها من عمرو بن العاص والي وقتنا هذا يجمع كل واحد منهم اموالا لاتدخل تحت الحصر. وكذا الامراء والوزراء والمباشرين علي اختلاف طبقاتهم كل منهم يأخذ أموالا لاتحصي في حياتهم)  كتاب الفضائل الباهرة في محاسن مصر والقاهرةص30 ….
وعندما  وضع عثمان بن عفان عمرو علي الحرب وابي سرح علي الخراج صاح عمرو ساخطا أأكون كماسك البقرة وغيري يحلبها …اي ان مصرنا  بقرة حلوب , وفي هذا الصدد اسمع عمر بن الخطاب يقول لعمروبن العاص وحينئذ تستطيع ان تدرك هدف غزو العرب مصر في مقولة عمرو بن العاص    ( نحن العرب من أهل الشوك والقرظ … كنا اشيق الناس أرضا وشره عيشا, نأكل الميتة والدم ويغير بعضنا علي بعض…. فلو تعلم ماورائي من العرب ماأنتم فيه من العيش لم يبق أحد إلا جاءكم)
وتقول السيدة سناء المصري تكمن المفارق في  هذا الحديث في ابراز حال أناس يعانون ضيق الموارد امام اناس يتيهون ببذخ العيش فلو علم هؤلاء العرب بما يتمتع به شعب مصر من الخيرات لمابقي احد منهم الا وجاء يعب خيراتها.

ويقول الطبري في تاريخ الرسل والملوك ص106 قول ابن العاص علي اجدادكم المصريين (إن مصر انما دخلت عنوة وانما هم عبيدنا نزيد عليهم كيف شئنا ونضع ماشئنا ) واكرر السؤال هل جاء العرب ليخلص الاقباط من الرومان ام ليجعل الاقباط عبيد لهؤلاء البدو الحفاة  ؟؟!!!!!!
والمدهش دخل العرب مصر وكما يقول العوا وغيره ان الاقباط رحبوا بهم فماذا كان الجزاء, تقول السيدة سناء  المصري الآتي: يقف الذمي بين يدي عامل الجزية ذليلا فيلطمه المحتسب بيده علي صفحةعنقه  ويأمره بغلاظة وكبرياء أد الجزية ياكافر ويخرج الذمي يده من جيبه مطبوقة علي الجزية فيعطيها لع بذلة وانكسار صاغرا وصية الله الرحمن الرحيم في كتابه العزيز لخليقته التي ابدعها وللانسان الذي كونه  وعجبي علي هذا الاله!!!!
اسمعوا ابن الخطاب يقول لابن العاص نصيحته الذهبية لحفر قناة امير المؤمنين بعد ان استخدم 120 الف مصري كسخرة في حفر القناة ( اعمل فيه وعجل اخرب الله مصر في عمران المدينة وصلاحها). وفي قول رحيم آخر ( كيف تعزهم وقد أذلهم الله) وعن الجزية يقول عدالته ( الجزية قائمة تكون لنا ولمن بعدنا احب الي من فئ يقسم ثم كأنه لم يكن).

وفي خطبة عصماء للفاتح ابن العاص  الي جنوده (تمتعوا في ريفكم وكلوا من خيره ولبنه وخرافه وصيده وارتعوا خيلكم وسمنوها وصونوها وأكرموها فانها جنتكم من عدوكم وبها غنائمكم وحمل اثقالكم) عن ابن تغري بردي في النجوم الزاهرة
وتقول سيادتها وقد كان عمربن الخطاب شديد التعصب للسيادة العربية القرشية فأخرج أهل الذمة من المدينة وتمني ان يخرجهم من الجزيرة العربية كلها  وربما مصر ايضا بحجةانه (لايجتمع  في المدينة دينان ) .
وعندما تكلم عمرو بن العاص عن  ثقل الضرائب المفروضة علي اهل البلد يقول له عمر الفاروق العادل (يأكلهم العرب ماداموااحياء فاذا هلكنا وهلكوا اكل ابناؤنا ابناءهم مابقوا) الطبري في فتوح البلدان
والمقريزي يذكر ان والي “اخنا” سأل عمرو عن مقدار الجزية الواجبة علي اهل مدينة “اخنا” فقال له عمرو  وهو يشير الي ركن  الكنيسة لو اعطيتني من الركن الي السقف مااخبرتك إنما انتم خزانة لنا ان كثر علينا كثرنا عليكم وان خفف عنا خففنا عنكم . ويقول عمرو عن المقريزي انه نادي علي اصحاب البلد قائلا من كتمني كنزا عنده فقدرت عليه قتلته !!!
اما اسري القبط  من الرجال والنساء الذين سباهم عمرو بن العاص فقد وزعهم كجوار وعبيد علي قادة جيشه ورجاله المقربين , وبعث بالجزء الباقي منهم الي بلاده البعيدة في مكة والمدينة واليمن.

وفي وصية آخري لخليفة  آخرعادل مثل عمربن الخطاب وهوسليمان بن عبد الملك للمتجبر والقاسي اسامة بن زيد(احلب حتي ينقيك الدم فاذا انقاك الدم حتي ينقيك القيح لاتبقيها لاحد بعدي) عن المقريزي في المقفي الكبير حقيقة. كان كل الخلفاء علي شاكلة بعضهم من الرحمة والعدل كما راينا  اما الولاة فقد كانوا اكثر غلاظة واجراما علي اهلنا واسامه هذا يقول عنه المقريزي تفوق ماعمله فرعون واشتد علي اقباط مصر وأمر بقتلهم وأخذ أموالهم ووسم الرهبان بحيدة تدل علي اسمه…….. حتي تمنوا الموت عن الحياة في ظل العرب .
أما الخليفة العادل الثالث معاوية بن سيفيان قسم   اهل مصر الي ثلاث (أهل مصرثلاثة اصناف فثلث ناس وثلث يشبه الناس وثلث لاناس فاما الثلث الذين هم الناس فالعرب!! والثلث الذين يشبهون الناس فالموالي والثلث الذين لاناس المسالمة يعني الاقباط ) ومن هم الاقباط..؟ سوي مسلمين ومسيحيين مصر هذا في حالة الاخذ في الاعتبار اننا جميعا اقباط اما الرافضون  فهم عرب قرشيين غازيين وهابيين وليس لهم وجود بين اهل مصر .
واخيرا يقول ابن ظهيرة في النجوم الزاهرة  وهو يخاطب مصر : ياارض مصر فيك الخبايا والكنوز ولك البر والثروة, سال نهرك عسلا كثر الله رزقك ودر ضرعك وزكا نباتك وعظمت بركتك وخصبت ولازال فيك يامصر خير مالم تتجبري  وتتكبري او تخوني  فاذا فعلت ذلك عداك شر ثم يغور خيرك .
ولكن لي كلمة اخيرة اهمس بها في اذن محمد سليم العوا : اذا كان هذا ماعمله العرب فينا لاننا كما يقولوا رحبنا بهم فكم يكون لو لم نرحب بهم !!!!
وفي الجعبة الكثيروالكثيرالذي لايعد ولايحصي … حكايات لاتتسم الا بالظلم والقسوة والجهل واخبارها تهول وشرحها يطول, وتحوي مجلدات وكتب كثيرة لاحصر لها. ففي كل يوم من ايام الاحتلال العربي قصص يشيب له الولدان الصغار حتي قبل ان ينزلوا من بطون امهاتهم .والان هل من اجابة عاقلة… لماذا غزا العرب  مصر..؟؟   هل حقا لتخليص الاقباط من الرومان  او نشر الاسلام ؟!!للاحاطة كان تحصيل الجزية اهم من الاسلام  انظر الاحتلال العربي لمصر للدكتور احمد صبحي منصور )

ثم  اخيرايضرب  العوا المثل بالسيد حسن نصرالله وموقفه   حينما مات ابنه قال، “إنما نلد أبناءنا ليصبحوا شهداء” هل هذا تعبير آدمي  عقلاني !!! ” مما أدى إلى تصفيق حار من قبل الحاضرين”. يبدو انه هو والحضور الرؤوس “جمع رأس”  شيعة في بلد سنية وهنيئا له وللرؤوس بحسن نصرالله والشيعة  واترك التعليق للقارئ اللبيب  !!!!!

المقال الموضوع يعبر فقط عن رأي صاحبه وليس بالضرورة عن رأي أو اتجاه الموقع
قييم الموضوع :
تعليقات القراء
10- الي مصراوي
شاكر email | ٣٠ نوفمبر ٢٠١٠ – ٠٧: ٣٧: ٠٧
٠   ٠
لك حق يامصري المراجع والكتب التي استند اليها كالاتي:
تاريخ مصر (تاريخ البطاركة) 7000صفحة تحقيق عبد العزيز جمال الدين
هوامش الفتح العربي للسيدة سناء المصري
مصر في عهد الولاة للسيدة سيدة اسماعيل الكاشف
الاحتلال العربي للدكتور احمد صبحي منصور
اقباط ومسلمون للدكتور جاك تاجر
فتح العرب لمصر دكتور الفريد بتلر عربه محمد فريد ابوحديد
تاريخ الكنيسة القبطية بعد مجمع نقية للانبا يؤانس
الطبري في فتوح البلدان للطبري
9- وهذا مافعله حفيد عمر المتولى على خراج الجيزه
ادوارد email | ٣٠ نوفمبر ٢٠١٠ – ٤٠: ١٧: ٠٧
٠   ٠
اخى الفاضل الاستاذ لطيف شاكر
ومازال التاريخ يعيد نفسه اليس بعدما اصدر اوامره لقوات الامن لتهجم بجحافلها على الاقباط العزل مستخدمه الذخيره الحيه والقنابل المسيله للدموع والعصى الكهربائيه وحتى الحجاره مع تهليل وتكبير بصيحات الله واكبر عامله فيهم الضرب والقتل والتنكيل ثم الاسر .لانهم خالفوا الدستور والقانون على حد زعمه لانهم ارادوا تحويل مبنى خدمى الى كنيسه يصلون فيها مع ان دستور الاوائل يمنع استحداث البيع الجديده
ثم وآه من ثم هذه اشترط الا يتقابل مع وفد مطرانية الجيزه الا اذا كان ذاهب اليه يقدم الاعتذار عن يد وهو صاغر اما اذا كان الوفد ذاهب اليه للتفاوض فلا مفاوضه الا بعد الاستسلام التام ومازالت محادثات الكيلو رقم واحد وهى المسافه التى تفصل مابين المحافظه والمبنى المزمع تحويله الى كنيسه مستمره ربما الى حين دفع فدية المختطفين من الشباب او الى حين تدخل الدوله الوهابيه المجاوره الضالعه فى كل مايحدث لنا والذى اراد الدكتور الفقى تحويل الانظار عنها متهما اسرائيل وامريكا بانهم سبب ماحدث متناسيا تصريحات العوا وتهديده المستتر والمستمر بترديده عبارة والله انا خايف عليهم من اللى ممكن يحصلهم والتى انطلقت بعدها يد الارهاب فى ربوع المنحوسه لتهاجمنا .
8- مابيعرفش يقراء
قبطي email | ٣٠ نوفمبر ٢٠١٠ – ٣٧: ٣٣: ٠٦
٠   ٠
استاذي لطيف شاكر، شكراااااا
اعتقد ان العو للاسف مابيعرفش يقراء!!!!!
7- لافائده من هذه الأسئله
علماني تاني email | ٣٠ نوفمبر ٢٠١٠ – ٠٥: ٣٢: ٠٦
٠   +١
موضوع طويل عريض والدليل سناء المصري ، ياعزيزي فيه آلاف سناء المصري.. لكن لافائده من هذه الأسئله لماذا (الفرس واليونان والرومان والعرب والفرنجه و و إلخ) غزوا مصر ، انا عندي سؤال كم عدد الجنود العرب الذين غزوا مصر وكم عدد جنود الرومان وعدد المصريين ؟ حسب ماقرأت عدد الجنود العرب مابين 3000 و 7000 مقاتل وعدد جنود الرومان اكثر من 30000 مقاتل وعدد المصريين 2 مليون او اكثر فكيف نجح الغزو ؟ يعني الرومان والمصريين جبناء وإستسلموا ل 3000 عربي ؟
6- بتاع الفراولة
أحمد آيرلندا email | ٣٠ نوفمبر ٢٠١٠ – ٣٣: ١٦: ٠٢
٠   +١
من بعد الفراعنة لم اسمع عن اسم جيش مصري او ملك مصري او امير مصري سواء كان قبطي او وثني او حتى بيعبد ورق النعناع أو الموز ابو صرة
يعني لو لم يأتي العرب ويحتلوها بدل الرومان كانوا فضلوا الرومان لغاية لما ييجوا يحتلوها بتوع المكسيك ولما يمشوا يسلموها لبتوع الصين
بلد مدمنة احتلال وبتشم شرابات
يعني من يومها ورغم كل الخيرات لم تكن أبداً مستقلة لها رئيس او امبراطور وجيش يدافع عنها ويحمي خيراتها
معاهم حق كل اللي احتلوها .. حد يلاقي خيرات وشعب مسالم كتكوت برئ ويرفص النعمة ويتعفف عن احتلال مصر والمصريين الننوسين الحلوين اللي جايين حالياً وزعلانين رغم انهم لازالو تحت الاحتلال ولازالوا بيدفعوا ضرايب وبيدفعوا جزية وبيدفعوا رشوة وبيدفعوا دم قلبهم وبيدفعوا باللتي هي أحسن وبيدفعوا فوري وتقسيط وبيدفعوا مقدم ومؤخر وخلو رجل وبصصصصص ع الحلاوة حلاوة
أنا مندهش
5- لا تعليق
قبطي دائما email | ٣٠ نوفمبر ٢٠١٠ – ٠٦: ٣٦: ٠١
٠   +١
بجد لا اجد تعليق غير ان اقول لماذا يا الله
4- ليتهم يعرفون
هيـــــــــام email | ٣٠ نوفمبر ٢٠١٠ – ١٩: ٠٧: ٠١
١-   ٠
معلومات عظيمة . تحياتى أستاذ لطيف
3- لي سؤااااال
المهندس نبيل المقدس email | ٣٠ نوفمبر ٢٠١٠ – ٤٠: ٥١: ٠٠
١-   ٠
لي سؤااااال
استاذ لطيف
الغريب وانا صبي في الإعدادية وانا من ضمن اوائل الدفعة في تغيير النظام الجديد في التعليم حيث انشأوا المرحلة الإعدادية … كنا ندرس في كتب التاريخ عن الغزوات الإسلامية … ومنها غزوة مصر … ما الذي حدث في تغيير الإسم ؟؟؟؟ وما السبب ؟؟؟؟ هل شعروا اخيرا انها كلمة تسيء إليهم …؟؟؟؟
الأسئلة لم تقتصر علي سؤال واحد واضح انها لا تنتهي ابدا ….!!!!!!
2- لي سؤااااال
المهندس نبيل المقدس email | ٣٠ نوفمبر ٢٠١٠ – ١٨: ٥١: ٠٠
٠   +١
لي سؤااااال
استاذ لطيف
الغريب وانا صبي في الإعدادية وانا من ضمن اوائل الدفعة في تغيير النظام الجديد في التعليم حيث انشأوا المرحلة الإعدادية … كنا ندرس في كتب التاريخ عن الغزوات الإسلامية … ومنها غزوة مصر … ما الذي حدث في تغيير الإسم ؟؟؟؟ وما السبب ؟؟؟؟ هل شعروا اخيرا انها كلمة تسيء إليهم …؟؟؟؟
الأسئلة لم تقتصر علي سؤال واحد واضح انها لا تنتهي ابدا ….!!!!!!
1- history
masry email | ٣٠ نوفمبر ٢٠١٠ – ١٧: ٣٤: ٠٠
٠   +١
لا استطع أن أي عرف من أين أتيت بتلك المعلومات عن فتح مصر . من فضلك مثل أي كاتب أو صحفي محترف أو مورخ اقرا أكثر من كتاب حتى تاتي بما هو صحيح. فمسلك من الكتاب هم من يشعل الغضب على المسحيين في مصر . مسيحي مصر سابقاً أو مسلمي مصر حالياً هم أنفسهم من سيدافع عن الإسلام بدليل أنهم لم يغيرو دينهم عندما أحتلهم الانجليز والفرنسيين ولا حتى أيام الحروب الصليبية. لن يتم احترام الانسان في مصر ولا حريات الأديان بدون أن تكون مصر

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

لاتلومن الكنيسة القبطية يادكتور زيدان !!

لاتلومن الكنيسة القبطية يادكتور زيدان !!

٢٩ نوفمبر ٢٠١٠

بقلم : لطيف شاكر
حمل الكاتب والروائى يوسف زيدان، القساوسة ورجال الكنيسة مسئولية أحداث العمرانية التى وقعت أمس، الأربعاء، التى راح ضحيتها الشاب مكاريوس جاد شاكر (19 سنة)، موضحاً فى جواره مع الإعلامية رولا خرسا ببرنامج “الحياة والناس” أن التجاوزات التى وقعت أمس التى أسفرت عن إصابة 67 جاءت نتيجة شحن الشباب غير الواعى بأن المسلمين هم ضيوف على الأقباط فى مصر فتكون النتيجة هى العنف.وقال زيدان إنه من الخطأ الشائع أن نصف الكنيسة بالقبطية، لأن التسمية الصحيحة هى “اليعقوبية”،
وارجو من دكتور يوسف زيدان  قرأءة  المقالات العديدة  التي سطرتها  والعقلاء من المسلمين في مواقع مختلفة  في هذا الشأن , واكتفي بقول الرجل المحترم د.يحي الجمل والوطني الغيور د.رفعت السعيد ان المقصود بالضيافة السبق التاريخي واوضحت انا  شخصيا ان  الكل مصريون  متساوون بالولادة او الاقامة  , وضربت مثلا في ذلك  بالجنسية الامريكية التي اكتسبتها بعد خمسة سنوات من اقامتي بامريكا ,واصبحت امريكيا ولي نفس   الحقوق والواجبات التي  لاوباما ولكل الامريكان بالولادة, لكن لايمنع ان يأتي صديق  جديد لنا فأقبله ضيفا لحين حصوله علي الجنسية ويصير  امريكيا مثلي  وليس ضيفا ,وانتهي هذا الموضوع ولا يحتاج الي لت وعجن  ويكون بمثابة شماعة تبررون بها المجازركل مرة .
لكن حينما يثار هذا الموضوع مرة اخري لايكون الاقباط هم الجناة بل الذين يثيرون هذا الكلام   هم الجناة , واندهش حينما يتطرق الدكتور يوسف زيدان الي هذا الموضوع ويترك اتهامات العوا بتخزين الاسلحة في الكنائس والاديرة وتهديده الخفي بقتل الاقباط واظن  ان هذا الكلام الذي يخلو من المنطق والعقل,  هو العامل الاساسي  لاندلاع شرارة الهجوم علي الاقباط ..فكيف تلومن الكنيسة المضروبة والمقتلولة في ابنائها,  ولو كان لدينا سلاح كان الاجدر ان نستخدمه في مذبحة كنيسة الطلبية ,واظن ان  اثارة هذا الكلام الآن  لايحمل نية طيبة  من سيادتكم خاصة في حوار تلفزيوني امام الجماهير  او كما تدعي سابقا تريد تهدئة الاجواء الساخنة وربما  العكس والله اعلم .
لكن يأتي هذا   لسببين :

اولا :الثأر  بين د.زيدان والانبا  بيشوي وهذه الاشكالية اراهانها انتهت لاسيما من جانب الانبا  يقول الحكماء   اختلاف الرأي لايفسد للود قضية وهذه شيمة العقلاء, وماذنب الاقباط هل اختزلت ملايين الاقباط  في شخص الانبا بيشوي دعني اهمس في اذنك انه استعلاء  !!!
ثانيا :العلاقة الوطيدة بين د. زيدان د.العوا  فكل منهما يريد ان يناصر  ويساند الثاني  في ذات  القضية ,كل بسلاحه وادواته وكأننا في  معركة ضد الآخر اي الاقباط وهم شركاء وليس اعداء,اصلاء وليس غرباء .
لكن لااظن ان  د. يوسف زيدان يكره الاقباط  كثيرا كما هو واضح من خلال الاتصالات  التي تتم بيننا من حين لآخر,ولااريد ان اثقل نفسي بالكراهية لانها تفقد سلامي و اكتفي بظواهر الامور حتي لو اتهمني البعض بحسن النية او العبط .
لكن دعنا من هذا الموضوع البائد واسأل سيادته ماذا تريد ان تسمي الكنيسة القبطية الآن :قبطية او يعقوبية او موفيزيتية اوسلفية ارثوذكسية  وهذه مسميات اطلقتها علي الكنيسة  في مقالاتك السابقة وفي حوارك  حاليا   , لعلك تكون سيادتك قد  استقريت علي اسم لكي نلغي التاريخ والتراث والفكر المنشأ من الفين سنة  ونأخذ بالمسمي الجديد  الآن  لكي نريح سيادتك لانه يبدو ان هذ الموضوع يؤرق  سيادتكم كثيرا وان كنت اعرف ماهو الذي يؤرقكم بحق  ولاداعي الغوص فيه ,واليك تحليل وتفنيد هذا الموضوع وارجو دون  حساسية فنحن اصدقاء  دائما :
اولا:كلمة قبطية او قبطي تمثل جنسية  وهوية ووطن “وان كان المسلمون هم الذين اعتبروا القبط دين تمييزا للمسيحيين الملكانيين او البيزنطيين كان العرب إذن، من قبل الإسلام ومن بعده، يسمون المسيحيين فى مصر (القبط) بصرف النظر عن مذهبهم العقائدى”(المقال الثالث لسيادتكم بعنوان اسرار الخلاف واهوال الاختلاف  )

ثانيا :كيف يتم تسمية الكنيسة باسم احد القديسين هل يمكن تسمية الكنيسة  بالاثناسيوسية نسبة الي اثناسيوس اكبر قديس لاهوتي في الكنيسة او الكيرلسية او الانطونية نسبة الي القديس العظيم انطونيوس مؤسس الرهبنة وغيرهم من القديسين العظماء .
“واسم  المرقسية  لا يدل على شىء، لأن مرقس الرسول أصله من ليبيا، ولم يكن له فكر مميز عن بقية الرسل «الحواريين» بحيث يجوز إطلاق اسمه على أتابع مذهب يعتمد الأناجيل الأربعة مجتمعة، ناهيك عن أن المذاهب «الكنائس» لا تتسمى بأسماء الرسل، وإلا صار هناك كنيسة «مذهب» يوحناوية وأخرى متاوية وثالثة بطرسية” ( مقال سيادتك الخامس)

ثالثا :سميت الكنيسة تجاوزا باسم  المرقسية لانه هو الذي انشأ المسيحية في مصر تمييزا لكنيسة روما التي تسمي تجاوزا ايضا البطرسية نسبة لبطرس المؤسس لها ,

رابعا: كيف نغير ونستبدل اسم  مرقس الرسول بيعقوب كأحد القديسين  , وكما اسلفت القديسون في الكنيسة كثر ومنهم من له اكبر البصمات في  تأسيس الايمان القويم للكنيسة ودونه كانت الكنيسة اختلفت وجهتها . .

خامسا:  يذكر كل كتب التاريخ ان   القديس ثيئودوسيوس  بطريرك الاسكندرية سيم يعقوب البرادعي مطرانا فكيف نسمي الكنيسة بيعقوب وهو المسام بيد بطريرك اسكندرية هل يعقل هذا او يصدقه انسان  فالكبير يرسم الصغير والصغير هنا يعقوب فكيف نسمي الكنيسة باسم الصغير وهو غريب وليس في قامة اثناسيوس وكيرلس وغيرهم  .

سادسا: اذا كانت الكنيسة السريانية  ترفض   تسميتها باسم اليعاقبة ( انظر اسد رستم كنيسة انطاكية) وهو كان  مطرانا لهم بشكل قاطع وحجتهم بهذا أنهم لاينتمون لأي أب من آباء الكنيسة بل للمسيح ولأن تاريخهم بدأ مع تأسيس بطرس الرسول لكرسي أنطاكية وليس مع يعقوب  ,فهل تقبل الكنيسة القبطية هذا المسمي لمطران غريب واقل شأنا من البطريك القبطي الذي قام بسيامته .

سابعا: درجت كل الكراسي الي تسمية كنيستهم باسم  كنيسة المسيح  ولتمييز كل كنيسة اطلقوا عليها المكان او المؤسس لها مثل كنيسة الاسكندرية او كنيسة الاقباط او الكنيسة المرقسية اما خلاف ذلك فلم يحدث , فلماذا هذه الادعاءات.

ثامنا:اذا ذكر اسم يعقوب علي  الكنيسة القبطية في مرحلة حياته لسبب كما تذكربعض الكتب السريانية   فليس معناه ان نطلق عليها هذا الاسم ,ونتنكر لوطنيتا او لمؤسس الكنيسة مرقس الرسول, ونستطيع ايضا ان نسمي الكنيسة  باسم القديس اثناسيوس تجاوزا  في حالة دحض البدع والهرطقات كرائد في هذا الصدد فنقول مثلا لاتقبل كنيسة اثناسيوس مجهض البدع هذه البدعة هل معني هذا نطلق علي الكنيسة بصفة دائمة انها كنيسة اثناسيوس  ام لانه داحض البدع!!!.

تاسعا :كيف يادكتور يوسف تسمح لنفسك ان  تدعي ان الكنيسة القبطية ليست قبطية ولكن يعقوبية  وانت باحث في المخطوطات فالقبطية وطن وجنس واليعقوبية اسم شخص غريب عن كنيستنا ..

عاشر: اذكر سيادتكم بما جاء بمقالكم  الثالث  من سلسلة اسرار الخلاف واهوال الاختلاف مايلي:”….. خاصةً بعدما تبنى القسيس (القَسّ) السورى «يعقوب البرادعى» وجهة نظر الإسكندرانيين فى العقيدة المسيحية، وهى العقيدة التى أدت إلى اختلاف الكنائس الكبرى الأرثوذكسية (أى الإيمان القويم) بسبب الجدل حول طبيعة السيد المسيح: هل (الابن) و(الآب) من طبيعة واحدة، أم عن طبيعة واحدة!”
وهنا يتبني يعقوب وجهة نظر الاسكندريين وليس العكس ياعزيزي وهذا كلامك ومن مقالك هل يستقيم تسميتك للكنيسة القبطية  باليعقوبية
وتقول سيادتكم  في نفس المقال :
“اذا اعتبرت ان المرقسية التي تنسب الي مرقس مؤسس الكنيسة مرفوضة…… ” فكيف تريد ان تنسب الكنيسة الي يعقوب  مطران انطاكية وهو الاقل رتبة وليس مصريا .
اخيراماذا تريد ان تسمي الكنيسة الآن  ففي مقالك الخامس بعنوان اسرار الخلاف واهوال الاختلاف تقول الاتي:
“اذا  دققنا فى أمر التسمية، فسوف نجد أن أنسب الأسماء لهذه الكنيسة العريقة، هو «الكنيسة المونوفيزية» لأن إخواننا هؤلاء، أو بالأحرى زعماءهم الدينيين، أصروا دوماً على مذهب الطبيعة الواحدة.”
وفي نفس المقال تقول : .”….اذن هى الكنيسة المونوفيزية، التى يمكن وصفها أيضاً بالكنيسة السلفية (الأرثوذكسية) وهو الوصف الذى قد تشاركها فيه كنائس سلفية أخرى، غير مصرية، أهمها كنيسة الأرثوذكس السريان وكنيسة الروم الأرثوذكس ”
لااعرف بالتحديد ماذا تريد ان تسمي الكنيسة ففي رأيكم ليست قبطية ولا مرقسية ولا مصرية ربما ولا مسيحية ايضا …. ماذا تكون يعقوبية ام مونوفيزية ام سلفية ارثوذكسية ربما في مقام آخر قادم تطلق عليها اسم آخر  جديد ونحن في الانتظار احنا ورانا ايه !!!
ياصديقي العزيز ارجو ان تنأي بنفسك عن شئون الكنيسة وتراثها وتاريخها ولا تشغل  بالك بنا فانت مثقل بالمخطوطات والادب والمكتبة والفضائيات والمقالات…الخ  كان الله في عونك ..!!! و لاداعي ان  تقترح  باطلاق اسماء للكنيسة مخالفة لتقليدها  منذ عشرين قرنا,  فنحن لنا طول باع في دراسة كل مايتعلق بالكنيسة من مخطوطاتنا  العديدة ان كانت بالقبطية او اليونانية ومن كتب  المؤرخين الثقات  منهم اقباط علماء ومسلمون  مؤرخون واجانب ومستشرقون ومراكز ابحاث وكراسي في اكبر الجامعات  وبكل اللغات  والمثل العربي  يقول  اهل مكة ادري بشعابها ونشكرك علي جهدك  وتعبك في البحث عن اسم  للكنيسة القبطية !!!
واخير تقبل مني كصديق لك” ان اردت “هذه الكلمة : لاداعي لاثارة موضوعات ارهقت الجميع حفاظا علي سلامة الوطن  ولا تلومن الكنيسة وانتم خير العالمين بموقف الدولة والامن والقضاء والاخوان من الكنيسة والاقباط  نريد ان نصلي الي الله يادكتورهل متاح لنا ام مرفوض لاننا كفرة وهذا شأننا ..!!!!

المقال الموضوع يعبر فقط عن رأي صاحبه وليس بالضرورة عن رأي أو اتجاه الموقع
قييم الموضوع :
تعليقات القراء
2- ربما نسمع عن الكنيسه الزيدانيه
ادوارد email | ٢٩ نوفمبر ٢٠١٠ – ٢٠: ٠٣: ٠١
١-   +١
الاستاذ الفاضل لطيف شاكر
صدقنى هذا الرجل مشعوذ ولا يعرف مايريد واحيانا كثيره يناقض نفسه واذا صادفك مره من المرات ان تشاهد طلعته البهيه على الشاشه الصغيره فى احد القنوات الفضائيه وتتبعت كلماته وآراءه التى يطرحها وبعد برهه قصيره جدا من الحديث يعود فيناقض ذاته بحيث تحتار فى امره وآخر مره كان يتكلم عن كتاب له وانه بعدما كتبه فهو غير راضى عن ماكتب .
وها هو يحاول ان يطلق تسميات على كنيستنا بحيث يخرجها عن مجال الوطن والمواطنه وينزع عنها قبطيتها التى تؤرقه ولا تترك له مجالا لتزوير حقائق التاريخ بعدما وجد من يصفق له ويمنحه الجوائز فى مقابل مايقوم به ضدنا فأصبحت كتاباته وتصريحاته فى المسأله القبطيه سبوبه تفتح له مغارة على بابا البترودولاريه فتساوى بذلك مع شيوخ الفضائيات .
فربما نجده غدا وقد اطلق على كنيستنا الكنيسه الزيدانيه بعدما سمح لنفسه ان يكون المفسر لعقائدنا .
وقد ذكرنى ذلك بما فعله سائقى الميكروباص بالعمرانيه بمحافظة الجيزه عندما اطلقوا على كنيسة العذراء بها كنيسة خاتم المرسلين لان جامع خاتم المرسلين قريب منها فسموها بأسمه وهم لايعلمون ماذا تعنى عبارة خاتم المرسلين فينادون على الركاب للتنبيه على من يريد ان ينزل امام الكنيسه ويقولون اللى عاوز ينزل كنيسة خاتم المرسلين بدلا من كنيسة العذراء .
نتمنى ان يطالع يوسف زيدان مقالتكم حتى يرسى له على حال
مع خالص ودى ومحبتى وتحياتى لشخصكم الكريم
1- بماذا نسمي مقالات د زيدان
كيرلس الصغير email | ٢٨ نوفمبر ٢٠١٠ – ٢٢: ٥٨: ٢٣
١-   ٠
اعتقد ان انسب اسم لمقالات و روايات د زيدان ان نسميها اراء و روايات عزازيليه .

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

الحكومة والكنيسة وصادق أفندى


الحكومة والكنيسة وصادق أفندى



فى إحدى مسرحيات الفنان فؤاد المهندس، أعتقد أنها مسرحية «أنا فين وانتى فين»، كان المشهد خناقة ومواجهة بين السيدة الثرية وشبيه المرحوم الذى جعلته يتقمص دور زوجها كى لا تصدم طفلتها الحساسة، تصاعد الخلاف ولكنهما لا يريدان المواجهة المباشرة والصريحة، كان الحل أن يأتى كلاهما بالخادم سلامة إلياس لاستخدامه كجسر ليقول وجهة النظر عبر شخصه وشتمه بديلاً عن الطرف الآخر، فيقول المهندس: يا صادق أفندى أنت كذا وكذا، فترد عليه شويكار: يا صادق أفندى انت كيت وكيت… إلخ، كان صادق أفندى هو الوسيط عند الغضب المكتوم، وأحياناً عسكرى المراسلة عند المحبة المدفونة، وللأسف كان دور الكنيسة الذى رسمته لها الدولة واستغلته جيداً هو دور صادق أفندى!!.

لكى تستريح الدولة ويتخلص النظام من صداع مشاكل الأقباط أحال الملف الى أمن الدولة والكنيسة، يتعامل الأمن مع مشكلاتهم الأمنية، وتصبح الكنيسة هى القائد السياسى والحزب الشرعى والمحرك والمهدئ والعصا السحرية، أراد النظام من الكنيسة أن تتحول الى مترجم فورى لأوامره وطلباته الى المسيحيين، لن يدق المسيحى باب الحزب أو باب منظمات المجتمع المدنى بل سيدق على باب الكاهن والكنيسة، من كثرة حديث الدولة والنظام الى الكنيسة فقط، فقد النظام القدرة على التحدث الى الأقباط مباشرة وفهم لغتهم ومطالبهم.

اليوم صدم النظام وارتعشت أوصاله واندهش من انتفاضة حجارة أقباط العمرانية نفس دهشة الرئيس أنور السادات يوم انتفاضة يناير ولحظة المنصة، بحثت الدولة عن صادق افندى مترجمها الفورى رجل الكنيسة فوجدته يتصدر المظاهرة، بحثت عن غيره من القساوسة ممن يتصورون أنهم يستطيعون التهدئة، قالوا لهم مظاهرات نجع حمادى خرجت رغماً عنا، نحن فقدنا السيطرة عليهم ولم نعد نستطيع تنويمهم مغناطيسياً كما تتخيلون!، كانت صدمة النظام الكبرى هى فى كسر صورة القبطى «الستيريوتيب» التى استراح اليها وأحبها، القبطى المستكين الخائف الذى يسير بجانب الحائط وأحياناً داخل الحائط، ها هو قبطى آخر يولد من أحشاء العشوائيات محملاً بغضب الاضطهاد الشخصى مضافاً إليه غضب الغلاء والبطالة والفساد الذى يكوى الجميع.

كان النظام يغط فى نوم عميق قرير العين مرتاح البال، فالملف القبطى فى يد الكنيسة ولذلك فلا داعى لقانون دور العبادة الموحد، ولا داعى لقانون الزواج المدنى، فالوضع مستتب، والقبطى لايغضب، والقسيس موجود، والريموت كنترول الأمنى يحرك الجميع، وصادق أفندى مستعد للوساطة وفلترة الحوار وترجمته من اللغة الحكومية السلطوية الى اللغة القبطية الجماهيرية، استيقظ النظام على كارثة، محافظ يتعامل مع بناء كنيسة مثلما يتعامل مع كبسة غرزة، مهندس حى يتربص بقبة وكأنها قبة مفاعل نووى، قبطى غاضب لجأ الى التكسير والتدمير العشوائى والصراخ الهستيرى، كنيسة استعذبت واستلذت بالدور السياسى وأعجبها التكويش على كل السلطات وطلب اللجوء السياسى من شعبها القبطى وبدلاً من ممارسة الطقوس أصدرت الفتاوى الانتخابية والمناشدات السياسية، دولة تختار من جراب القوانين بالمزاج، فتارة تحكم بقانون دينى لدولة دينية، وتارة أخرى تحكم بقانون مدنى، وكأن القانون جاكيت «دبل فيس» يلبس على الوجهين.

كما قال الفنان فؤاد المهندس ياصادق أفندى، قال أيضاً القانون مافيهوش زينب!.


Posted in "تجديد العمل القبطى", اخبار عن مصر, قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

إللى إختشو ماتو !!!

إللى إختشو  ماتو  !!!

جمله  قديمه  يرددها  البعض  حينما  يرون  عملا  لا أخلاقيا  خارجا  عن الأعراف  وعن الأصول ,

وحينما بحثت عن أصل  هذه الكلمه  وسط  كبار السن ممن  يمتلكون الخبره  الزمنيه  أجابنى أحدهم  بقصه  هذه الجمله  والله اعلم  مدى صحه  هذه الروايه ,

فقد قيل إنه  كانت هناك إحدى الحمامات  الشعبيه  التى يذهب إليها النساء  لأخذ  حمام للنضافه  وأيضا  للتجمل  ويرجع  تاريخ  هذه الحمامات إلى أصول  تاريخيه  فى عصور مصر القديمه ,

المهم , جاء  يوم  وكان هذا الحمام  مكدس  وكانت  هناك  بعض النساء يستحمن  بداخله وطبعا  بعض  هؤلاء  النساء  من أصول  كريمه  والبعض الآخر  من اصول  أقل  أو بيئه أقل  كما  يقول العامه فى ايامنا هذه  عندما يطلقون على بعض ممن هم ليسوا على أخلاق لفظ ( بيئه) ,

المهم إشتعلت النيران فجأه فى ذلك الحمام  يوما  وكانت النساء عاريات  بداخله  وحينما حدث ذلك  أسرعت النساء  دون المستوى  وهن البيئه  بالخروج  ناجيات بأنفسهن  وهن عاريات  ولم يفرق  معهن الخروج  عرايا  من عدمه ,

اما النساء  ذوات  الأصول الاتى لم يستطعن الوصول إلى ملابسهن  ففضلن الإحتراق بالنيران عن الخروج  عرايا ,

وحينما جاء البعض من الأمراء  ليسألو  عن نسائهم ,

أجاب  العاملين بالحمام : لقد خرج  البعض  ولكن اللى إختشو  ماتوا  للأسف ,

وهكذا اصبحنا نطلق كلمه اللى إختشو ماتوا  على اولئك اللذين لايحترموا  الأصول والتقاليد والأعراف ,

حقيقه  تعبر هذه الجمله القصيره  ذات الكلمات الثلاث  عن مدلولات  خطيره  بل و يمكننا من خلالها الرد على الكثير من المواضيع  بتلك الكلمات الثلاثه المحترمه ,

فمثلا :

اولا : حينما يأتى احد الكتاب الذين من المفروض  أنهم لامعين  ويذكر ان الأقباط  ليسو هم أهل البلد الأصليين  بل ويطلق  على قوم آخرين  بدون حياء  أنهم اصحاب البلد , نقول لهذا الأعوج : إللى إختشو ماتو !!

ثانيا : حينما يأتى احد الشيوخ  الخارجين عن العرف الصالح  والخارجين عن نظام البلد والمعتكفين خارج  مصر  نظرا لأنهم  خطرا  على البلد  ويقول : إن كنائس  مصر  مدججه بالأسلحه  بل ويحلف بأغلظ الأيمان  بصدق كلامه  مع علمه بأن كلامه محض إفتراء وكذب  , لانملك إلا أن نقول له : إللى إختشو  ماتو !!

ثالثا :  حينما يأتى أحد الساسه  ذوى المنصب رفيع المستوى والذى يملك منصبا برلمانيا رفيعا  ويقول : إن أحداث  العمرانيه  تمت  بتدخل الموساد الإسرائيل  ويحيل  فشل بلاده و أنظمتها فى حفظ  حقوق الأنسان  فبدلا من أن يحاول إيجاد حلول  لمشكلات بلاده الطائفيه فيضع رأسه فى الرمال  ويضع المشكله  كلها  على شماعه المؤامرات الخارجيه  دون محاوله البحث الجاد  فى ضروره مناقشه قانون دور العباده الموحد فى مجلس الشعب , نجد أنفسنا لا نملك إلا أن نقول له : إللى اختشو ماتو  !!

رابعا : حينما نجد بعضا من الحقوقيين  يطالبوا  بسحب الجنسيه المصريه  من بعضاء نشطاء  أقباط المهجر من اللذين يطالبوا  بحقوق الأقباط  ومنع التمييز عنهم  فى الوقت الذى لم يطالبو  بسحب الجنسيه  من قاده الأرهاب  العالمى  والذين لم تبرء  دوله  من جرائمهم , نقول  لهؤلاء الذين  يظنو انهم  حقوقيين  : اللى إختشو  ماتو  !!

خامسا :  حينما    يغرس  بعض  رجال الإعلام أو الأمن  اجهزه  تصوير  داخل  غرفه نوم متنصره  ويلتقطوا  صورا  لها  مدعين  بعد ذلك أنها  قد  قامت  بتصوير أفلام إباحيه  فهذه خسه  ونداله  مابعدها  نداله , لا نملك أن نقول لمن اقترف  تلك الجريمه  داخل بلده العلم والإيمان إلا أن نقول : إللى أختشو  ماتو  !!

سادسا :حينما يأتى أحد  يهوذات  هذا الزمان من الأقباط ممن اغدقت عليه الدوله بالمناصب والفضه  ليقول : إن الأقباط  لايعانون إضطهادا  فى مصر  رغم  مايراه من إعتداءات على الأقباط  فى طول البلاد  وعرضها , لا نملك إلا ان نقول  للبعيد  : إللى أختشو  ماتوا  !!

سابعا : بعد كل معاناه الأقباط  فى  بناء  دور عبادتهم  ورغم كل ضحايا الأقباط خلال هذا العصر والتى من الممكن ان يرتاح منها الأقباط  بجره  قلم  من الحزب الوطنى  و هذه الجره  لم تأتى ولن تأتى  ويأتى بعد ذلك الحزب الوطنى ليشترى تأييد الأقباط فى الإنتخابات  نظرا  لعدم  وجود بديل أفضل على الساحه  كما يدعون , نقول  لهم : إللى اختشو ماتو  !!

ثامنا  :  حينما تتفاقم  مشاكل  مصر  مع دول حوض النيل  بخصوص  حصه  مصر فى المياه  ورغم مايلاقيه البابا شنوده من تعنت فى إجراءات  بناء  دور العباده  وحريه المعتقد ويطالبوا قداسه البابا بالتدخل لدى دول حوض النيل لحل تلك المشكله , نقول  لهؤلاء : إللى اختشو ماتوا  !!

تاسعا : حينما تطلق  قوات الأمن الرصاص الحى  كما روت وكالات الأنباء العالميه على المتظاهرين السلميين الأقباط  فى العمرانيه لا لشىء إلا لأنهم يريدو  بناء دور عباده فتقتل منهم من تقتل  وتصيب من تصيب  فى الوقت الذى  لم تتعرض  فيه أى مظاهره  سلميه من المتشددين ضد قداسه البابا أى أطلاق للرصاص أو للقنابل المسيله للدموع , نقول لهؤلاء  : إللى إختشو  ماتو !!

عاشرا : حينما  يتم  رفض إعطاء بطاقه شخصيه  لمتنصر  وابنته  بل  وتصل  درجه التعسف فى الإضطهاد  ضده  بمنعه من السفر  خارج مصر لكى يعيش هو وابنته فى أمان , لا نملك ان نقول لهؤلاء غير : إللى إختشو  ماتو !!

إحدى عشر :

حينما  يقتل أحد الشباب  فى مظاهره العمرانيه برصاص  طلقه  خرطوش  أصابته  بنزف فى رئتيه  واضح المعالم  والسبب  ويأتى تقرير رجال الأمن  ليقولو أنه مات متأثرا  بحجر القى عليه من أحد الأقباط ,

فى هذه الحاله لا نملك إلا أن نقول : إذا لم تستحى  فقل ماشأت لأن إللى إختشو ماتوا

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

هل جاء العرب لتخليص الاقباط من الرومان ؟! كتبها لطيف شاكر الأربعاء, 24 نوفمبر 2010

http://freecopts.net/arabic/2009-08-23-00-20-14/2009-08-23-00-25-54/7230-2010-11-24-06-47-12

في ندوة مع بعض البسطاءاشار د. محمد سليم العوا : إلى أن الأقباط لم يشعروا أثناء الفتح الإسلامى أنهم غرباء كما لم يشعر الأقباط بأن وجود المسلمين غزو ، كما يدعى البعض أننا ضيوف على مصر، مشيرا إلى أن أكبر بلد نزل بها عدد من الصحابة هى مصر حيث وصلوا إلى 350 صحابيا وصحابية. مستشهدا بشجاعة الصحابة فى فتح مصر وما قدموه من تضحيات لتخليص الأقباط من ظلم الرومان ونشر الدين الإسلامى.
وبدوري اقول  من كتب التاريخ  والمؤرخين الاجلاء الآتي :

يقول توماس ارنولد المؤرخ ( ان حركة التوسع العربي كان عبارة عن هجرة جماعة بسيطة دفعها الجوع والحرمان الي ان تهجر صحاريها الجرداء وتجتاح بلاد اكثر خصوبة كانت ملكا لجيران اسعد حالا وحظا منهم  (  د.سعيد عبد الفتاح في  اوربا في العصور الوسطي).

وكان هدف الاحتلال ثروة مصر وليس نشر الاسلام لانه لو كان الامر الثاني لنشروا الاسلام وتركوا البلاد كأي حملة تبشيرية آخري.

وقد يتهمني البعض بانني مغرض في هذا  فارجو ان يسمح لي  القارئ ان اسوق اليه  مقتطفات من كتاب هوامش الفتح العربي لمصر للسيدة سناء المصري وهي سيدة مسلمة  وقد اقتبست عنوانا من مخطوط يوحنا النيقوسي  لخص طبيعة الحكم العربي لمصر “تلك الأمة تحب الذهب والفضة والنساء والخيل ولذات الحياة ” وتقول سيادتها:
وثارت الكثير من الفتن والقلاقل  فيما بين العرب  بسبب تقسيم الغنائم  ويذكر البلاذري عن تقسيم الثروة ( لكل رجل عربي مابين الفين الي الف الي تسع مائة….ولم ينقص احد عن ثلاث مئة )
وقد استخدم عمروبن العاص نفوذه في جمع ثروة طائلة حتي بعث ابن الخطاب  سأله عن مصدرها بقوله ( بلغني انك فشت فاشية من خيل وابل  فاكتب لي  من اين لك هذا المال ؟ )
ويرد عمرو ويعترف بالثروة التي حلت عليه بعد حكم مصربحجج واهية فيرسل له محمد بن مسلمة يقاسمه امواله فقال له قبح الله يوما صرت فيه لعمربن الخطاب واليا فقد رأيت اباعمرو يلبس الديباج المذهب والخطاب يحمل الحطب علي حمار  ه فيجيبه مسلمة ابوك وابوه في النار ولولا اليوم الذي توليت مصر لالقيت نفسك معتقلا عنزا يسؤك غرزها ويسؤك بكؤها (عن ابن حكم)
وقد جمع عمرو ثروة طائلة من فترتي ولايته علي مصر ويقال انه خلف من الذهب سبعين رقبة جمل مملوءة ذهب وسبعين بهارا دنانير…  وغيره من الاموال والممتلكات يمكن الرجوع اليها  في كتب ابن سعيد الاندلسي والمسعودي….

هل جاء عمرو ينشر الاسلام او يكتنز الاموال  ..سؤال يحتاج لاجابة.
ويعلق ابن ظهيرة علي هذا الوضع بقوله  ( ولم تزل ملوك مصر ورؤساءها من عمرو بن العاص والي وقتنا هذا يجمع كل واحد منهم اموالا لاتدخل تحت الحصر. وكذا الامراء والوزراء والمباشرين علي اختلاف طبقاتهم كل منهم يأخذ أموالا لاتحصي في حياتهم)  كتاب الفضائل الباهرة في محاسن مصر والقاهرةص30 ….

وعندما  وضع عثمان بن عفان عمرو علي الحرب وابي سرح علي الخراج صاح عمرو ساخطا أأكون كماسك البقرة وغيري يحلبها …اي ان مصرنا  بقرة حلوب , وفي هذا الصدد اسمع عمر بن الخطاب يقول لعمروبن العاص وحينئذ تستطيع ان تدرك هدف غزو العرب مصر في مقولة عمرو بن العاص    ( نحن العرب من أهل الشوك والقرظ … كنا اشيق الناس أرضا وشره عيشا, نأكل الميتة والدم ويغير بعضنا علي بعض…. فلو تعلم ماورائي من العرب ماأنتم فيه من العيش لم يبق أحد إلا جاءكم)
وتقول السيدة سناء المصري تكمن المفارق في  هذا الحديث في ابراز حال أناس يعانون ضيق الموارد امام اناس يتيهون ببذخ العيش فلو علم هؤلاء العرب بما يتمتع به شعب مصر من الخيرات لمابقي احد منهم الا وجاء يعب خيراتها.
ويقول الطبري في تاريخ الرسل والملوك ص106 قول ابن العاص علي اجدادكم المصريين (إن مصر انما دخلت عنوة وانما هم عبيدنا نزيد عليهم كيف شئنا ونضع ماشئنا )
والمدهش دخل العرب مصر وكما يقول البعض ان الاقباط رحبوا بهم فماذا كان الجزاء, تقول السيدة سناء  المصري الآتي: يقف الذمي بين يدي عامل الجزية ذليلا فيلطمه المحتسب بيده علي صفحةعنقه  ويأمره بغلاظة وكبرياء أد الجزية ياكافر ويخرج الذمي يده من جيبه مطبوقة علي الجزية فيعطيها لع بذلة وانكسار صاغرا وصية الله الرحمن الرحيم في كتابه العزيز لخليقته التي ابدعها وللانسان الذي كونه  وعجبي علي هذا الاله!!!!
اسمعوا ابن الخطاب يقول لابن العاص نصيحته الذهبية لحفر قناة امير المؤمنين بعد ان استخدم 120 الف مصري كسخرة في حفر القناة ( اعمل فيه وعجل اخرب الله مصر في عمران المدينة وصلاحها). وفي قول رحيم آخر ( كيف تعزهم وقد أذلهم الله) وعن الجزية يقول عدالته ( الجزية قائمة تكون لنا ولمن بعدنا احب الي من فئ يقسم ثم كأنه لم يكن).
وفي خطبة عصماء للفاتح ابن العاص  الي جنوده (تمتعوا في ريفكم وكلوا من خيره ولبنه وخرافه وصيده وارتعوا خيلكم وسمنوها وصونوها وأكرموها فانها جنتكم من عدوكم وبها غنائمكم وحمل اثقالكم) عن ابن تغري بردي في النجوم الزاهرة
وتقول سيادتها وقد كان عمربن الخطاب شديد التعصب للسيادة العربية القرشية فأخرج أهل الذمة من المدينة وتمني ان يخرجهم من الجزيرة العربية كلها  وربما مصر ايضا بحجةانه (لايجتمع  في المدينة دينان ) .
وعندما تكلم عمرو بن العاص عن  ثقل الضرائب المفروضة علي اهل البلد يقول له عمر الفاروق العادل (يأكلهم العرب ماداموااحياء فاذا هلكنا وهلكوا اكل ابناؤنا ابناءهم مابقوا) الطبري في فتوح البلدان

والمقريزي يذكر ان والي “اخنا” سأل عمرو عن مقدار الجزية الواجبة علي اهل مدينة “اخنا” فقال له عمرو  وهو يشير الي ركن  الكنيسة لو اعطيتني من الركن الي السقف مااخبرتك إنما انتم خزانة لنا ان كثر علينا كثرنا عليكم وان خفف عنا خففنا عنكم . ويقول عمرو عن المقريزي انه نادي علي اصحاب البلد قائلا من كتمني كنزا عنده فقدرت عليه قتلته !!!
اما اسري القبط  من الرجال والنساء الذين سباهم عمرو بن العاص فقد وزعهم كجوار وعبيد علي قادة جيشه ورجاله المقربين , وبعث بالجزء الباقي منهم الي بلاده البعيدة في مكة والمدينة واليمن.
وفي وصية آخري لخليفة  آخرعادل مثل عمربن الخطاب وهوسليمان بن عبد الملك للمتجبر والقاسي اسامة بن زيد(احلب حتي ينقيك الدم فاذا انقاك الدم حتي ينقيك القيح لاتبقيها لاحد بعدي) عن المقريزي في المقفي الكبير حقيقة. كان كل الخلفاء علي شاكلة بعضهم من الرحمة والعدل كما راينا  اما الولاة فقد كانوا اكثر غلاظة واجراما علي اهلنا واسامه هذا يقول عنه المقريزي تفوق ماعمله فرعون واشتد علي اقباط مصر وأمر بقتلهم وأخذ أموالهم ووسم الرهبان بحيدة تدل علي اسمه…….. حتي تمنوا الموت عن الحياة في ظل العرب .
أما الخليفة العادل الثالث معاوية بن سيفيان قسم   اهل مصر الي ثلاث (أهل مصرثلاثة اصناف فثلث ناس وثلث يشبه الناس وثلث لاناس فاما الثلث الذين هم الناس فالعرب!! والثلث الذين يشبهون الناس فالموالي والثلث الذين لاناس المسالمة يعني الاقباط ) ومن هم الاقباط..؟ سوي مسلمين ومسيحيين مصر هذا في حالة الاخذ في الاعتبار اننا جميعا اقباط اما الرافضون  فهم عرب قرشيين غازيين وهابيين وليس لهم وجود بين اهل مصر .

واخيرا يقول ابن ظهيرة في النجوم الزاهرة  وهو يخاطب مصر : ياارض مصر فيك الخبايا والكنوز ولك البر والثروة, سال نهرك عسلا كثر الله رزقك ودر ضرعك وزكا نباتك وعظمت بركتك وخصبت ولازال فيك يامصر خير مالم تتجبري  وتتكبري او تخوني  فاذا فعلت ذلك عداك شر ثم يغور خيرك .
ولكن لي كلمة اخيرة اهمس بها في اذن محمد سليم العوا : اذا كان هذا ماعمله العرب فينا لاننا كما يقولوا رحبنا بهم فكم يكون لو لم نرحب بهم !!!!
وفي الجعبة الكثيروالكثيرالذي لايعد ولايحصي … حكايات لاتتسم الا بالظلم والقسوة والجهل واخبارها تهول وشرحها يطول, وتحوي مجلدات وكتب كثيرة لاحصر لها. ففي كل يوم من ايام الاحتلال العربي قصص يشيب له الولدان الصغار حتي قبل ان ينزلوا من بطون امهاتهم .لكن لي سؤال هام… لماذا غزا العرب بلدكم مصر..؟؟   هل حقا لتخليص الاقباط من الرومان ؟؟؟!!!

ثم يضرب  العوا المثل بالسيد حسن نصرالله وموقفه   حينما مات ابنه قال، “إنما نلد أبناءنا ليصبحوا شهداء” هل هذا تعبير آدمي!!! مما أدى إلى تصفيق حار من قبل الحاضرين”. ولا تعليق !!

00

استاذ لطيف اى بلد تقتحم حدود بلد آخر تحت اى مسمى هو احتلال. ولكن لأن المسلمين برعوا على مدار 1400 سنة من تاريخ ظهور الإسلام فى تزويق القبح وتحليل كل ما هو محرم وتزيف اى حقيقة لا تتناسب مع توجهاتهم اصبح الاحتلال هو غزو شرعى لنشر الإسلام والسؤال هو هل نشر الإسلام كان يجب أن يتم بهذه الطريقة ولماذا لم يتم نشر الإسلام عن طريق المبشرين مثلاً؟ والإجابة العرب كانوا يعلمون تماما أن المصرين لن يقبلوا الإسلام لأنه لا يتناسب مع الفطرة الأنسانية الطبيعية فكان يجب إجبارهم على إعتناقه بالقوة وثانياً كما تفضلت وذكرت فى مقالك سرقة خيرات مصر وليس طرد الرومان من مصر لأن حتى كتب التاريخ لم تذكر لنا أن هناك جيشاً رومانياً خرج أو انسحب من مصر بعد دخول العرب وذلك ببساطة لأن الرومان كانوا قد اندمجوا فى الشعب المصرى ومصر كانت تابعة للرومان ولكن ليس كاحتلال بالتابعية فقط. ولكن بدليل أن العرب عندما احتلوا مصر لم تكن هناك مقاومة تذكر فلو كان هناك جيشاً لقاومهم حتى ولو كان محتلاً المهم كتب التاريخ الإسلامى كلها كذب فى كذب وتجد هوى فى نفس من يتصفوا بهذه الصفات ويضحكون على عقول من لا يفكرون وليس عندهم حتى حرية التفكير لأن الإسلام لغى هذه الملكة ولذلك ترى المسلمين فى زيل جميع الأمم والحوار عندهم من خلال السيف والمتفجرات والقتل فقط.

+++ إن أقوى إختراع لعدو ألخير هذا ألفكر ألذى قاله عمر بن الخطاب “كيف تعزهم وقد أذلهم ألله” هذا الفكر الذى بنى عليه كل إرهاب وإغتصاب وشر وجرائم ترتكب طالما أن ألله هو ألذى قد أذلهم ، فأصبح حلالا ولا يوجد أي وخذ للضمير وهذا يفسر لنا كل ما حدث ويحدث حتى ألآن . هذا ألفكر بأن ألله هو ألذي أذلهم للأسف يعطيهم فخر وغرور وشعور بالتميز والعزه وينسيهم أنهم فى أسر لا يقدرون أن يخرجوا منه . هذا ألشعور بالتميز يعمل كمخدر للشكوك ألكثيره ألمؤلمه ولكن لا يمكنهم أن يوقفوا ألشكوك وآلامها . أما ألمسيحيين ففيهم ألمسيحيين ألحقيقيين وفيهم الذين لا يبالوا بالمسيحيه ومشغولين بالعالم ويوجد أليهوذات ألذين يتصيدون للكنيسه أخطاء وتحت شعار حريه ألرأى وهذا نتيجه ألجبن وفيه من يتجسسون على ألكنيسه إرضاء لأسيادهم أو بسبب ألمنفعه. هذه هي ألحياه على ألأرض لذلك نصرخ ونقول مع نفوس ألذين تحت ألمذبح (فى سفر الرؤيه)حتى متى أيها ألسيد ألقدوس والحق لا تقضى وتنتقم لدمائنا من الساكنين على الأرض . ونقول تعال أيها الرب يسوع +++

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

هل جاء العرب لتخليص الاقباط من الرومان ؟

في ندوة مع بعض البسطاءاشار د. محمد سليم العوا : إلى أن الأقباط لم يشعروا أثناء الفتح الإسلامى أنهم غرباء كما لم يشعر الأقباط بأن وجود المسلمين غزو ، كما يدعى البعض أننا ضيوف على مصر، مشيرا إلى أن أكبر بلد نزل بها عدد من الصحابة هى مصر حيث وصلوا إلى 350 صحابيا وصحابية. مستشهدا بشجاعة الصحابة فى فتح مصر وما قدموه من تضحيات لتخليص الأقباط من ظلم الرومان ونشر الدين الإسلامى.
وبدوري اقول من كتب التاريخ والمؤرخين الاجلاء الآتي :
يقول توماس ارنولد المؤرخ ( ان حركة التوسع العربي كان عبارة عن هجرة جماعة بسيطة دفعها الجوع والحرمان الي ان تهجر صحاريها الجرداء وتجتاح بلاد اكثر خصوبة كانت ملكا لجيران اسعد حالا وحظا منهم ( د.سعيد عبد الفتاح في اوربا في العصور الوسطي).
وكان هدف الاحتلال ثروة مصر وليس نشر الاسلام لانه لو كان الامر الثاني لنشروا الاسلام وتركوا البلاد كأي حملة تبشيرية آخري.
وقد يتهمني البعض بانني مغرض في هذا فارجو ان يسمح لي القارئ ان اسوق اليه مقتطفات من كتاب هوامش الفتح العربي لمصر للسيدة سناء المصري وهي سيدة مسلمة وقد اقتبست عنوانا من مخطوط يوحنا النيقوسي لخص طبيعة الحكم العربي لمصر “تلك الأمة تحب الذهب والفضة والنساء والخيل ولذات الحياة ” وتقول سيادتها:
وثارت الكثير من الفتن والقلاقل فيما بين العرب بسبب تقسيم الغنائم ويذكر البلاذري عن تقسيم الثروة ( لكل رجل عربي مابين الفين الي الف الي تسع مائة….ولم ينقص احد عن ثلاث مئة )
وقد استخدم عمروبن العاص نفوذه في جمع ثروة طائلة حتي بعث ابن الخطاب سأله عن مصدرها بقوله ( بلغني انك فشت فاشية من خيل وابل فاكتب لي من اين لك هذا المال ؟ )
ويرد عمرو ويعترف بالثروة التي حلت عليه بعد حكم مصربحجج واهية فيرسل له محمد بن مسلمة يقاسمه امواله فقال له قبح الله يوما صرت فيه لعمربن الخطاب واليا فقد رأيت اباعمرو يلبس الديباج المذهب والخطاب يحمل الحطب علي حمار ه فيجيبه مسلمة ابوك وابوه في النار ولولا اليوم الذي توليت مصر لالقيت نفسك معتقلا عنزا يسؤك غرزها ويسؤك بكؤها (عن ابن حكم)
وقد جمع عمرو ثروة طائلة من فترتي ولايته علي مصر ويقال انه خلف من الذهب سبعين رقبة جمل مملوءة ذهب وسبعين بهارا دنانير… وغيره من الاموال والممتلكات يمكن الرجوع اليها في كتب ابن سعيد الاندلسي والمسعودي….
هل جاء عمرو ينشر الاسلام او يكتنز الاموال ..سؤال يحتاج لاجابة.
ويعلق ابن ظهيرة علي هذا الوضع بقوله ( ولم تزل ملوك مصر ورؤساءها من عمرو بن العاص والي وقتنا هذا يجمع كل واحد منهم اموالا لاتدخل تحت الحصر. وكذا الامراء والوزراء والمباشرين علي اختلاف طبقاتهم كل منهم يأخذ أموالا لاتحصي في حياتهم) كتاب الفضائل الباهرة في محاسن مصر والقاهرةص30 ….
وعندما وضع عثمان بن عفان عمرو علي الحرب وابي سرح علي الخراج صاح عمرو ساخطا أأكون كماسك البقرة وغيري يحلبها …اي ان مصرنا بقرة حلوب , وفي هذا الصدد اسمع عمر بن الخطاب يقول لعمروبن العاص وحينئذ تستطيع ان تدرك هدف غزو العرب مصر في مقولة عمرو بن العاص ( نحن العرب من أهل الشوك والقرظ … كنا اشيق الناس أرضا وشره عيشا, نأكل الميتة والدم ويغير بعضنا علي بعض…. فلو تعلم ماورائي من العرب ماأنتم فيه من العيش لم يبق أحد إلا جاءكم)
وتقول السيدة سناء المصري تكمن المفارق في هذا الحديث في ابراز حال أناس يعانون ضيق الموارد امام اناس يتيهون ببذخ العيش فلو علم هؤلاء العرب بما يتمتع به شعب مصر من الخيرات لمابقي احد منهم الا وجاء يعب خيراتها.
ويقول الطبري في تاريخ الرسل والملوك ص106 قول ابن العاص علي اجدادكم المصريين (إن مصر انما دخلت عنوة وانما هم عبيدنا نزيد عليهم كيف شئنا ونضع ماشئنا )
والمدهش دخل العرب مصر وكما يقول البعض ان الاقباط رحبوا بهم فماذا كان الجزاء, تقول السيدة سناء المصري الآتي: يقف الذمي بين يدي عامل الجزية ذليلا فيلطمه المحتسب بيده علي صفحةعنقه ويأمره بغلاظة وكبرياء أد الجزية ياكافر ويخرج الذمي يده من جيبه مطبوقة علي الجزية فيعطيها لع بذلة وانكسار صاغرا وصية الله الرحمن الرحيم في كتابه العزيز لخليقته التي ابدعها وللانسان الذي كونه وعجبي علي هذا الاله!!!!
اسمعوا ابن الخطاب يقول لابن العاص نصيحته الذهبية لحفر قناة امير المؤمنين بعد ان استخدم 120 الف مصري كسخرة في حفر القناة ( اعمل فيه وعجل اخرب الله مصر في عمران المدينة وصلاحها). وفي قول رحيم آخر ( كيف تعزهم وقد أذلهم الله) وعن الجزية يقول عدالته ( الجزية قائمة تكون لنا ولمن بعدنا احب الي من فئ يقسم ثم كأنه لم يكن).
وفي خطبة عصماء للفاتح ابن العاص الي جنوده (تمتعوا في ريفكم وكلوا من خيره ولبنه وخرافه وصيده وارتعوا خيلكم وسمنوها وصونوها وأكرموها فانها جنتكم من عدوكم وبها غنائمكم وحمل اثقالكم) عن ابن تغري بردي في النجوم الزاهرة
وتقول سيادتها وقد كان عمربن الخطاب شديد التعصب للسيادة العربية القرشية فأخرج أهل الذمة من المدينة وتمني ان يخرجهم من الجزيرة العربية كلها وربما مصر ايضا بحجةانه (لايجتمع في المدينة دينان ) .
وعندما تكلم عمرو بن العاص عن ثقل الضرائب المفروضة علي اهل البلد يقول له عمر الفاروق العادل (يأكلهم العرب ماداموااحياء فاذا هلكنا وهلكوا اكل ابناؤنا ابناءهم مابقوا) الطبري في فتوح البلدان
والمقريزي يذكر ان والي “اخنا” سأل عمرو عن مقدار الجزية الواجبة علي اهل مدينة “اخنا” فقال له عمرو وهو يشير الي ركن الكنيسة لو اعطيتني من الركن الي السقف مااخبرتك إنما انتم خزانة لنا ان كثر علينا كثرنا عليكم وان خفف عنا خففنا عنكم . ويقول عمرو عن المقريزي انه نادي علي اصحاب البلد قائلا من كتمني كنزا عنده فقدرت عليه قتلته !!!
اما اسري القبط من الرجال والنساء الذين سباهم عمرو بن العاص فقد وزعهم كجوار وعبيد علي قادة جيشه ورجاله المقربين , وبعث بالجزء الباقي منهم الي بلاده البعيدة في مكة والمدينة واليمن.
وفي وصية آخري لخليفة آخرعادل مثل عمربن الخطاب وهوسليمان بن عبد الملك للمتجبر والقاسي اسامة بن زيد(احلب حتي ينقيك الدم فاذا انقاك الدم حتي ينقيك القيح لاتبقيها لاحد بعدي) عن المقريزي في المقفي الكبير حقيقة. كان كل الخلفاء علي شاكلة بعضهم من الرحمة والعدل كما راينا اما الولاة فقد كانوا اكثر غلاظة واجراما علي اهلنا واسامه هذا يقول عنه المقريزي تفوق ماعمله فرعون واشتد علي اقباط مصر وأمر بقتلهم وأخذ أموالهم ووسم الرهبان بحيدة تدل علي اسمه…….. حتي تمنوا الموت عن الحياة في ظل العرب .
أما الخليفة العادل الثالث معاوية بن سيفيان قسم اهل مصر الي ثلاث (أهل مصرثلاثة اصناف فثلث ناس وثلث يشبه الناس وثلث لاناس فاما الثلث الذين هم الناس فالعرب!! والثلث الذين يشبهون الناس فالموالي والثلث الذين لاناس المسالمة يعني الاقباط ) ومن هم الاقباط..؟ سوي مسلمين ومسيحيين مصر هذا في حالة الاخذ في الاعتبار اننا جميعا اقباط اما الرافضون فهم عرب قرشيين غازيين وهابيين وليس لهم وجود بين اهل مصر .
واخيرا يقول ابن ظهيرة في النجوم الزاهرة وهو يخاطب مصر : ياارض مصر فيك الخبايا والكنوز ولك البر والثروة, سال نهرك عسلا كثر الله رزقك ودر ضرعك وزكا نباتك وعظمت بركتك وخصبت ولازال فيك يامصر خير مالم تتجبري وتتكبري او تخوني فاذا فعلت ذلك عداك شر ثم يغور خيرك .
ولكن لي كلمة اخيرة اهمس بها في اذن محمد سليم العوا : اذا كان هذا ماعمله العرب فينا لاننا كما يقولوا رحبنا بهم فكم يكون لو لم نرحب بهم !!!!
وفي الجعبة الكثيروالكثيرالذي لايعد ولايحصي … حكايات لاتتسم الا بالظلم والقسوة والجهل واخبارها تهول وشرحها يطول, وتحوي مجلدات وكتب كثيرة لاحصر لها. ففي كل يوم من ايام الاحتلال العربي قصص يشيب له الولدان الصغار حتي قبل ان ينزلوا من بطون امهاتهم .لكن لي سؤال هام… لماذا غزا العرب بلدكم مصر..؟؟ هل حقا لتخليص الاقباط من الرومان ؟؟؟!!!
ثم يضرب العوا المثل بالسيد حسن نصرالله وموقفه حينما مات ابنه قال، “إنما نلد أبناءنا ليصبحوا شهداء” هل هذا تعبير آدمي!!! ” مما أدى إلى تصفيق حار من قبل الحاضرين”. ولا تعليق !!


لطيف شاكر
الحوار المتمدن – العدد: 3193 – 2010 / 11 / 22
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

أزمة قرآنية : “وقضى ربك” أم “ووصى ربك” ؟

بقلم الجوكر

في قرآن الحاشر

وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ (الاسراء 23)

لكن النص فيه مشكلات

ائمة الصحابة كان لهم رأي تاني

(معارج القبول 1/ 83)

و قرأ أبي بن كعب و ابن مسعود و الضحاك بن مزاحم ووصى ربك ألا تعبدوا إلا إياه ولو أنه تبارك وتعالى قضى في الكون أن لا يعبد إلا إياه لم يشرك به أحد من خلقه

تفسير (البحر المديد)

قلت : { قضى } ، هنا ، بمعنى حكم وأوجب وأمر ، لا بمعنى القضاء؛ إذ لو كان كذلك لما عُبد غير الله . وفي مصحف ابن مسعود : « ووصى ربك ألا تعبدوا »

(السيوطي في الدر منثور )

أخرج الفريابي وسعيد بن منصور وابن جرير وابن المنذر وابن الأنباري في المصاحف من طريق سعيد بن جبير ، عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله : { وقضى ربك أَلاَّ تعبدوا إلا إياه } قال : التزقت الواو بالصاد ، وأنتم تقرؤونها { وقضى ربك } .

وأخرج ابن أبي حاتم من طريق الضحاك ، عن ابن عباس رضي الله عنهما .

وأخرج أبو عبيد وابن منيع وابن المنذر وابن مردويه من طريق ميمون بن مهران ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : أنزل الله هذا الحرف على لسان نبيكم – صلى الله عليه وسلم – « ووصى ربك أن لا تعبدوا إلا إياه » فالتصقت إحدى الواوين بالصاْد ، فقرأ الناس { وقضى ربك } ولو نزلت على القضاء ، ما أشرك به أحد .

وأخرج الطبراني ، عن الأعمش قال : كان عبد الله بن مسعود رضي الله عنه يقرأ « ووصى

وأخرج أبو عبيد وابن جرير وابن المنذر ، عن الضحاك بن مزاحم – رضي الله عنه – أنه قرأها «ووصى ربك » قال : إنهم ألصقوا إحدى الواوين بالصاد فصارت قافاً .

(ابن كثير)

وقرأ بعضهم: “ووصى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا”.

….

قال مجاهد: { وَقَضَى } يعني: وصى، وكذا قرأ أبيّ بن كعب، وعبد الله بن مسعود، والضحاك بن مزاحم: “ووصى ربك ألا تعبدوا إلا إياه”

الطبري

وفي حرف ابن مسعود:(وَصَّى رَبُّكَ ألا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ).

حدثنا أبو كريب، قال: ثنا يحيى بن عيسى، قال: ثنا نصير بن أبي الأشعث ، قال: ثني ابن حبيب بن أبي ثابت، عن أبيه، قال: أعطان

الدين عند الله الاسلام و معجزة القران

افيقوا يا اخواتنا المسلمين: من هو اله الاسلام؟؟؟!!!!!!!!!! دعوة للتفكير و التامل قبل فوات الاوان

1*لماذا اله الاسلام لا يعرف الا العربى؟؟!!
هل لان الجزيرة العربية ماكنش فيها لغات اخرى ام هو على اد تعليمه؟؟! ام انه اله للعرب فقط؟؟!

0
العصابة (1) 1  part 1  of 10  to part 10 of 10

الصحابة وشربهم للخمر الفاروق وشربه للخمر

http://freecopts.net/arabic/2009-08-23-00-20-14/2009-08-23-00-25-54/6874-2010-10-31-15-05-01

http://freecopts.net/arabic/2009-08-23-00-20-14/2009-08-23-00-25-54/6874-2010-10-31-15-05-01

Posted in قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)

More Films on muslim Persecution of Copts here

Posted in "تجديد العمل القبطى", قسم الاسلاميات, مقالات مختارةComments (0)